الخميس , 7 يوليو 2022 - 10:22 صباحًا
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى
أخبار عاجلة

فيلم “باب الدنيا” توصيف لحالة التائهون فى الجبل ما بين الرحيل والترحال

 

قدم المخرج عبد الرحمن محمود فى أولى تجاربه الإخراجية بعد عمله كمهندس صوت الفيلم التسجيلى الطويل “باب الدنيا” والذى شارك به مؤخرًا خلال فعاليات مهرجان الإسماعيلية للأفلام التسجيلية والروائية القصيرة .

العمل تجربة ذاتية خالصة عاشها معًا فى حدوتة واحدة الجمهور وابطال القصة وخاصة فى انتقال الأحداث إلى منطقة جبل سانت كاترين حيث الطبيعة الخلابة ولكن كان يستهدف الفيلم التركيز على الحالة النفسية الذى عاشها الابطال التائهون والذين لقوا حتفهم فى فبراير 2014 بعد تعرضهم إلى عاصفة ثلجية شديدة ادت إلى فقدان الدليل مما أدى إلى تعثرهم فى التعرف على الطريق من قمة “باب الدنيا” فى يوم 15 فبراير 2014 .

اعتمد الفيلم بصورة كبيرة على السير خطوة بخطوة مع البطل الذى لم يستخدم الحوارات الكثيرة كمثل اعتياد الافلام التسجيلية بصورتها المتكررة المملة بل اكتفى فقط ببعض العبارات العابره التى تعبر عن الحالة الشعورية للبطل لحظة السير والتأمل بين ارجاء جبل “باب الدنيا” قرب مدينة سانت كاترين بجنوب سيناء والذى شعرنا معه بالمشقة التامة بل المرهقة والذى استخدم بها المخرج بطبيعه عمله كمهندس صوت المؤثرات الصوتية ، كذلك بعض العبارات والمقاطع الصوتية العابره لبعض الاهالى الماكثين بهذا الطبيعة التى يمكن وصفها بأنها طبيعة متقلبة المزاج تاره تصحبك معها لجمالها وهدوءًا وتاره أخرى تؤكد لك بأنك أمام لحظات غضب لا يمكن توقفيه بكل سهوله وخاصة مع هلول العواصف الثلجية التى تخفى معها العديد من الأسرار، لم يهتم المخرج سوى برصد هذه الحاله العصيبة التى مر بها التائهون وخاصة أن الفيلم هى حاله سينمائية رثائية أهداء إلى روح المخرج الراحل محمد رمضان والذى لقى حتفه وعثر على جثته وسط الثلوج .

وعن جماليات العمل تميز باستخدام التصوير بطريقة الابيض والاسود للتعبير عن الحالة الشعورية لابطال القصة وتوصيف جيد لطبيعة الجبل والذى ركز المخرج على الخروج بأفضل الكادرات السينمائية ، كذلك لعبت الموسيقى التصويرية لأحمد الصاوى تأثيرًا عاليًا ، الفيلم تصوير ومونتاج واخراج عبد الرحمن محمود ، إنتاج هالة القوصى ، وقد أكد المخرج فى تصريحات مسبقة له أنه كان يتمنى تحويل هذا العمل إلى عمل روائي طويل يترك تأثيرًا أعمق ولكنه يشعر بالسعادة حاليًا لتخليد ذكرى رغم أنها مؤلمة ولكن غيرت به الكثير من الأمور جعلته يتوجه دائما نحو استهداف صناعة سينمائية تؤثر على الجمهور العام والذى يأتى من جميع الارجاء لمتابعة عملا فنيًا يثير بداخله عنصرى المتعة والشغف والاثارة .

 

مروة السورى _نقابة المهن السينمائية

IMG-20220318-WA0036

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *