الأربعاء , 28 سبتمبر 2022 - 6:53 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى
أخبار عاجلة
مجزرة بحر البقر بأيدي العدو الصهيوني قبل الثأر المصري للشهداء

عملية الـ31 مقاتل مصري للثأر لدماء أطفال ” بحر البقر “…

أحمد رفعت – يكتب من : مصر القاهرة

في زمن الرجال – وقد وصفه الصغار بكل اسي انه زمن الذل والعار والوحل وهكذا صورته بعض الافلام التي لم يستفد منها الا الاخوان – وفي زمن الشرف الكبرياء الوطني لم يكن التنافس بين من يتولون المسئوليات العامة علي من يتقاضى مرتبات اكثر من الآخر او من يترأس عدد اكبر من الموظفين او من له نفوذ وعلاقات اقوي..
بل كان التنافس بين القائدين العظيمين عبد المنعم واصل وعبد المنعم خليل علي من يقوم بعمليات فدائية اكثر.. من يدمر من سلاح العدو اكثر.. من يعود من الارض المقدسة الي الارض المقدسة بأسري اكثر..
وعن الاخيرة ابتسم اللواء خليل وقال ان حصيلة ابطال الجيش الثالث من الاسري اكثر منا في الجيش الثاني..وعلينا ان نوازن علي الاقل معهم!
كانت عملية جديدة ستتم خلال ساعات.. انتهت التجهيزات والاستعدادات لها وقد استمرت شهرا كاملا..
وبغير تفاصيل عسكرية عديدة الا انها كانت عملية مشتركة بين قوات الصاعقة وقوات المشاة . الاولي تمثلها الكتيبة ٨٣ والثانية يمثلها اللواء ١٣٥ .. الاولي تكمن عند القنطرة والثانية عند رأس العش حتي ياتي الصيد الثمين ..كان قرار الثأر قد صدر..ولا مفر ولا فرار !
التعليمات تقضي ان يترك رجال الصاعقة الصيد المكون من عدة دبابات ومدرعات ان يمر ليكون من نصيب المشاة ثم يهاجم القوات التي سيرسلها العدو للانقاذ..
وقد كان..المشاة دمروا القول العسكري بالكامل ثم تولت الصاعقة تدنير قوة الانقاذ وبالكامل ايضا !!
نجحت العملية نجاحا كبيرا.. وسجل التاريخ العملية في سجلاته العسكرية والبطولية.. وكتبت صحف العالم عن الفضيحة الاسرائيلية.. ودخل قادة العملية عبد الحميد خليفة ومحمد التميمي وخليفة متري ميخائيل التاريخ .. حتي ان احدي الاسري هرب ولحق به ميخائيل ودارت معركة بالايدي مثل افلام السبعينيات حتي سيطر عليه ثم حمله التميمي وعاد به عابرا القناة سابحا !!
وضحك جمال عبد الناصر لاول مرة بصدق منذ ٥ يونيو كما يروي السيد سامي شرف مدير مكتبه وقد كان يتابع العملية عبر وزير الدفاع وقتها الفريق اول محمد فوزي القائد العظيم لحرب الاستنزاف ورحل بعدها باقل من اربعة اشهر .. وخسر العدو ٣٥ قتيلا – رقم كبير جدا بالنسبة له – و٦ جرحي و٣ اسري وكل الدبابات والمدرعات ودون اصابة واحدة من ابطالنا ال ٣١ واطلق العدو علي يوم العملية ” السبت الحزين” !
وارتاحت ارواح اطفالنا .. ورقدوا بسلام عند ربهم .. احياء يرزقون.. فرحين بما أتاهم !
Bahr El-Baqar Massacre (5).jpg
المصدر:فيتو. 

الصور: ويكيبيديا.

 

حفظ الله مصر وقائدها ونصر جيوشها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *