الإثنين , 6 ديسمبر 2021 - 9:22 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

لغز اختفاء الشبح البريطاني أمام سيناء في البحر المتوسط!

مصر القاهرة – وكالات – عمرو عبدالرحمن

قالت صحيفة بريطانية أن ” تشارلز فيليب آرثر ” – أمير ويلز وولي عهد بلاده – قرر إلغاء رحلة على متن مروحية لتفقد حاملة الطائرات إلى حاملة طائرات بريطانية قبالة الساحل المصري، يوم الجمعة الماضي، عقب سقوط طائرة مقاتلة بريطانية أقلعت من حاملة الطائرات “الملكة إليزابيث”، خلال عملية طيران روتينية في البحر الأبيض المتوسط.

الطائرة من طراز : [ لوكهيد مارتن إف-35 لايتنيج الثانية: Lockheed Martin F-35 Lightning II ]

ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن الأمير تشارلز الذي وزوجته كاميلا دوقة كورنوال، زارا الأهرامات المصرية، ضمن زيارة رسمية لجمهورية مصر العربية بدأت يوم الأربعاء الماضي.

* تفاصيل الحادث

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد أُجبر طيار تابع لسلاح الجو الملكي البريطاني على مغادرة طائرته من نوع “أف 35” (F-35B Lightning)، عند سقوطها باتجاه المياه بعد وقت قصير من إقلاعها من حاملة الطائرات التابعة للبحرية البريطانية “HMS Queen Elizabeth“.

 

–          

وزارة الدفاع البريطانية ذكرت عبر “تويتر” ما يلي: “ قفز طيار بريطاني يقود طائرة من طراز ’إف 35’ تابعة للحاملة ’إتش إم إس الملكة إليزابيث’ خارج المقاتلة خلال عمليات طيران روتينية في البحر المتوسط هذا الصباح، وعاد بأمان إلى السفينة”.

وأضافت الوزارة في بيانها المختصر أن تحقيقا عسكريا في الحادث انطلق، مشيرة إلى أنه لذلك السبب، لن يكون من المناسب تقديم مزيد من التعليقات في الوقت الحالي.

ووفق الصحيفة البريطانية؛ كشفت المصادر أن الطائرة المحطمة واحدة من ثماني طائرات نفاثة سريعة لدى بريطانيا من هذه الفئة على حاملة الطائرات البريطانية، بالإضافة إلى 10 طائرات أمريكية.

ونوهت الصحيفة البريطانية إلى أنه “يُعتقد أنها المرة الأولى التي تتحطم فيها طائرة من نوع (أف 35) في مياه البحر المتوسط القريبة من مصر.

* البحث عن شبح

إلي ذلك؛ تواصل البحرية الملكية البحث عن حطام مقاتلة F35 بعد يومين من تحطمها في البحر الأبيض المتوسط. (HMS Queen Elizabeth).

وبحسب التقارير فإن غواصات بريطانية أمريكية تسابق الزمن “ضد الروس” للعثور على ما يصفه الخبراء العسكريون بأحد أكبر الأسرار العسكرية في العالم.

وأن غواصات البحرية الملكية البريطانية تخوض ما وصفته بـ”السباق ضد الروس” لاستعادة حطام طائرة “أف 35” تبلغ قيمتها 100 مليون جنيه إسترليني (أكثر من 134 مليون دولار) مزودة “بتقنية سرية للغاية” من قاع البحر المتوسط، تحديدا بالقرب من سيناء المصرية.

* تفاصيل ومعلومات عن الطائرة Lockheed Martin F-35 Lightning II

حاملة الطائرات البريطانية تحمل ثماني طائرات من طراز “إف 35 بي لايتنينج 2” السريعة، وأربع طائرات هليكوبتر هجومية بحرية من طراز “وايلد كات”، وسبع مروحيات “مرلين إم كيه 2” المضادة للغواصات والمحمولة جوا، وثلاث مروحيات كوماندوز “مرلين إم كيه 4″، ويطلق عليها الطائرة الشبح نظرا لإمكاناتها في الطيران غير المرئي.

ترافق المجموعة الهجومية ست سفن وغواصة تابعة للبحرية الملكية، ومدمرة تابعة للبحرية الأمريكية وفرقاطة هولندية، كجزء من رحلة سفن الجيل الخامس الأولى التي بدأت في 22 مايو.

الطائرة من عائلة أمريكية من الطائرات المقاتلة متعددة المهام الشبحية ذات المقعد الواحد والمحرك الواحد، قادرة على توفير قدرات الحرب الإلكترونية ( والاستخبارات والمراقبة والاستطلاع ) …

 

  • وهي قادرة الإقلاع والهبوط التقليدي والعمودي (مثل الهليوكبتر)

 

حفظ الله مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *