السبت , 18 نوفمبر 2017 - 8:19 صباحًا
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى
????????????????????????????????????

عودة العلاقات المصرية الأفريقية فى صالون ريتا بدر الدين بحضور نجوم الفن والمجتمع

متابعة وتصوير عربي أحمد

أقامت ريتا بدر الدين صالونها  الثقافى الشهرى بالملتقى  الثقافى بجاردن سيتى  بعنوان  عودة الاضواء للعلاقات المصرية الافريقية

بحضور نخبة من اهل الفكر الثقافة والقضاء والدبلوماسية والفن  من بين الحضور السفيرة منى عمر مساعد وزير الخارجية للشئون الافريقية سابقا والمهتمة بقضايا المراة والمجتمع ودكتور عبد العزيز سالمان والمستشار عادل الشريف نائب رئيس المحمة الدستورية العليا والمستشار عدلى حسين واللواء محمود خلف الخبير الامنى والعسكرى والخبير الاقتصادى د فخرى الفقى والسفير فخرى عثمان والسفير اسعد امام والمستشار محمد الشناوى والمستشار احمد هارون والمحامى ابراهيم زكى وكريمتة جميلة ودمحمد ابو كلل من العراق والفنان  محمد الطراوى والكاتبة الصحفية نادية خليفة والفنان التشكيلى حسين نوح والفنان احمد عبد الوارث وحرمة سوسن ود ريهام مصطفى والكاتب الصحفى باسل يسرى والصحفى احمد العطار ود احمد سعد وحرمة  والفنان شريف خير اللة والموسيقار د ناجى نجيب وولانا ابوزيد المجلس القومى للمراة والشاعرة سارة ابو زيد والمستشار محمد أبو زيد .

بدأت ريتا بدر الدين الصالون بالترحيب بالضيوق ودعت الحضور للوقوف  دقيقة حداد على روح المرحوم الكاتب الكبير محفوظ عبد الرحمن صديق الصالون وادت ريتا على دور مصر الكبير فى القارة الافريقية  واهمية العلاقات المصرية الافريقية  بعد زيارة الرئيس السيسى  الاخيرة لدول القارة  التى  تثبت عمق العلاقات  بين مصر والقارة الافريقية

وكانت مصر هى الدول الوحيدة الداعمة والمؤثرة والداعمة لحركات التحرر والاستقلال  الافريقية فى الحقبة الناصرية 

وحدث تباطؤ وتراجع بعد ذلك خاصة بعد حادثة محاولة اغتيال الرئيس مبارك فى اثيوبيا

لكن العلاقات بين الشعوب باقية  ومستمرة  القارة غنية بمواردها الطبيعية من معادن واخشاب ومياة والسوق الافريقي

من اكبر اسواق الاستثمار والتجارة  والصناعة

ثم قامت السيدة ريتا بتكريم السفيرة منى عمر  واهدتها درع الصالون تقديرا لجهودها  الكبيرة فى العلاقات المصرية الافريقية

تحدث السفيرة منى عمر عن عدم وجود  الوعى الحقيقى بالقارة الافريقية  والعلاقات لم تنقطع  بل الغياب كان عن القمة فقط

وكانت التقارير الامنية تحذر مبارك من السفر

وكان تعليق عضوية مصر بالاتحاد الافريقى  بعد الثورة 2011كان مؤشر قوى بوجود مشكلة وعدم وتواجد اعلامى قوى  بل رسمى   مشكلة سد النهضة  وتصوير ان مصر تريد السيطرة والهيمنة  على مياة النيل مع العلم ان مصر تحت خط الفقر المائى  الصندوق المصرى  للتنمية الافريقية  منذ ايام د بطرس غالى العلاقات الشخصية مهمة لايجاد حلول  بعد ان كانت غائبة  التغيير حدث بعد زيارة الرئيس السيسى الاخيرة لافريقيا حيث بذل جهدا كبيرا لبناء الثقة فى جانب الاثيوبيين ولقاءتة بقادة اثيوبيا والسودان واوغندة وتشاد والجابون وتنزانيا  والاهتمام الاعلامى الكبير بهذة الزيارة  ودراسة زيادة فرص الاستثمار لرجال الاعمال بالرغم ان هناك وجود لبعض الشركات  وهو غير كاف

فلابد من تفعيل دور المجتمع المدنىن ومجالات المراة والشباب حيث ندعوة للدراسة بالجامعات المصرية والازهر وتدريب القادة العسكريين 

ثم تحدث اللواء محمود خلف عند وجود 34 من القادة العسكريين ورؤساء اركان افريقيا دليل على مدى عمق العلاقات  العسكرية بين مصر وافريقيا  ومنها تامين باب المندب لردع  الارهاب والتصدى لة  منح ومعونات وتدريب لجنوب السودان مثل محطة طاقة شمسية  ومستشفى ميدانى

ونحن دفعنا الكثير ولكن لا نتابع  ونكمل الاشياء  ادراك مصر بخطورة  بعض الاوضاع  يدعوها لتحمل المزيد  فكثلا يوجد بيننا وبين ليبيا حدود الف كيلو غير مؤمنة من الجانب الليبي  حمايتا مسئوليتنا   ووقوف مصر بجانب المشير حفتر لتكون ليبيا دولة مستقرة

اما د فخرى الفقى قال لكى نرجع لافريقيا وافريقيا ترجع لنا محتاجين 3 اشياء

1-      تحديد البوصلة التى غابت 65 سنة  اللوكاشن الطريق السريع جى بى اس

2-كتيبة المبدعين  مصر مليئة بالمبدعين فى كافة الجالات ولكن نفتقد الالية التى لابد من تغيرها

3-اصلاح اقتصادى  ويكون اسلوب حياة

 وأشار د الفقى إلى دول البركس الصين وهند وروسيا والبرازيل وجنوب افريقيا حوالى 3 مليار نسمة ثلث سكان العالم  قوة شرائية كبيرة  43% من سكان العالم

الرئيس السيسى سيكون ضيفا على دول البركس 5 نوفمبر القادم فى مؤتمر  لتمكين هذة الدول لدخول افريقيا

ومن جهتة اكد الصحفى باسل ان مصر هى ثانى دولة بعد امريكا لها سفارات فى افريقيا وهى محتاجة لتنمية وتنتظر زيارة الرئيس السيسى  وشارك ابراهيم زكى فى الحوار مؤكدا اهمية التواجد المصرى فى افريقيا مشيرا الى شركة النصر للاستيراد والتصدير والمقاولين العرب والسويدى

كذلك أشاد السفير فخرى عثمان  قال ان القذافى دفع الكثير للدول الافريقية لتحولها للاتحاد الافريقى بدلا من منظمة الوحدة الافريقية

اما الفنان  التشكيلى حسين نوح  قال اشار الى تكامل الادوار السياسية والاقتصادية والثقافية  القوى الناعمة  فالاداء المصرى فية خلل لم يعد هناك كتاب عمالقة مثل احسان عبد القدوس ونجيب محفوظ وغيرهم  من المبدعين  فالكتاب الان يركزون على الضحك والسخرية

وشاركت د ريهام مصطفى فى الحوار اكدت على اهمية دولر العلم واهمية دور مصر عربيا وافريقيا

واكد المستشار عدلى حسين ان المجتمع الافريقى قبائل وتوطيد العلاقات معهم يفيد فى تحقيق مصالح مشتركة  واقامة مشاريع استثمارية  وشارك المستشار محمد عشماوى فى الحوارعن الثروة المائية  وقال ان نهر الكونغو   وتغيير مسارة نتاج الاعلاقات الجيدة مع الكونغو ودور المؤسسات المصرية فى ذلك .

 

????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *