الثلاثاء , 16 أكتوبر 2018 - 10:59 صباحًا
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى
أخبار عاجلة

لماذا ندعم السيسى؟

الدكتور  م./ وائل الشهاوي – يكتب

سؤال انتشر كثيرا على مدار الأيام والأسابيع الماضية مع بدء إعلان الاستعداد لانتخابات رئاسة الجمهورية وما بين المؤيد والمستنكر ممن أطلقوا هذا السؤال تظل هناك حقائق ثابتة لا جدال فيها واضحة عيانا بيانا للجميع لا يغض الطرف عنها إلا من له مآرب معينة واتجاهات معروفة.
فنحن عندما ندعم الرئيس السيسي لقيادة الوطن لفترة رئاسية ثانية فإن هذا يأتى بعد النجاح فى تحقيق الاستقرار ومكافحة الإرهاب، وفى نفس الوقت إنجاز المشروعات القومية التى تحقق التنمية المستدامة للدولة المصرية، ندعمه لأنه ساهم فعليًا فى عودة ريادة مصر على الصعيد الدولى والإقليمى كما كانت فى السابق بل أفضل مما كانت عليه، وساهم أيضًا فى تدشين مشروعات عملاقة بداية من حفر قناة السويس الجديدة وعمل شبكة طرق جديدة متطورة وحفر ٦ أنفاق أسفل قناة السويس لتسهيل وإسراع عملية إعمار سيناء وإنشاء عاصمة إدارية جديدة لتخفيف التكدس بالعاصمة الحالية وافتتاح مليون وحدة سكنية وزراعة مليون ونصف مليون فدان وإنشاء ١٠٠ ألف صوبة زراعية وافتتاح أكبر مزارع سمكية بالشرق الأوسط فى منطقتى القناة وبركة غليون بكفر الشيخ وخطط علاج الشعب المصرى من مرض فيروس سى وحل مشكلة الكهرباء بعدد من الحلول الجذرية منها محطة بنى سويف العملاقة ودعم طبقة محدودى الدخل فى التمويل العقارى وافتتاح مدينة خاصة لصناعة الرخام ومدينة للجلود ومدينة للأثاث ومدينة للدواء ومدينة للتكنولوجيا ومحطة الضبعة النووية ومشروعات تحلية مياه الشرب، فكل تلك المشروعات ساهمت فى تحسين أوضاع مصرالاقتصادية.
لا ينبغى أبدا أن ننسى أن مصر شهدت أحداثًا فجة بعد ٢٥ يناير، مثل اختفاء الأمن من شوارعنا ووقف عجلة الإنتاج والاحتياطى النقدى الذى وصل إلى تحت الصفر، وبعد تولى الرئيس السيسى اختلفت الأوضاع واستعاد الأمن فى ربوع مصر، بعيدًا عن الأحداث الفردية التى تقع، فقام بمكافحة الإرهاب والتطرف والقضاء عليه وأحبط المخطط الإرهابى الذى كان يستهدف مصر، وقام بتسليح الجيش والشرطة المصرية تسليحًا عالميًا حديثًا بأحدث الأسلحة بالعالم وكذلك إنشاء عدد من القواعد العسكرية فى مختلف ربوع مصر مثل قاعدة محمد نجيب لإضافة التطوير الكبير فى القدرات العسكرية البحرية المصرية بعد دعمها بحاملتى مروحيات هما الوحيدتان فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وعدد من الغواصات والمدمرات التى مكنت مصر من تدشين الأسطول البحرى الجنوبى والشمالى ما أدى فى النهاية أن أصبح الجيش المصرى من أقوى ١٠ جيوش فى العالم، الأمر الذى أعاد لمصر حرية القرار السياسى وساعد فى عودتها إلى مكانتها الإقليمية والعالمية.
كل هذا التطوير وكل هذه المشروعات لم تكن لتتم أو تدخل حيز التنفيذ دون أن يصاحبها حرب من نوع آخر قام بها وهى الحرب على الفساد حيث أعلن محاربة الفساد فى جميع أرجاء الدولة، وأنه لا أحد فوق القانون، فتم حبس المحافظ والوزير والقاضى والضابط وكل من أخطأ تمت محاسبته.
الرئيس السيسى قدم الكثير من الإنجازات التى يشهد عليها الجميع، وتم فى عهده الكثير من المشروعات التى لا يمكن أن ينفذها أى شخص آخر فى ذلك الوقت القياسى، وذلك بسبب إصراره وحبه للوطن وقدرته على العطاء والبناء، فمن يستطيع أن ينجز كل هذه المشروعات فى ٤ سنوات فقط؟
لكل هذه الأسباب على سبيل المثال وليس الحصر لا نرى أحدا أفضل من الرئيس السيسى لكى ندعمه فى الانتخابات الرئاسية.
حفظ الله مصر وشعبها وجيشها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *