الأحد , 17 نوفمبر 2019 - 1:15 صباحًا
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

محمود يحيى سالم ؛ بعيدا عن السياسة .. ورحلة الى عالم الموسيقى!

بقلم الدكتور / محمود يحيى سالم

___________________________
السياسه جعلتنى انسى اننى ( عازف ) .. ومن اهل الموسيقى ..
السياسه جعلتنى انسى اننى اديب وكاتب روائى .. وانسى اننى من اهل العلوم الاداريه والتنميه البشريه …. وانسى اننى من هواة الاعلام منذ فجر شبابى ..
السياسه جعلتنى انسى امور كثيره جدا فى حياتى .. فكان ولابد من يوم واحد فقط ( للراحه .. يوم واحد فقط اعيش من خلاله فى رحلة الى عالم الموسيقى … اهم هواياتى وعشقى الاول والاخير .. وامس الخميس كان هذا اليوم ( المنتظر ) .. وجلست استمع الى اساتذتى فى عالم الموسيقى من خلال مكتبتى الموسيقيه المليئه بالاسطوانات المدمجه ( السيديهات ) التى تحتوى على مئات المقطوعات الموسيقيه لكبار الموسيقين فى مصر والعالم ….
وفى حقيقة الامر .. شدنى الموسيقار الاوبرالى المصرى العالمى الرائع المايسترو ( نادر العباسى ) عملاق قدير وفنان موهوب وواحد من القلائل فى عالم الموسيقى اصبح فى زمن قصير عالمى .. كل العالم يتابع اعماله الموسيقيه الرائعه .. وهنا سؤال يحيرنى .. لماذا فى مصر لانهتم بالموسيقى الراقيه الرفيعه المستوى التى كلها عبقريه وابداع .. خاصة اننا وللاسف لدينا عجز كبير فى الموسيقين المبدعين بغض النظر عن السيمفونى القدير (ابو بكر خيرت ) عم الموسيقار ( عمر خيرت ) وايضا يوجد الفنان ( راجح داوود ) والموسيقيين العرب امثال (الياس رحبانى وزياد رحبانى) فى بيروت وهم تلاميذ الراحل العظيم الموسيقار القدير (وليد غلميه ) …….. ولاننسى الموسيقار العملاق – المعجزه – ميشيل المصرى- رحمه الله .. وان كنت انا شخصيا محمود يحيى سالم اميل اكثر للموسيقى الاوروبيه والفن الاوروبى .. لذلك سأتحدث عن واحد منهم .. كلما سمعته اجد نفسى احلق فى الفضاء .. وانسى الكون كله . . انه عملاق الموسيقى العظيم الفنان [ انيو موريكونى ] Ennio Morricone واحد من اهم واعظم واروع الموسيقين فى العالم يبلغ من العمر 87 عاما وهو رائد الموسيقى التصويريه .. واعظم 100 فيلم فى العالم وضع هو موسيقى تصويريه لـ 67 فيلم من هذا الافلام المائه …هذا بخلاف انه وضع الموسيقى التصويريه لـــ 400 فيلم سينمائى وتليفزيونى ومن اشهر اعماله[ For Love one can die ]
والتى جعلت الحاضرين فى [ Royal Albert Hall ] قاعة البرت الملكيه فى انجلترا ( يصفقون ) بشكل هيستيرى لايصدقه عقل ولمدة 4 دقائق متواصله وسط الصياح و ( الصفير ) مما جعل انيو موريكونى شخصيا يبتسم قليلا ثم انفجر فى الضحك وهو لايصدق .. ثم اقترب من ( الميكرفون ) وقال لجمهوره ( الاف الحاضرين ) :-
– .. يالهى … لااصدق ان الموسيقى لها كل هذا السحر …. انا بالفعل اشعر اننى فى الجنه بعد كل هذه التحيه …. ثم استدار للاوركسترا حيث مجموعة العازفين الذين عزفوا مقطوعة ( The Mission Main Theme ) وانحنى احتراما وتقديرا لهم .. رغم انه قائد الاوركسترا .. هو المايسترو .. ولكن هذه هى ديمقراطية القائد الاوركسترالى الواعى ( المُحنك ) الذى تشعل موسيقاه نار الهيام والنشوة والسعاده فى قلوب المستمعين خاصة ان كان العزف يأتى من خلال الموسيقى.. [ الديفرتمنتو ]….. والديفرتمنتو divertimento تعنى فى عالم الموسيقى [عمل موسيقي خفيف ] وهو ما يميز الموسيقار العملاق (انيو موريكونى) وان كان هناك اكثر من شبيه له فى هذا التخصص مثل الموسيقار الفرنسى العظيم ( بول موريال ) Paul Mauriat مثلى الاعلى انا شخصيا .. وحاول العملاق القدير Andre Rieu (اندريا ريو) ان يسلك نفس طريقة (موريكونى .. وموريال ) الا انه وجد نفسه يجيد ادارة شيئ اخر مختلف فى عالم الموسيقى وهو (countertenor ) .. و(كاونرترتينور) …تعنى نوع من الأصوات الغنائية الرجالية، يستعمل عادة في الموسيقى الكورالية للأصوات الرجالية. في الأدوار الاوبرالية …. والاوبرا فى حد ذاتها ( عالم اخر .. ودنيا اخرى )
كلمة (اوبرا ) هى اصطلاح ايطالي يطلق على كل مسرحية ملحنة تجمع بين الموسيقى والشعر والتمثيل والرقص ، و نشأت الأوبرا من أناشيد وقصائد غزلية.. وانواع الاوبرا اربعة انواع .. اوبرا كوميدية ، ويُكتب موضوعها وموسيقاها في قالب سهل مستساغ ذي طابع بهيج… واوبرا رومانتيكية، و تبني على قصة قوية عاطفية و حوادث مثيرة للانفعالات النفسية… واوبراخفيفة، تمتاز بموضوعها السهل، والمرح البهيج … واوبرا قصيرة وتحصر عادة في فصل واحد يقسم إلى عدد من المشاهد والمناظر
و الأوركسترا تصاحب الغناء من البداية إلى النهاية….. نعم .. من البدايه للنهاية … وكلمة (اوركسترا ) فظ يوناني كان اليونان الأقدمون يطلقونه على الجانب الأمامي للمسرح من ناحية الجمهور، وفي نهاية القرن السادس عشر عندما نشأت الأوبرا استخدمت فيها فرق موسيقية كبيرة أطلق عليها أسم (أوركسترا) والاوركسترا نوعان
الأوركسترا الصغيرة (أوركسترا الصالون ) .. وهي الفرقة الموسيقية الصغيرة التي تحتوي على مجموعة من العازفين يتراوح عددهم بين (25-30) عازفا .
الأوركسترا الكبيرة : وهي الفرقة التي تحتوي على أكثر من مائة عازف لمختلف أصناف الآلات الموسيقية ( الوترية – الهوائية – الإيقاعية )
_______________________________________________
ان عالم الموسيقى .. عالم ساحر مليئ بالرقى والمشاعر والاحاسيس …. خاصة ان كانت موسيقى اوروبية … يالهم من اناس رائعون وعمالقة هؤلاء ( الاوربيون ) ان موسيقاهم بالفعل تشعرك وكأنك فى الجنه ……
ان الموسيقى غذاء الروح ولها سحر خاص … وعالمها كله نشوة وسعادة …..
وهناك عمالقه فى عالم الموسيقى يصعب نسيانهم ونسيان اعمالهم … امثال (فاوست بابيتو ) .. و(رتشارد كلايدر مان ) (… وفرنسيس لاى ) .. والعملاق الرائع العظيم الراحل [ جيمس لاست ] استاذ الاساتذه …
ولم ولا ولن انسى عظيم الموسيقى وجبار المسرح الموسيقى واول واعظم واقوى عازف بيانو على مستوى الكون كله ( الرائع Raul Di Blasio ) ( رؤول ديبلاسيو ) .. رجل الخير والسلام الذى انفق نصف ثروته على اطفال المجاعة فى افريقيا ومساندته لمرضى السرطان وعشقه للاطفال خاصة الاطفال المصابين بأمراض خطيرة …. (رؤول ديبلاسيو) ذلك الموسيقار الذى تهتز له خشبة المسرح ويرتجف منه البيانو … انه معجزة الموسيقى فى العصر الحديث …. مع العلم بانه يميل الى عالم (الكونشيرتو) ..ومعنى كونشيرتوا فى عالم الموسيقى ينحصر فى المعلومه الاتيه :-
جاءت كلمة (كونشرتو) من الكلمة اللاتينية (كونسرتار) وتعني بذل الجهد أو الكفاح , والمتفق عليه وهو الارجح ان الكلمة جاءت من كلمة (كونستوس) وتعني اشتراك عدة أصوات معاً …… (الكونشرتو) هي مؤلفة موسيقية وضعت لآلة واحدة أو لعدة آلات مرافقة الفرقة الموسيقية ، أي تقوم هذه الآلة أو آلتان أو ثلاث بأداء الدور الرئيس، أما الفرقة فتكون مرافقة فقط ….. وباختصار شديد .. لقد برز في المدة بين أعوام 1600 و 1750 شكل موسيقي خاص بالآلات الموسيقية هو شكل (كونشرتو) ليفتح به صفحة جديدة تبشر بما ستكون عليه الموسيقى، تلك التي تبدع فيها الآلات الموسيقية التي تحل محل الصوت البشري …..
و (الكونشيرتوا ) عباره عن اجزاء .. الجزء الأول .. وهو أهم الأجزاء الثلاثة وأطولها ويكون عادة سريعا.. اما الجزء الثاني .. هو لحن عاطفي هادئ الحركة يقترب من شكل الأغنية …… وهو الاروع والاجمل.. والجزء الثالث .. وهو الأخير ، يكون بأسلوب اللحن الراقص السريع والذي يبرز فيه العازف المنفرد في الأدوار السريعة الإيقاع كامل قدراته الأدائية والابداعية
_______________________________________________
بعيدا عن السياسه .. تحدثت كثيرا عن الموسيقى الراقيه واهميتها فى حياة الكثير من الناس .. واخص منهم اهل العلم والثقافه والابداع واهل الفن واصحاب القلوب المليئة بالحب والتسامح والمشاعر النبيله الفياضه …..
ان الموسيقى غذاء للروح .. وهى واحده من اليات وسبب تطوير العقل … .. وقلب وعقل لايميل للموسيقى .. فمن المؤكد ان هذا القلب وهذا العقل ( فاته الكثير ) وهذا ربما يكون انحياذا اوربما لاننى عازف ايضا ؟!!!!!
_________________________________________

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *