الإثنين , 26 سبتمبر 2022 - 9:57 صباحًا
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى
ميغ 31 الروسية ...
ميغ 31 الروسية ...

الأقوي عالميا في السماء والفضاء ؛ الطائرة ميج 31 قاتلة الأقمار الصناعية – [بالصور والفيديو]…

مصر القاهرة – وكالات – عمرو عبدالرحمن

تصنف المقاتلة الروسية “ميغ 31” كإحدى الطائرات الأسطورية، حيث تعتبر واحدة من أسرع المقاتلات في العالم، بالإضافة إلى أنها قادرة على الوصول إلى طبقات الجو العليا (الفضاء القريب)، في مهمة لا تستطيع أي طائرة أخرى تنفيذها، لكن النسخة الجديدة من المقاتلة التي سيكشف عنها في معرض “آرميا 2022″، تشكل خرقا كبيرا في عالم الطيران.

ويضم معرض “آرميا 2022” الكثير من الطائرات والمقاتلات الروسية التابعة لسلاح الجو الروسي، من بينها أحدث نسخة من المقاتلة “ميغ-31” وهي “ميغ-31 إي”.

ونقلت صحيفة القوات المسلحة الروسية “كراسنايا زافيزدا” تصريحات عن الجنرال سيرغي درونوف، نائب قائد القوات الجوية الروسية، الذي أشار إلى أن المعرض سيضم أيضا طائرات مقاتلة هي “سو-24 إم” و”سو-25 إس إم3″ و”سو-35إس” و”سو-30إس إم” و”سو-34″ و”سو-57″ و”ميغ-29 إس إم تي” و”ميغ-31 بي إم” و”ميغ-31 إي” و”ميغ-35إس”.

أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، في وقت سابق من العام الجاري، تشكيل فوج قتالي منفصل من مقاتلات “ميغ 31 إي” مسلحة بصاروخ فرط صوتي فريد من نوعه، يحمل اسم “كينجال”، حيث كانت المرة الأولى التي يتم فيها ذكر المقاتلة “ميغ 31” تحمل الرمز “إي”.

نشرت مجلة “ميلتاري ووتش” مقالا علقت فيه على هذه الأنباء، مشيرة إلى أن “ميغ 31 إي”، تعتبر أثقل فئة من الطائرات القتالية التكتيكية التي تعمل في أي مكان في العالم، وقد جعلها مداها الطويل وحمولتها الكبيرة وسرعتها التي لا مثيل لها، وارتفاعها التشغيلي، لأن تكون منصة مثالية لإطلاق كل من الأقمار الصناعية والأسلحة المضادة للأقمار الصناعية أيضا.

تعد مقاتلات “ميغ 31” الروسية، واحدة من أسرع المقاتلات الحربية في العالم، ويرجع تاريخ تصنيعها إلى حقبة الحرب الباردة، ويمكنها تدمير القاذفات الأمريكية والطائرات الأسرع من الصوت، وتعمل منصة طائرة للدفاع الجوي عند الضرورة.

وصمم الاتحاد السوفييتي تلك الطائرة في سبعينيات القرن الماضي، لتكون واحدة من أخطر المقاتلات الاعتراضية في العالم، وكان دورها الأساسي هو اعتراض أي خطر خارجي بالقرب من المجال الجوي السوفيتي وتدميره.

وتصنف تلك الطائرة بأنها ضمن فئة المقاتلات الاعتراضية الثقيلة، التي تمتلك سرعة فائقة تمكنها من اعتراض القاذفات الأمريكية الأسرع من الصوت، إذا حاولت الاقتراب من المجال الجوي السوفيتي.

ومن المتوقع أن تستمر الطائرة في الخدمة حتى ثلاثينيات القرن الحالي، مشيرة إلى أنه يتم تحدث أنظمة الملاحة والتسليح الخاص بها لتكون قادرة على مواجهة التهديدات المستقبلية، بحسب مجلة “ناشيونال إنترست” الأمريكية.

 

وتعد “ميغ 31” من أخطر المقاتلات الاعتراضية في العالم، وفيما يلي 15 معلومة عن قدراتها الخارقة:

 

1- أول رحلة تجريبية عام 1975، وبدأ إنتاج الطائرة عام 1982، ومازالت في الخدمة حتى الآن.

                                                            

2- أنتجت روسيا حوالي 500 طائرة من هذا النوع، وتعمل في روسيا وكازاخستان والصين، بحسب موقع “ميليتري فاكتوري” الأمريكي.

 

3- سرعة الطائرة في الارتفاعات المنخفضة 1500 كم / الساعة (1.23 ماخ)، وسرعتها على ارتفاع 17.5 كم، تصل إلى 3000 كم / الساعة (2.83 ماخ)، بحسب موقع “غلوبال سيكيوريتي” الأمريكي.

 

4- طول الطائرة 21.5 مترا، والمسافة بين الجناحين 14 مترا، وارتفاع الطائرة 6.6 متر، ومساحة الجناح 61.41 متر مربعا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *