الإثنين , 18 ديسمبر 2017 - 1:30 صباحًا
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى
أخبار عاجلة

فى ذكرى رحيله الأولى.. الجماهير لـ”الساحر”: “بنحبك يا ستموني”

تمر اليوم الذكرى الأولى على رحيل الفنان والساحر محمود عبد العزيز حيث رحل عن عالمنا فى 12 نوفمبر 2016 بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز 70 عاما.

ورحل محمود عبد العزيز بعد أن ترك ثروة كبيرة من الأعمال الفنية الخالدة، حيث ترك ما يقارب 85 فيلماً من بطولته، كما شارك فى فيلم من كلاسيكيات السينما المصرية وهو فيلم “الحفيد” واستمر بالعطاء حتى آخر أيامه، وأظهر المصريون مشاعرهم الحزينة على غياب الساحر فى عامه الأول داعين الله أن يغفر له ويرحمه.

وقال أحدهم ناعياً إياه: “الله يرحمه ويغفرله وماشوفناش منه حاجة وحشة وكل افيهاته مشهورة خصوصاً فى فيلم الساحر، وقال أخر:الراجل ده باشا استحالة يتعوض تانى وأشهر مواقفه لما ركب المكنة وكان عايز ينزل بيها نفق الكيت كات وقال”مش كفاية أنا أسوق وهو ياخد باله”.

“بحبك يا ستمونى مهما الناس لمونى”.. يعتبر أشهر إفيهات الساحر محمود عبد العزيز والذى ذكرها العديد من الأشخاص على الرغم من أن فيلم الكيف تم عرضه عام 1985 إلا أن هذه الجملة ظلت من وقتها عالقة فى الأذهان، وأكد على هذا محمد الذى قال:كان فنان جميل وأدواره علمت فى السينما المصرية.

يتذكر المواطنون أعمال الفنان محمود عبد العزيز مثل، إعدام ميت وفيلم العار وجبل الحلال والساحر؛ و مسلسل “رأفت الهجان” الذى أدى فيه دورا كبيرا أشعل به حماس المصريين ووطنيتهم.

وأضاف أحد عشاق الفنان محمود عبد العزيز أنه كان من الفنانين الذين تركوا بصمة فى السينما المصرية حيث أن دوره فى رأفت الهجان مايتنسيش، ومن أشهر إفيهاته عندما فقد عقله فى نهاية فيلم العار وأخذ يغنى “الملاحة والملاحة وحبيبة المال والطراحة حسرة عليها يا حسرة عليها”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *