الإثنين , 23 نوفمبر 2020 - 3:46 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

مكادي نحاس تفتتح مهرجان أراتوك الموسيقي بحفل خيري لدعم مرضى السرطان في الأردن

د. أحمد عبد الصبور

تطل الفنانة الأردنية ” مكادي نحاس ” على جمهورها العربي بأجدد حفلاتها الغنائية في عمان ، عبر مسرح الشمس ، وذلك في تمام السادسة مساء يوم الأربعاء .

وتفتتح نحاس بهذة الحفلة فعاليات النسخة الأولى من مهرجان أراتوك Aratok الموسيقي الأونلاين ، الذي يضم توليفة من نجوم الموسيقى بالعالم العربي منهم الفنانة السورية رشا رزق والفنانة السورية ميس حرب بحفلات شهرية تذاع للجمهور أونلاين عبر بث حي ومباشر على منصة أراتوك ، التي تعد أول منصة وتطبيق يرتكز على الفيديو التفاعلي المباشر مع الجماهير ويدعم الفنانين والموسيقيين العرب بتخصيص حفلات غنائية دورية تذاع أونلاين للجمهور مع توفير دعم مادي للفنانين وسط ظروف كورونا التي أجبرت العالم على التباعد الإجتماعي وإلغاء المهرجانات الموسيقية وإبهات الحياة الفنية .

كما تدعم “ مكادي نحاس ” عبر هذة الحفلة مبادرة الأردن ضد السرطان ، حيث يعود ريع 90% من تذاكر الحفل لصالح دعم المبادرة ، التي تأتي بالتنسيق مع مؤسسة الحسين للسرطان في عمان ، مع العلم أن بطاقات الحفل تعطى للجمهور بشكل مجاني ولكل شخص حرية تقديم دعم مالي يعود ريعه لصالح المبادرة ، كما تأتي الحفلة بالتعاون مع مؤسسة مقام للإنتاج الفني التي تتولى مهمة التنظيم والتنسيق .

ومن جانبه أوضح ” سعود علان ” ، مدير مؤسسة مقام ، أن فكرة مهرجان أراتوك الموسيقي نبعت من شراكة فنية إستثنائية بين مقام ومنصة أراتوك لتقديم الدعم الفني والمادي والجماهيري للفنانين المستقلين ، من رواد ساحة الموسيقى البديلة في العالم العربي ، ممن يحاولون تقديم رؤية موسيقية مختلفة بعيدة عن السائد في الساحة الغنائية التجارية ، بالإتكال على التجديد في المحتوى والإعتماد على ذاتهم في الإنتاج ، موضحاً أن المهرجان سيضم توليفة مميزة من نجوم الموسيقى المستقلة العرب بحفلات دورية تذاع بشكل مباشر وتفاعلي عبر المنصة بشكل أونلاين ، مع دعم حفلات المهرجان لكافة المبادرات الإنسانية سواء التوعوية منها أو الداعمة لمرضى السرطان وغيرها من المبادرات الخيرية .

تمتد رحلة ” مكادي نحاس ” الفنية لأكثر من عشرين سنة ، نتاجها خمسة ألبومات ، أولها : “ كان ياما كان ” الذي خاضت خلاله مغامرة التغني باللهجة العراقية في مطلع الألفينات ، وأتبعته بألبوم ” خلخال ” غاصت به في عوالم موسيقى بلاد الشام من لبنان والأردن وسوريا وجسدت فيه رؤية مشروعها الموسيقي كملحنة وكاتبة أغاني ، ومن بعدها غنت للأطفال ألبومها الثالث ” جوا الأحلام ” ، ومن ثم أختتمت مشوار ألبوماتها مع ” نور ” برفقة مقام للإنتاج ، منذ 6 سنوات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *