الإثنين , 6 ديسمبر 2021 - 9:07 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

مصر أرض التوحيد ؛ لا فرعونية ولا هرمسية وثنية …

عمرو عبدالرحمن – يعيد قراءة التاريخ

= أولا :- #أدلة_إدانة_الهرمسية و #أفيون_الباطنية …

 

= لفظ “الفراعنة” المسجل في (#متون_هرمس) الباطلة وكل نصوص الماسونية والصوفية دون استثناء : يعتبر لوحده : دليل إدانة قاطع للهرمسية ونصوصها الوثنية…

 

– وإدانة لمن يزعم الدفاع عن حضارة مصر – بالباطل – ودليل علي جهله بأن المصريين ليسوا فراعنة أصلا ولا هرامسة…

 

 

= الهرمسية اختراع فلاسفة الجاهلية اليونانية أثناء استعمار البطالمة الغاشم لمصر من 3000 سنة؛

 

 

= فأطلقوا اسم إلههم! ” #هرمس Ἑρμῆς ” بتحريف لفظ [“تحوت” – أو جحوتي –وهو ليس اسم شخص – لكنه : لفظ مصري معناه : الصفة الإلهية [الحكمة]…

 

 

= “هرمس” صنم يوناني يرمز له بصولجان “#قادوسيوس”، عبارة عن “#قضيب” ملتف حوله زوج ثعابين – وله رمز (#جنسي) لا يصح نشره!

– وصولجان هرمس يتوسط خاصرة الصنم #بافوميت / إبليس!

 

 

= تماما كما حرفوا شخصية “آمنحوتب” – الطبيب والمهندس المعماري المصري العظيم إلي رمز وثني متخلف (زي هرمس) واسمه (#أسكليبيوس إبن أبوللو Ἀσκληπιός – إله اليونان!) – وله صولجان نسخة مقاربة من صولجان هرمس – وزعموا أنه إله الطب!

 

 

= الملك بطليموس الثاني أمر بتحريف الرمز المصري القديم “الكبش” (رمز مشاعر الأضحية أثناء فريضة الحج) – إلي صنم وثني سموه : (#كبش_منديس) …

= ثم حولوا “الكبش منديس” إلي الكبش “#بافوميت” – أحد التجليات الصوفية لـ”لوسيفر” Lucifer – إبليس / الجن الذي طرده الله من رحمته – أعاذنا الله جميعا اللهم آمين…

 

= اللاهوت الباطني والكابالا (التصوف الصهيوني) يعتبر لوسيفر ضحية وليس ملعونا، ويعتبره الحلاج أكثر توحيدا من الأنبياء والموحدين…

– ويروج له الماسون والمتنورين بأسطورة الملاك الساقطّ!

– إبليس جن وليس ملاك – بالنص القرآني الكريم #انتهي.

 

 

  • ثانيا … #أدلة_فرعون_ملك_الهكسوس : –

 

 

أولاً : الملكة المقربة إلى قلب رمسيس الثاني هي الملكة نفرتاري حيث تزوجها وكان عمره اثنا عشر عاماً .

أما الملكة المقربة إلى قلب فرعون موسى فهي ( آسية بنت مزاحم ) .

ثانياً : كان لرمسيس الثاني زوجات كثيرة .

أما فرعون موسى فلم يكن له زوجة غير ( آسية بنت مزاحم ) .

ثالثاً : أنجب رمسيس الثاني في حياته أبناء كثيرة مات اثنا عشر ابناً ذكور منهم في حياته وتولى الابن الثالث عشر ( مرنبتاح أو منفتاح ) الملك بعد موت أبيه .

رابعا : أما فرعون موسى لم ينجب أبناء ذكور أبداً والدليل على ذلك حينما قالت له السيدة ( آسية ) ” قرة عين لي ولك ” فلو أنجب فرعون أبناء ذكور لما قالت له السيدة آسية ذلك ولم يثبت أن أحد أبناء فرعون قد تولى حكم مصر بعده وذلك لقول الله تعالى في كتابه الكريم (وأورثناها قوما أخرين).

خامسا : كان لرمسيس الثاني وزراء كثيرون منهم: ( ياسر ، نبت نفر ، رع حتب ، بارع حتب ) . بحسب ما ورد في كتاب “تاريخ مصر القديمة” لعالم المصريات الكبير د. سليم حسن، أما فرعون موسى فلم يكن له إلا وزيرا واحدا وهو “هامان”.

 

 

– [ إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاءٌ سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ ۚ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنفُسُ ]

 

حفظ الله مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *