الإثنين , 21 سبتمبر 2020 - 7:39 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

على مسؤليتي بقلم د. بشير الايوبي

الايام المقبله وحقيقه ماهو قادم ،اعتقد ان الذي يدور  هذه الايام داخل الكواليس بين الدول صاحبة النفوذ هو الاعداد لقلب الأوضاع الأمنية في العديد من الدول في العالم ومن بينها عديد من الدول العربية الهامة لها وزنها .
فمن الواضح وللمتابع للاحداث الجارية دوليا ان هناك حرب شبه باردة مابين أقطاب القوة الكبيرة تتمثل في امريكا وروسيا والصين وهذا امر خطير للغاية وكل طرف من هؤلاء الاطراف له اطماع في مناطق النزاعات الساخنة عالميا
وما أكثرها دول في أفريقيا لا داعي لذكر أسماء ودول ايضا لها وزن ومكانة كبيرة  في آسيا،
لقد تم إعداد سنورهات يكفيه التنفيذ والعقيدة المانعة للتواصل الى اتفاق هو  الخوف فكل طرف يخاف  من الاخر’
فكل طرف يعمل في ما يخص مصالحة الخاصة وفهناك محاولة للاتفاق على مصلحه مشتركة حتى يتم  العمل و تحديد امدة زمانيه  لتنفيذ المرحله الأولى ومن أهم ما يعد بهذا الاتفاقية كيفية ازاله إسرائيل في اي مراحل حسب السيناريو المعد،
اعتقد ان الحرب القادمه لم تكن صواريخ و دبابات وطائرات انما هي حرب الفايروسات وقتل البشر  فقط  حيث لا يوجد أي شكل من أشكال الدمار استلام الدول نظيفه من البشر ولذلك هناك صعوبته في الاتفاق والتنفيذ ‘
لذلك هناك مشاورات ومفاوضات معقدة حتى يتم اتفاق في ما بينهم  على كيفيه الضمانات بعدم المخادعة ‘
لان الامر يحتاج إلى ثقة بينهم والثقه معدومة من جميع الأطراف
أسأل إللة لهم الهلاك  والدمار  وان يفسد مابينهم بانفسهم بأيديهم وان  يسلم أمتنا  العربيه والاسلاميه من غدرهم وشرهم ”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *