الأحد , 16 يونيو 2019 - 7:35 صباحًا
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

محمد صلاح ملك لندن الجديد ؛ صانع السعادة العربية !

القاهرة – وكالات

شكلت أهداف محمد صلاح مع ليفربول مصدر السعادة الأكبر لجماهير كرة القدم المصرية في عام 2018، بعد أن تبدلت مشاعر الفرح بالتأهل لكأس العالم، بعد غياب 28 عاماً، إلى حزن عقب مشاركة محبطة في روسيا.

ووصف رئيس الاتحاد المصري للعبة، هاني أبو ريدة، عام 2018 بأنه “مثالي” بسبب إنجازات صلاح الفردية، بينما لم يكن مرضياً على المستوى الجماعي بسبب نتائج وأداء المنتخب في كأس العالم بعد التعرض لثلاث هزائم متتالية.

وافتتح صلاح العام بالحصول على جائزة أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2017 في حفل الاتحاد الأفريقي للعبة في 4 يناير، متفوقاً على زميله السنغالي ساديو ماني في ليفربول، ومهاجم آرسنال الغابوني بيير إيمريك أوباميانغ.

وأضاف صلاح الجائزة إلى جوائز أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي وهداف المسابقة في الموسم الماضي، كما احتل المركز الثالث في حفل جوائز “الأفضل” للاتحاد الدولي (فيفا) بعد لوكا مودريتش وكريستيانو رونالدو، في إنجاز لا سابق له للاعب مصري، ونال جائزة “بوشكاش” لأجمل هدف في العام عن هدفه في إيفرتون.

نصر الله مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *