الثلاثاء , 19 نوفمبر 2019 - 2:19 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

شيرين حسين – يكتب ؛ ثرثرة المثقفين

بقلم / شيرين جسين
في كل المعارك التي تهدد وجود الوطن واحالة اهله الي مشردين …لا نحتاج الي ترف ..لابد من وجود تظرية وفيلسوف ومثقفين …
حضراتهم يثرثرون كما تعودنا عليهم بكل ماهو ترف لاتحتمله المعارك المصيرية …
الامر الواقعي ….ان مصر نكبت بالامية السياسية والاجتماعية والافتصادية والثقافية ….ولولا بقية الجينات الموروثة لأصبحنا نشاطر الهنود الحمر في مصيرهم …
مفتاح الحل كان برفض المعيب والاطاحة به عام 2013 في ثورة عارمة اجتاحت مصر ضد حكم الفاشية الاخوانية التي تدعي الدين واطاحت معهم خونة ثورة الشعب في يناير عام 2011 وهم جواسيس التمويل الاجنبي وادعياء اليسار اصحاب شعار (فوضي فوضي حتي القهر) ومعهم كل حقير وجه الرصاص الي الشرطة واحرق مقاراتهم ونادي بالغاء الامن الوطني واقتحم مقراته ….هل ازيد ؟
رئيس مدني …دعوي باطلة في زمن الحرب تماما مثل تكلبف طبيب باعمال مهندس لتشييد بناء !!!
نحتاج نظرية ؟….شبعنا نظريات ولم يحدث لنظرية مما تنادون بها ائبتت نجاحها !!
مايتطلبه الوطن بسيط وان كان صعبا لكننا نقدر عليه

1)تغليظ عقوبة الفساد للاعدام
2)محاسبة كل من رشح فاسدا لمنصب مثل الفاسد واشد لانه خائن كذلك لامانة الوظيفة
3)كل من انتمي للنظام السابق والاسبق (مبارك والاخوان ) لامكان له في اي منصب
4)منظومة القوي الناعمة شاملة الاعلام والدراما والمرئي والمسموع لامكان فيها لفاسد خلقيا ولا يمكن لفاسد ولص وعديم الخلق ان يكون مناسبا لطرح القيم .
5)تطهير المؤسسات الدينية من كل محرف للوسطية والمساجد والكنائس لله وليست لمحرفين
6)تحويل سيناء الي منطقة استزراع واستيطان بشري ونقل الزيادات السكانية من الدلتا والصعبد اليها …
7)ارساء عدالة المغرم والمغنم والقضاء علي فوضي الاستغلال بالبطش والقوة للمستغلين ولا مكان في مصر لترف فوضي الاسعار لانها سلاح الثورة المضادة ضد مصر .
8) القضاء علي فوضي المرتبات بالاقصي والادني من الاجور
9)لا مكان لاعضاء لجنة السياسات في البنوك ولا ادارتها .
ومن اراد نظرية ومثقفين وثرثرة اودت بنا الي التهلكة فليبحث عن وطن آخر فمصر مهددة في وجودها وتخوض معركة مصير ولا تحتمل ترف المتثفين

حفظ الله مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *