الجمعة , 24 مايو 2019 - 8:14 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

لأول مرة في الرياض وجدة وباريس وإيطاليا: رائدة “فن الموفينج آرت” الفنانة العالمية شاليمارشربتلي تطرح مجموعة جديدة من أحدث إبداعاتها. 

باريس خاص عربى والى

لأول مرة في الرياض وجدة وباريس وإيطاليا:
رائدة “فن الموفينج آرت” الفنانة العالمية شاليمارشربتلي تطرح مجموعة جديدة من أحدث إبداعاتها. 

طرحت الفنانة العالمية شاليمار شربتلي رائدة الفن الحركي “الموفينج آرت” على مستوى العالم مجموعة جديدة من أحدث إبداعاتها في مجال الـ موفينج آرت وتضم المجموعة الجديدة التي تم طرحها في هذا الأسبوع مجموعة فريدة من الحقائب والأحذية وقطع الأثاث الجلدية والأبواب المصممة حسب الطلب بجودة وحرفية عالية، إضافة إلى الجاكيتات ؛ الجلدية إحدى منتجات “ براند شاليمار” في أرقى المحلات التجارية بالرياض وجدة وباريس وإيطاليا، حيث اختارت العديد من أهم القطع لبعض الماركات العالمية وقامت بالرسم عليها يدويا” هاند ميد” لتنقل بذلك ابداعاتها الفنية إلى أهم المدن في السعودية وفرنسا وإيطاليا، ويأتي ذلك بعد أن عقدت الفنانة شاليمار شربتلي اتفاق تعاون مع شركة “Dedicated Furniture” البلجيكية التي تعد واحدة من أهم الشركات العالمية المتخصصة في تصنيع الأثاث والأبواب المصممة والمنتجات الجلدية الفاخرة والحصرية والمصنوعة يدويا حسب الطلب بجودة وحرفية عالية، مع الاهتمام الشديد بأدق التفاصيل، حيث تم اختيار قطع مميزة ترسم “بالهاند ميد لتوضع في الفنادق والقصور الفاخرة وهو حدث لأول مرة في العالم يساهم في انتشار فن ” الموفنج آرت” على المنتجات الجلدية والخشبية.
وفي تصريح لها بهذة المناسبة قالت الفنانة شاليمار شربتلي:” سعيدة بالتوسع في نشر فن (الموفينج أرت) حول العالم خاصة في المملكة العربية السعودية وتحوله إلى محور اهتمام الجميع، ليصبح قيمة جمالية مضافة إلى روعة تلك المنتجات الفاخرة والنادرة التي تم اختيارها بعناية شديدة، انطلاقا من الحرص على التميز والتفرد حيث يتم طرح قطعة واحدة فقط لا تتكرر من كل منتج، يرسم عليها يدويا بالفرشاة، وما يتم عرضه في جدة يختلف عما يعرض في الرياض، ومايعرض في باريس يختلف عما يعرض في إيطاليا.
وأكدت شاليمار: أن فن “الموفينج أرت” الذي ابتكرته أصبح يحتل مكانة عالمية كبيرة مما يعد انتصارا للفن بوجه عام”، وأن الفكرة الرئيسية من هذا التوجه الفني هي إخراج اللوحات الفنية التشكيلية المعلقة على الجدارن إلى فضاء الحياة العامة بما ينمي الذوق ويثري البصر ويضيف إلى الخبرات البصرية العابرة لمسة فنية جمالية.
وقالت الفنانة شربتلي أنها بصدد الإعداد للعديد من المشاريع الفنية المختلفة في كثير من العواصم الأوربية والعربية، مؤكدة أن بعض هذه المشاريع سيمثل مفاجأة كبيرة، وتعد نقلة نوعية فى فن الـ “موفينج أرت”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *