الأربعاء , 25 مايو 2022 - 10:54 صباحًا
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى
أخبار عاجلة

روسيا بوتن ؛ تحتفل بالنصر علي النازية …

  • بوتين في عيد النصر: الجيش الروسي يقاتل في أوكرانيا من أجل شعب دونباس وأمن الوطن

  • انطلاق فعالية الفوج الخالد في موسكو وعواصم عالمية

 مصر القاهرة – وكالات (RT) – عمرو عبدالرحمن

أحيت موسكو اليوم 9 مايو الذكرى الـ77 للنصر في الحرب الوطنية العظمى، حيث انطلقت عروض عسكرية وفعاليات أخرى على التوالي في المدن الروسية من أقصى شرق البلاد إلى غربها.

 

وجرت عروض عسكرية بمشاركة جنود ومعدات للجيش الروسي حتى الآن في مدن الشرق الأقصى وسيبيريا، في الساعة العاشرة صباحا (السابعة بتوقيت غرينتش) وسيقام العرض العسكري الكبير في الساحة الحمراء بالعاصمة الروسية، وذلك بحضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي الذي سيلقى خلال الفعالية كلمة يترقبها كثيرون في العالم على وقع العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

 

وفي الساعة الـ15 (12 ظهرا بتوقيت غرينيتش) انطقت فعالية “الفوج الخالد” التقليدية، حمل المشاركون فيها صورا لجنود الحرب الوطنية العظمى خلال مسيرة ستقطع مسافة 7 كيلومترات في شوارع وسط العاصمة الروسية.

 

شارك في هذا العرض، الذي سيقوده القائد العام للقوات البرية، الجنرال أوليغ ساليوكوف، 11 ألف عسكري، و131 قطعة من المعدات العسكرية، بالإضافة إلى 77 طائرة مروحية.

 

  • روسيا بعد 77 عام من النصر

 

في خطاب هام له، أكد الرئيس فلاديمير بوتين أن الجيش الروسي يقاتل حاليا في أوكرانيا من أجل شعب دونباس ومن أجل أمن وطنه، مشيرا إلى أن روسيا اضطرت لصد عدوان محتوم عليها، بتحرك استباقي.

 

جاء ذلك في كلمة ألقاها بوتين خلال العرض العسكري الكبير الذي أقيم اليوم الاثنين في الساحة الحمراء بموسكو بمناسبة الذكرى الـ77 للانتصار على النازية في الحرب الوطنية العظمى.

 

وهنأ بوتين كل العسكريين والمحاربين القدامى بعيد النصر وقال: نحن فخورون بجيل النصر الأبي الباسل وواجبنا هو الحفاظ على ذكرى أولئك الذين سحقوا النازية.

 

وأكد بوتين أن روسيا كانت دائما تدعو إلى حوار نزيه وإلى أمن متساو وغير قابل للتجزئة للجميع، لكن عبثا فإن “دول الناتو لم ترغب في سماعنا”، حيث كانت لديهم “خطط مختلفة تماما”، وكانت هناك اساعدادات لشن هجوم على دونباس وشبه جزيرة القرم.

 

وأضاف أن الناتو بدأ يزحف نحو أراضي جوار روسيا عسكريا، مقتربا من حدودها، وكل الدلائل كانت توحي بأن “الصدام مع النازيين الجدد أمر لا مفر منه”.

 

وقال بوتين إن روسيا صدت العدوان بشكل استباقي، وأن ذلك كان قرارا اضطراريا اتخذ في الوقت المناسب وهو كان القرار الصائب الوحيد.

 

وأشار بوتين إلى أنه بعد انهيار الاتحاد السوفياتي، بدأت الولايات المتحدة تحدثت عن “فرادتها”، مهينة ليس العالم بأسره فحسب بل وحتى من يدور في فلكها وهم قبلوا ذلك بخنوع، لكن روسيا بلد من قبيل مختلف، وأنها لن تتخلى أبدا عن احترامها لجميع الشعوب والثقافات، وهو ما قرر الغرب إلغاءه . وأضاف: روسيا لن تتخلى أبدا عن حب الوطن والإيمان والقيم التقليدية.

 

وأكد بوتين أن مقاتلي دونباس وجنود الجيش الروسي يقاتلون في أرضهم، وقال مخاطبا إياهم: أنتم تقاتلون من أجل الوطن والمستقبل، كي يكون العالم خاليا من الجلادين والنازيين.

 

وشدد بوتين على أن “مصرع كل جندي أو ضابط مأساة بالنسبة لنا جميعا وخسارة لا تعوض لذويهم”، متعهدا ببذل قصارى الجهد لمساعدة أسر وأطفال العسكريين الذين سقطوا أوكرانيا.

 

وخلال كلمته، أعلن بوتين دقيقة صمت تكريما لأرواح شهداء الحرب الوطنية العظمى.

 

وكعادتها في 9 مايو من كل عام، شهدت الساحة الحمراء اليوم عرضا عسكريا كبيرا، ومن اللافت أنه شارك في هذه المرة عسكريون من الوحدات التي تقاتل على جبهات العملية الخاصة في أوكرانيا.

 

Image

Image

 

Image

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *