الأربعاء , 19 سبتمبر 2018 - 6:12 صباحًا
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

لا للعدوان الصهيوني الصليبي علي سورية

القاهرة – عمرو عبدالرحمن

أدان حزب التجمع الوطنى التقدمى الوحدوى تهديد سورية العربية بعدوان صهيوني صليبي جديد ، وقال بيان صادر عن الحزب .. أنه كلما حقق الجيش الوطني السوري انتصارا علي ميلشيات العنف والإرهاب جن جنون الغرب الاستعماري بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ، وظهرت الأكاذيب الملفقة حول استخدام سوريه للأسلحة الكيميائية ، وقام ترامب ومندوبته بالأمم المتحدة بكل أساليب التحرش السياسي ضد الدولتين الروسية والسوريه ، واستخدام كل أدوات الابتزاز السياسي وإطلاق الأكاذيب ودموع التماسيح حول الضحايا من النساء والأطفال ، واستباق أي تحقيق جدي لتحديد مصدر الأسلحة الكيميائية أو التحقق حتى من وجودها أصلا .

 

وتتجاهل أمريكا وتوابعها البريطانية والفرنسية والجماعات الإرهابية وحلفاؤها في الغرب وفي الشرق الأوسط ، أن الجيش السوري سبق له العثور خلال قيامه بتمشيط عدة مناطق في الغوطة الشرقية في ريف دمشق علي معمل لتصنيع مواد كيميائية وسامة أعدته جماعات العنف والقتل والإرهاب .

 

كما تتجاهل حقيقة أن من ألحقوا الهزيمة بالإرهابيين في الغوطة الشرقية ليسوا في حاجة إلي استخدام مواد كيميائية ، ووصلت البلطجة الأمريكية حد إعلان مندوبة أمريكا في مجلس الأمن أن الولايات المتحدة ستقوم بالرد ( أي الهجوم علي سوريه ) سواء من خلال مجلس الأمن أو خارج إطاره ، أما إسرائيل فإنها لم تنتظر مجلس الأمن ، فقد قامت بهجومها بإطلاق قذائف صاروخية علي سوريه .

 

 إن تلفيق تهم جديدة للدولة السوريه باستخدام الأسلحة الكيماوية لا هدف لها سوي التلويح بالهجوم العسكري لوقف تقدم الجيش السوري وانتصاره ، ووقف الانهيار النهائي للميلشيات المسلحة ودعمها بالمال والسلاح ، وتقديم طوق نجاة قد يرجئ هزيمتها النهائية .

 

إن حزب التجمع إذ يتابع تطورات الموقف في سوريه وفي مناقشات مجلس الأمن ، يؤكد وقوفه الحاسم مع الدولة السوريه وجيشها الوطني في مواجهة العدوان ، ويحذر من مخاطر عودة أجواء الحرب الباردة بين الشرق والغرب ، ويقف ضد محاولات التلفيق الأمريكية وتحركاتها للهجوم العسكري علي سوريه ، ويطالب جامعة الدول العربية بدعم الدولة السوريه وجيشها الوطني في مواجهة ميليشيات العنف والإرهاب ، وفي مواجهة العدوان الإسرائيلي والأمريكي وحلفائه وتوابعه ، وعودة الدولة السوريه لمقعدها بجامعة الدول العربية.                                                                                                  

 

 

نصر الله مصر وسورية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *