الثلاثاء , 16 أغسطس 2022 - 4:17 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى
أخبار عاجلة

الكاتب الكبير / أحمد رفعت يكشف لغز قبول ” الديب ” : الدفاع عن قاتل ” نيرة ” !

أحمد رفعت – يكتب من : مصر القاهرة

May be an image of 1 person

 

نسب موقعي ” الوطن ” و ” القاهرة ٢٤ ”  خبر قبول فريد الديب الدفاع عن قاتل ” نيرة اشرف “.

حق الدفاع ليس فقط مباحا انما أحد شروط المحاكمات العادلة وأحد أدلة سلامة الإجراءات ويمنح القانون للمحامين حقوقا كثيرة ربما كانت ضعف واجباتهم ومنها حق الحضور وحق الاختلاء بالمتهمين وحق الاطلاع علي اوراق القضية وغيرها وغيرها.

ولفريد الديب سوابق عديدة في الدفاع عن متهمين اصدر الشعب فيها حكمه قبل القضاء..

كان اشهرها علي الإطلاق قضية دفاعه عن الجاسوس الصهيوني عزام عزام اوائل التسعينيات ..

وكنا نقدر ان شفافية المحاكمة امام العالم تقتضي الالتزام بتوفير وضمان كافة حقوق المتهم حتي لا تكن الفرصة للطعن في سلامة ما يجري!

كل ما سبق لا خلاف عليه ولا اختلاف .. انما المثير ان يعلن الديب عن قبوله الترافع عن المتهم وهو خارج البلاد وتحديدا في اليونان وان من فوضوه لا علاقة لهم بأسرة المتهم !!!

وانما افراد لا يعرفهم ولا يعرفون المتهم هاتفوه وبعضهم زاروه للاتفاق علي القيام بالمهمة واقنعوه بها وأبدوا – ايضا –  ملاحظاتهم القانونية علي حكم الجنايات بالاحالة الي فضيلة المفتي !!!

المنطقي ان نسأل : من هؤلاء الذين يطاردون محاميا شهيرا يعاني ظرفا صحيا قاسيا ليقبل الدفاع عن قضية سيقف فيها من جديد في مواجهة الرأي العام؟

وما سر حماسهم الي حد السعي للاتفاق مع احد اشهر محامي مصر واقناعه؟ ثم  – من المؤكد –  تلبية طلباته المادية ؟!

أم أن الديب قبل القضية متطوعا ؟!

وهو ما لم يحدث منه سابقا حتي مع اصدقاءه، لأنه يضع – وفق المتاح من معلومات – حدا فاصلا بين الصداقة والعمل ؟!

ومن الذين تركوا أعمالهم ومصالحهم وأكل عيشهم في ايام الغربة المريرة لاجل قضية قتل مفزعة مجزعة دموية بشعة الي اقصي حدود البشاعة ؟

ولماذا في هذه القضية بالذات اجتمعوا واتفقوا وجمعوا الاتعاب وهو ما لم يحدث منهم مع مصريين اتهموا ظلما في بلاد عديدة ونجاهم القدر مع جهود المخلصين من الإعدام خارج مصر في اللحظات الأخيرة؟!

وما هي الرسائل الي مجتمعنا من ذلك؟!!!

الاسئلة كالتفاعل النووي تنشطر  تلقائيا الي اسئلة اخري بالدفع الذاتي لمزيد من الغموض وبما ينقل المشاعر من خانة الهواجس  الي خانة التأكيدات حول الجهة الخفية التي تنشط لأسباب غامضة في الدفاع عن المتهم في هذه القضية وفي هذه القضية تحديدا !!

 

 

المصدر:فيتو.

حفظ الله مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *