السبت , 23 فبراير 2019 - 2:05 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

في ذكري ميلاد خالد الذكر الزعيم جمال عبدالناصر .. “مع باقة نادرة من الصور التذكارية”

بقلم السيد / نادر محمد
شهادة للتاريخ سواء اختلفنا او اتفقنا.
في ظل الأكاذيب التي طالت الزعيم الشهيد / جمال عبدالناصر وجب علينا توضيح بعض الحقائق التاريخية الموثقة.

نتائج النهضة الاقتصادية التي قام بها ناصر في عدة نقطاط.

١ – استطاعت مصر فى ظل نكسة ٦٧ أن تحافظ على نسبة النمو الإقتصادى كما كان قبل النكسة بل أن هذه النسبة زادت فى عامى ١٩٦٩ و ١٩٧٠ و بلغت ٨ % سنويا.
٢ – استطاع الاقتصاد المصري على الرغم من هزيمة الجيش المصري في ٦٧ أن يتحمل تكاليف إتمام بناء مشروع السد العالي الذي اختارته الأمم المتحدة عام ٢٠٠٠ كأعظم مشروع هندسى و تنموى فى القرن العشرين و الذى يعادل فى بناؤه ١٧ هرم من طراز هرم خوفو.
٣ – تم بناء مجمع مصانع الألمونيوم فى نجع حمادي و هو مشروع عملاق بلغت تكلفته ما يقرب من ٣ مليار جنيه.
٤ – استطاع الاقتصاد المصري عام ١٩٦٩ أن يحقق زيادة في فائض الميزان التجاري لأول وأخر مرة فى تاريخ مصر بفائض قدرها ٤٦،٩ مليون جنية بأسعار ذلك الزمان.
٥ – كانت المحلات المصرية تعرض وتبيع منتجات مصرية من مأكولات و ملابس و أثاث و أجهزة كهربية و كان الرئيس عبد الناصر يفخر أنه يرتدي بدل و قمصان غزل المحلة و يستخدم الأجهزة الكهربائية المصرية إيديال.
٦ – زيادة مساحة الرقعة الزراعية بنسبة ١٥% و لأول مرة تسبق الزيادة فى رقعة الأرض الزراعية الزيادة فى عدد السكان.
٧ – زاد عدد الشباب فى المدارس و الجامعات و المعاهد العليا بأكثر من ٣٠٠% .
٨ – زادت مساحة الأراضى المملوكة لفئة صغار الفلاحين من ٢,١ مليون فدان إلى حوالى ٤ مليون فدان.
٩ – تم وضع حدود دنيا وعليا للرواتب و المرتبات مراعاة للمساواة و العدالة الاجتماعية بين أفراد الشعب فلا أحد يعيش برفاهة و بذخ و لا أحد يعيش دون مستوى الكفاف.
١٠ – بلغ ثمن القطاع العام الذى بناه المصريون فى عهد الرئيس عبد الناصر بتقديرات البنك الدولى ١٤٠٠ مليار دولار.
١١ – أنشأت مصر أكبر قاعدة صناعية فى العالم الثالث حيث بلغت عدد المصانع التى أنشأت فى عهد عبد الناصر ١٢٠٠ مصنع منها مصانع صناعات ثقيلة و تحويلية و إستراتيجية.
١٢ – انعكست النهضة الاقتصادية في عهد عبد الناصر على مستوى التعليم حيث انخفضت نسبة الأمية من ٨٠ % قبل ١٩٥٢ إلى ٥٠ % عام ١٩٧٠ بفضل مجانية التعليم فى كل مراحل الدراسة.
١٣ – تم إدخال الكهرباء و المياه النظيفة و المدارس و الوحدات الصحية و الجمعيات الزراعية إلى كل قرى مصر . و تم ضمان التأمين الصحي و الإجتماعي و المعاشات لكل مواطن مصري كل ذلك تم بدون ديون على مصر.
١٤ – لم تكن عملة مصر مرتبطة بالدولار الأمريكى بل كان الجنيه المصرى يساوى ثلاثة دولارات و نصف . و يساوى أربعة عشر ريال سعودى بأسعار البنك المركزى المصري. وبلغ سعر الجنيه الذهب ٤ جنيه مصري.
١٥ – لم تكن هناك بطالة . و لم تكن هناك أزمة تعيينات .
16 – توفى الزعيم جمال عبد الناصر واقتصاد مصر أقوى من اقتصاد كوريا الجنوبية . و لدى مصر فائض من العملة الصعبة تجاوز المائتين و الخمسين مليون دولار بشهادة البنك الدولى.

 

 

 

حفظ الله مصر
نصر الله مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *