الأربعاء , 28 سبتمبر 2022 - 6:47 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى
أخبار عاجلة

تألق العروض الثقافية النيجيرية برعاية وزارة الثقافة ومؤسسة النيل للدراسات الإفريقية والاستراتيجية

 

 

تقرير : مروة السوري 

فى إطار الاهتمام بتطوير العلاقات المصرية الإفريقية من خلال الاهتمام بالثقافة والعادات والتقاليد ، واستمرارًا لنجاح برنامح أعرف أهلك الذى يقام تحت رعاية وإشراف وزارة الثقافة تحت إشراف الفنان ياسر صادق بالتعاون مع مؤسسة النيل للدراسات الإفريقية والاستراتيجية للدكتور محمد عز الدين ، أقيم “اليوم الثقافى النيجري” بمكتبة القاهرة الكبرى والذى بدأت باستعراض العروض الفنية لديهم .

وأكد رئيس اتحاد شئون الطلبة النيجريين طيب مصطفى على أن مشاركتهم ببرنامج أعرف أهلك جاءت مع اقتراب موعد اليوم الوطنى النيجيري والذى يدركون من خلاله أهمية الاحتفال به على الأراضى المصرية التى ترعى جيدًا شئون الأفارقة من حيث الاهتمام الثقافى والتعليمى والدبلوماسى مما جعلهم يدركون جيدًا أن لوزارة الثقافة دور هام فى تقديم شئون التوجيه الفنى والاهتمام بإبراز العادات والتقاليد الإفريقية .

وأشار مندوب السفارة النيجيرية أحمد عبد العليم بأن الدبلوماسية المصرية النيجرية تعتمد على الاهتمام بتعليم العادات والتقاليد المختلفة بل ويجب أن يتعلم كلا الطرفين اللغات المستخدمة فى الدولتين والتى تعد أشهرهم لغة الهوسا وهى من اللغات الهامة بإفريقيا بل والاكثر انتشارًا بعد اللغة السواحيلية فاللغة تعتبر القوة الناعمة للدولتين ومن ثم يهتم النيجيريون بالالتحاق بالكليات المصرية وخاصة كلية الأزهر التى تعتبر من أشهر الكليات المستقطبة لهم ويجب على الدبلوماسيين تعليم اللغات الإفريقية بالإضافة إلى اللغة الانجليزية اللغة الرسمية للدولة .

وأضاف الدكتور محمد عز رئيس مؤسسة النيل للدراسات الإفريقية والاستراتيجية بأن نيجيريا حاليًا على الميزان الإفريقي الأعلى بإعتبرها العملاق من حيث التألق الاقتصادى والاجتماعى والثقافي فلها تاريخ عريق يشهد لها بالكثير ، كما أن تعاون المؤسسة مع القطاع الثقافي ووزارة الثقافة أدى إلى دمج الأفكار الثقافية بشأن الدبلوماسية الإفريقية والتى تحتاج التصدى ضد إى هجمات إستعمارية تستهدف التشتت الإفريقي

وأشار الفنان ياسر صادق رئيس المركز القومى للمسرح والفنون الشعبية خلال كلمته إلى أن اليوم الوطنى النيجيري ساهم فى إبراز الفنون التى يتمتع بها البراعم الإفريقية التى قدمت خلال اليوم نموذج أصيل للثقافة النيجيرية ، فهذا النوع من الفنون يعد أحد أهم الوسائل للمساهمة بالوحدة الإفريقية مع مصر وسائر الدول وتوجه بالشكر لوزارة الثقافة وخاصة الدكتورة إيناس عبد الدايم التى تهتم بحرص على استمرار برنامج أعرف أهلك بصورة منتظمة وجذابة كذلك الدكتور والمخرج خالد جلال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *