السبت , 20 أغسطس 2022 - 5:58 صباحًا
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى
أخبار عاجلة

من هو خالد عبد الناصر مؤسس فريق مشكاه لنشر الوعى الأثرى

 

خالد عبد الناصر هو مؤسس فريق مشكاة الهدف من الفريق هو نشر الوعي الأثري منذ تأسيسه في فبراير الماضي وهو يسعى إلى نشر الوعي الأثري والسياحي لمحبي ودارسي الآثار والتاريخ بكل جوانبه، من خلال تنظيم زيارات ورحلات لعدد من الأماكن الأثرية والسياحية الموجودة في مصر، إنه فريق “مشكاة” الأثري، الذي أسسه المرشد السياحي خالد عبدالناصر، وباحثة الدكتوراه في الآثار الإسلامية آية وليد وصرح في البداية..

وحدثنا عن الغرض من تأسيس الفريق؟ وقال بحكم تخصصي في الآثار الإسلامية والقبطية قررت أن أنشر الوعي بهذه الآثار، ومن هنا جاءت فكرة فريق “مشكاة” الأثري، وبعدها عرضت الفكرة على صديقتي الباحثة آية وليد التي تحمست للفكرة بمجرد طرحها عليها، وذلك لأنها تخصص آثارا إسلامية وقبطية أيضًا، وتحضر حاليًا للدكتوراه في الآثار الإسلامية، وبدأنا منذ 4 شهور تقريبًا وتحديدًا في فبراير الماضي، من خلال تنظيم زيارات يتم الإعلان عنها قبل ميعادها بحوالي أسبوع، ونستقبل الحجوزات ونغلقه بمجرد اكتمال العدد. وقال أيضا هناك لافتة عظيمة جدًا تتم في الخط الثالث لمترو الأنفاق، من خلال وضع شاشة عرض في عربات المترو للترويج للآثار المصرية القديمة، كمعبد أبو سمبل والكرنك وطريق الكباش، لذا أقترح أن يتم الترويج أيضًا للآثار الإسلامية والقبطية، وعرض عظمة تاريخنا الإسلامي وآثاره، واقترح أيضًا الترويج لمتحف الفن الإسلامي باعتباره أكبر متحف بالعالم يتواجد فيه آثار إسلامية. ولكن المبهر في الآثار الإسلامية للكل سواء أجانب أو مصريين أو عرب؛ فمثلا آثار شارع المعز وقلعة صلاح والسلطان حسن والرفاعي وأحمد بن طولون، وفي مصر القديمة مجمع الأديان الموجود فيه كل الكنائس والأديرة، بما فيهم متحف الحضارة وجامع عمرو بن العاص، أما المبهر في العصر الحديث آثار مسجد محمد علي وقال على العمل التطوعي في مصر في الأساس أرى أنه عمل ينتفع به، وهناك جانب آخر لقيامي شخصيًا بهذا العمل حبي وعشقي للآثار والسياحة، وهو ما جعلني أرغب في تعريف الناس بالآثار والترويج لها وتشجيعهم على معرفة آثار بلادهم، فمصر مليئة بالمعالم والآثار القيمة التي يجب علينا كمصريين أن نعرفها ونقدر قيمتها وصرح أيضا : ليس هناك شريحة أو فئة مستهدفة من عمل الفريق، ولكننا نرحب بجميع المشاركات سواء أطفال، شباب، وكذلك كبار السن، والعائلات أيضا، وهو ما تم تكراره أكثر من مرة، وكان الإقبال كبيرا وغير متوقع، فمنذ الإعلان عن عملنا كفريق وجدنا تشجيعًا كبيرًا، ومساعدات لدعمنا والترويج لنا.

لا يتوفر وصف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *