الجمعة , 23 يونيو 2017 - 11:57 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

أبرز الراحلون في عام 2016 والباقون للأبد

بقلم المؤرخ الدكتور / أحمد عبد الصبور :

د.أحمد عبد الصبور

شهد عام 2016 أحداثاً محزنة عدة في الوسط الفني لعدد من النجوم الكبار مثل الفنان ممدوح عبد العليم و الفنان حمدي أحمد و الفنان وائل نور و الفنان سيد زيان والمخرج الباكستاني المصري محمد خان والفنان عبد العزيز مكيوي والفنان محمد كامل و المؤلف والمنتج السينمائي والمسرحي يسري الأبياري و الفنان محمود عبد العزيز و الفنانة زبيدة ثروت و الفنان أحمد راتب و الكاتب والمخرج السينمائي صبحي شفيق .
يستحق عام 2016 بدون منازع لقب ” عام الرحيل على الوسط الفنى “، حيث سيطرت حالة من الحزن على الوسط الفنى فى العام الجارى ليتحول أسمه بالنسبة للفنانين لـ” عام الرحيل الحزين “، حيث شهد وفاة عدد من صناع الفن فى مصر.
ولكنهم لم يرحلوا للأبد فهم رحلوا عن عالمنا بأجسادهم فقط ولكن ستظل أعمالهم باقية للأبد خالدة ، فالذي يرحل هو من لم يترك لنا بصمة فنية ولكنهم تركوا لنا تراث فني شكل جزء هام من الهرم الفني المصري والعربي ، فهم باقون لنا بما قدموه من أعمال فنية أسعدت ومازالت تسعد الملايين والملايين .
وهنا نذكر أبرز الراحلون الباقون في عام 2016 :
الفنان ممدوح عبد العليم
توفى الفنان المصرى ممدوح عبد العليم ، الثلاثاء 5 يناير 2016م عن عمر يناهز الـ60 عاماً، إثر تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة أثناء ممارسته الرياضة بإحدى القاعات الرياضية ، وقد تم نقل ممدوح عبد العليم إلى المستشفى لتقديم الإسعافات الأولية ولكن وافته المنية قبل وصوله لأيدى الأطباء.
ولد الفنان ممدوح عبد العليم في10 نوفمبر 1956 م ، وهو ممثل مصري حاصل على بكالوريوس إقتصاد وعلوم سياسية، بدأ مشواره الفني وهو طفل في برامج الأطفال بالإذاعة والتلفزيون وتتلمذ على يد المخرجة إنعام محمد علي ثم على المخرج نور الدمرداش الذي قدمه وهو طفل صغير في مسلسل “الجنة العذراء” مع الفنانة كريمة مختار – بدأ مشواره في التمثيل فعليًّا عام 1980 وهو شاب في مسلسل “أصيلة” إلى جانب الفنانة كريمة مختار ثم توالت أعماله التلفزيونية، وفي عام 1983 بدأ التمثيل في السينما في فيلم “العذراء والشعر الأبيض”.
حصل على جائزة أفضل وجه جديد عن فيلم “قهوة المواردي”، وعلى جائزة البطولة المطلقة في فيلم “الخادمة” من مهرجان الإسكندرية، وعلى جائزة أخرى عن فيلم “العذراء والشعر الأبيض” – وعلى الرّغم من كثرة أدواره في السينما إلا أنه لم يحظ بنفس النجومية التي حصل عليها من التلفزيون ، حيث قدم العديد من الأعمال التلفزيونية التي لا تنسى وتعيش في وجدان المشاهد المصري والعربي ومن أشهرها ” جمهورية زفتى ” و ” الضوء الشارد ” .

الفنان حمدى أحمد
توفى الفنان حمدى أحمد فجر يوم الجمعة 8 يناير 2016م عن عمر يناهز 82 عاماً ، عقب سلسلة أزمات صحية مرت به مؤخراً بسبب وجود تجمعات من الماء على منطقة الرئة.
ولد الفنان حمدي أحمد في 9 نوفمبر 1933 م وهو ممثل وصحفي وسياسي مصري ، سجنته قوات الإحتلال البريطاني في مصر عام 1949م وكان عمره 16 سنة لمشاركته في المظاهرات الإحتجاجية ضد الإحتلال البريطاني لمصر، تخرج من معهد الفنون المسرحية عام 1961، وكان أيضًا يدرس بكلية التجارة أثناء دراسته في معهد الفنون المسرحية، ولكنه ترك كلية التجارة وأستمر بمعهد الفنون المسرحية.
عام 1961 ألتحق بفرقة التليفزيون المسرحية ، فاز بجائزة أحسن وجه جديد عام 1966، شغل منصب مدير المسرح الكوميدي عام 1985، حصل على الجائزة الأولى عام 1967 من جامعة الدول العربية عن دوره في فيلم ( القاهرة 30 ) كما حصل على جائزة عن فيلم أبناء الصمت، قام ببطولة مايزيد عن 35 مسرحية و 25 فيلم سينمائي و 30 فيلم تليفزيوني و 89 مسلسل تليفزيوني وما يزيد عن 3000 ساعة إذاعية، أنتخب عضواً بمجلس الشعب عام 1979 وهو كاتب سياسي بجريدة الشعب والأهالي والأحرار والميدان والخميس . و كتب رؤية بجريدة الأسبوع منذ 1998وحتى وفاته يوم 8 يناير 2016

المؤلف والمنتج السينمائي والمسرحي يسرى الإبيارى
توفى المؤلف والمنتج السينمائى والمسرحى المصرى يسرى الإبيارى ، نجل الكاتب أبو السعود الإبيارى ، يوم الأحد 10 يناير 2016م ، بعد صراع طويل مع المرض ، عن عمر يناهز 86 عاماً.

الكاتب والمخرج السينمائي صبحى شفيق
توفى الكاتب والمخرج السينمائى المصرى صبحى شفيق يوم الخميس 14 يناير 2016م ، عن عمر ناهز 84 عاماً ، لقد عاش الفنان سنواته الأخيرة وحيداً نظراً لإقامة أبنه وأبنته فى فرنسا .

الفنان سيد زيان
توفي الفنان المصري الكبير سيد زيان ، صباح يوم الأربعاء في 13 أبريل 2016م ، عن عمر يناهز 73 عاماً بعد صراع مع المرض ، ومن الجدير بالذكر عنه أن حياته كان مثالاً للدهشة حيث ولد في حي الزيتون بالقاهرة في 17 أعسطس 1943 ودرس هندسة الطائرات ثم عمل بالقوات الجوية المصرية ثم بدأ مشواره الفني من خلال فرقة المسرح العسكري، وشارك في مسرحية سيدتي الجميلة وبمبه كشر وغيرهما، بدأ يعمل في السينما والمسرح، منذ أواخر السيتينات، لمع في مسرحية سيدتى الجميلة، وأشتهر سيد زيان بصوته الجميل والقوي.
الفنان وائل نور
ولد الفنان وائِل نُور في 24 أبريل 1961 م هوَ مُمثل مصري حاصل على دبلوم مَعهد السكرتارية، ثُمَ ألتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية. بَرع في أداء دور الشاب الشقي في أفلامه، وكانَ مِنَ المُمكن أن يسد فراغاً تركه المُمثل حسن يوسف إلا أن الظروف الإجتماعية والفنية لم تُساعده خاصةً وأنَّ المُخرجين أسندوا له دور الشاب الفاسِد أو الشارب الخارج عن القانون في مُعظم أفلامه، وكانت لَهُ صلة وثيقة بالفنان عبد الله محمود وَالفنان أحمد سلامة، غابَ وائِل نور عن الساحة الفنية السينمائية لِفترة قبل أن يعود مرةً أُخرى بفيلم الليلة الكبيرة ، وفي 2 مايو 2016م تُوفي وائِل نور على إثر جلطة قلبية حَدثت لَه داخل مَنزله في الإسكندرية عن عمر يناهز 55 عاماً .

الفنان محمود عبد العزيز
توفى الفنان المصري محمود عبد العزيز السبت 12 نوفمبر عن عمر يناهز 70 عاماً ، بعد صراع مرير مع مرض الأنيميا ، حيث تدهورت حالته بشكل كبير في آخر أيامه بعد أن ضعفت المناعة ونقص وزنه بشكل كبير دخل على إثره في غيبوبة طويلة بمستشفى الصفا بالقاهرة ، رحل الفنان محمود عبد العزيز بعد أن ترك لنا تراث في الأعمال السينمائية والمسرحية والتلفزيونية لا يمكن أن تنسى وستظل في ذاكرة الوجدان العربي .
ولد في 4 يونيو 1946م في حي الورديان غرب الإسكندرية وكان ينتمي إلى أسرة متوسطة ، تعلم في مدارس الحي إلى أن انتقل إلى كلية الزراعة جامعة الإسكندرية وهناك بدأ يمارس هواية التمثيل من خلال فريق المسرح بكلية الزراعة.
حصل محمود عبد العزيز على درجة البكالوريوس ثم درجة الماجستير في تربية النحل، بدأت مسيرته الفنية من خلال مسلسل “الدوامة” في بداية السبعينيات حين أسند له المخرج نور الدمرداش دوراً في المسلسل مع محمود ياسين ونيللي، ومع السينما من خلال فيلم “الحفيد” أحد كلاسيكيات السينما المصرية (1974)، وبدأت رحلته مع البطولة منذ عام 1975 عندما قام ببطولة فيلم “حتى آخر العمر”.
في خلال 6 سنوات قام ببطولة 25 فيلماً سينمائياً ، وخلال تلك الفترة ظل يقدم الأدوار المرتبطة بالشباب والرومانسية والحب والمغامرات، منذ عام 1982 بدأ بالتنويع في أدواره ، فقدم فيلم “العار” ورسخ محمود عبد العزيز نجوميته بعد هذا الفيلم، ونوع أكثر في أدواره فقدم دور الأب في “العذراء والشعر الأبيض”. وفي فيلم تزوير في أوراق رسمية، ثم دور عميل المخابرات المصرية والجاسوس في فيلم “إعدام ميت”، وقدم شخصيات جديدة في أفلام الصعاليك والكيف الذي حظي بنجاح جماهيري كبير.
في عام 1987 قدم فيلماً من أهم أفلامه وهو البريء، وفي منتصف الثمانينيات تقريباً قدم دوراً من الأدوار الهامة في حياته الفنية وهو دور رأفت الهجان في المسلسل التليفزيوني الذي يحمل نفس الأسم وهو من ملف المخابرات المصرية. بلغ عدد أفلامه نحو 84 فيلماً، قام فيها بدور البطولة بينما أخرج فيلماً واحداً هو “البنت الحلوة الكدابة”. وقد تنوعت هذه الأفلام ما بين الرومانسية و الكوميديا والواقعية.
في عام 2004 م قدم محمود عبد العزيز للشاشة الصغيرة المسلسل التلفزيوني “محمود المصري” والذي جسد فيه شخصية أحد كبار رجال الأعمال الذين بدأوا رحلتهم مع النجاح من الإسكندرية.

الفنانة زبيدة ثروت
توفيت مساء يوم 13 ديسمبر 2016م الفنانة زبيدة ثروت عن عمر يناهز 76 عاماً بعد صراع مع المرض ، يذكر أن الفنانة الراحلة قدمت مجموعة من الأفلام فى السينما منها “نساء فى حياتى” مع رشدى أباظة وهند رستم إخراج فطين عبد الوهاب، و”الملاك الصغير” مع يوسف وهبي ويحيى شاهين و”بنت 17″ مع أحمد رمزي وزوزو ماضي و”شمس لا تغيب” مع كمال الشناوى إخراج حسين حلمي المهندس، و”في بيتنا رجل” مع عمر الشريف وحسين رياض وحسن يوسف وزهرة العلا وفيلم “زمان يا حب” مع الموسيقار فريد الأطرش ، وكان آخر عمل شاركت فيه مسرحية «عائلة سعيدة جدًا» مع المرحوم أمين الهنيدي والمنتصر بالله تأليف وإخراج الراحل السيد بدير، وهى كانت تعد من علامات وفاتنات السينما المصرية والعربية .
الفنان أحمد راتب
توفى الفنان الكوميدي الكبير أحمد راتب في 14 ديسمبر 2016م عن عمر يناهز 67 عامًا ، بعد تعرضه لأزمة قلبية حادة ، يذكر أن الفنان الراحل الباقي قد دخل أحد المستشفيات الخاصة بالمهندسين ، بعد إصابته بضيق فى التنفس الشديد أدى لأزمة قلبية حادة فرحل على أثرها ، بعد أن ترك لنا عشرات الوجوه المختلفة المتباينة على العبارات المحفورة في وجدان خشبة المسرح وشاشة السينما والتليفزيون وعشرات الناس .
ومن المعروف عن الفنان أحمد راتب أنه كان فنان موهوب وبسيط في أدائه ومنفرد وهو القاسم المشترك الأعظم لكل نجوم عصره على إختلافهم وتنافسهم، وكان هو أقلهم نجومية وأكثرهم حضوراً وتنوعاً وتجسيداً لمختلف الأدوار البسيطة والمركبة ، حيث قام ب 129 فيلماً سينمائياً بدأها ب«قاتل ماقتلش حد» عام 1979 وأختتمها ب«نوارة» عام 2015 ، ومن أبرز أفلامه «على باب الوزير » و« الدنيا على جناح يمامة» و«الإرهاب والكباب» و«طيور الظلام» و«التجربة الدانماركية» و«المنسى» فى دور شرفى، حيث كان صديقاً مقرباً للزعيم عادل إمام يحترم كل منهما موهبة الآخر ويحرصان على التعاون الفنى ، كما قدم نحو 120 مسلسلاً تليفزيونياً و لعل من أبرز أدواره «السحت » في مسلسل «المال و البنون» و «القصبجى» فى مسلسل «أم كلثوم» و«نجيب الريحانى» فى مسلسل «عماد الدين» و«الكحيت» الشخصية التى تخيلها أحمد رجب ورسمها مصطفى حسين لتتحول بإحساسه من كاريكاتير الى شخصية من لحم ودم وعلى خشبة المسرح بيته الحقيقى قدم ما يقرب من 30 عملاً فنيا ما بين إنتاج قطاع خاص وقطاع عام وأطفال، من أبرزها شخصية «سامح» فى« سك على بناتك» ولكن من أهمها دور الخليفة العباسى فى مسرحية «المحروس والمحروسة» والتى عرضت فى فترة حكم الإخوان، فى الوقت الذى توقف معظم الفنانين عن المشاركة فى المسرح، وظهر هو فى دور الخليفة يوزع الزيت والسكر على رعيته ويحدثهم عن القرد والقرداتى فى إشارات ساخرة وتحريضية على الثورة، ليؤكد أن الفنان الحقيقي يصنع دوره ومواقفه فى الحياة ولا تصنعه الأدوار .
رحمهم الله جميعاً ، فسنظل نتذكرهم للأبد لما تركوه لنا من أعمال أسعدت الناس جميعاً ، ولازالوا يعيشون بيننا في وجدان المشاهد المصري والعربي أجمع .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *