الثلاثاء , 2 يونيو 2020 - 2:33 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

🇪🇬️🦅🔺🔺🔺🦅✍️ بعد أكاذيب ناسا النازية؛ حملة بريطانية كاذبة عن الأطباق الطائرة – والحقيقة مصرية …

 *————————–^^^—————————-*      

 عمرو عبدالرحمن – يعيد كتابة التاريخ

 الكذبة : وزارة الدفاع البريطانية تفرج عن ملفات سرية عن زيارة “أجسام طائرة مجهولة” لكوكب الأرض!

 الحقيقة : الطائرات المضادة للجاذبية فائقة السرعة اختراع مصري قديم أساسه تكنولوجيا “الطاقة الحرة” المجانية تم سرقة أصولها من الهرم الأكبر (محطة الطاقة المركزية) لسلسلة الأهرامات الأرضية التي شيدها المصريون قبل الطوفان الذي أغرق الأرض – يعني قبل 12 ألف سنة – وكانت من أركان الحضارة المصرية القديمة الكبري التي هيمنت علي بلاد العالم أجمع لآلاف السنين.

 

  1. تكنولوجيا الطيران المضاد للجاذبية، سرقها التاجر الصهيوني الأميركي الخزري الأصل ( جون بيربونت مورجان : JP Morgan ) شقيق ( جاك دي مورجان : Jacques de Morgan ) لص الآثار الذي عينه الاحتلال الخديوي “وزيرا لآثار مصر! بتوظيف العالم الصربي العبقري “ (نيكولا تسلا : Nikola Tesla) ” الذي أعاد تطبيقها لصناعة كافة أنواع المحركات الكهرومغناطيسية المتطورة والطائرات المضادة للجاذبية.
  2. بعد إتمام مشروعات “تسلا” بما فيها برج واردنكليف (1901–1917) المقام بنفس نظرية الأهرامات لاستخلاص الطاقة الكونية والأرضية، مجانا لكل شعوب الأرض، اغتاله مورجان، وقدم أبحاثه للنازي الألماني ليتم صناعة أول “طبق طائر”.
  3. التكنولوجيا مصرية الأصل؛ وكانت قاعدة بناؤها منطقة هضبة الجيزة، التي كانت تضم محطة الأهرامات المركزية وتتبعها شبكة من مئات الأهرامات حول العالم، كمصادر للطاقة الحرة أساس صناعة الطيران المضاد للجاذبية وغيرها من التطبيقات الصناعية فائقة التطور، قبل أكثر من 20 ألف عام – (قبل الطوفان الذي أغرق الأرض قبل 12 ألف سنة).
  4. بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية بتواطؤ المخابرات الثلاثية المشتركة “النازية والشيوعية والرأسمالية” – أدوات النظام العالمي الجديد – هرب أدولف هتلر وعشيقته ثم زوجته “إيفا براون” ونخبة النازي لأميركا الجنوبية، بينما هربت النخبة العسكرية ومنظمات ( ثول : Thule ) و( فريل : Vril ) إلي قارة أنتاركتيكا – وبها قاعدة الطيران المضاد للجاذبية النازية – وهاجرت النخبة العلمية والعلماء لأميركا بعملية ( مشبك الورق : Paper Clip ) … حيث أسس علماء النازي وكالة “نازي / ناسا ” وبرامجها الفضائية والصاروخية، بقيادة العالم الألماني (فيرنر فون براون : Wernher von Braun).
  5. المنطقة 51 – شهدت تأسيس قاعدة أميركية لصناعة الأطباق الطائرة، وبعد سقوط إحداها في طلعة تجريبية سرية في (حادثة روزنبرج) أطلقت وكالة ناسا وهوليوود الصهيونية أكبر حملة لغسيل عقول البشر للحفاظ علي سرية المشروع وإيهام الرأي العام العالمي بأنها أجسام مجهولة قادمة من كواكب أخري تحت شعار وهمي؛ ” الأطباق الطائرة “!
  6. إنها الكذبة الكبري التي لازالت أجهزة المخابرات الأميركية والبريطانية النازية تمارسها علي قطعان البشر المصدقين بغباء وجهل لا يضحك منه إلا الماسون والآريين أحفاد يأجوج ومأجوج!

 

  • روابط ذات صلة:

https://ar.rt.com/n8a4

 

https://www.facebook.com/rtonlinearabic/videos/576589216531621/

 

[علي الأصل دور…]

مصر هي الأصل

تحيا مصر

حفظ الله مصر

نصر الله مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *