الثلاثاء , 17 يوليو 2018 - 9:25 صباحًا
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى
????????????????????????????????????

شبورة حسين نوح فى معرض الكتاب 2018

متابعة وتصوير عربي أحمد

شبورة حسين نوح تحدث ضجة فى اوساط المثقفين

رواية شبورة للفنان والروائى حسين نوح                                                                                                 
الحوائط فقط هى ما تحيطه و تطبق علي صدره ، وانياب الوحدة تمزق ضلوعه ، كل الاشياء تبدو غامضة و مجهولة حتى الذين تصور انة يعرفهم                                                                                                                           م 
ظللت الشبورة المكان مع غياب الرؤية وعدم الفهم اراد ان يزيح الشبورة لعلة يرى لعلة يفهم انتابتة صدمة كبيرة ولم يتخيل كل ما جري وتوالت المفاجات قالوا عن رواية شبورة

داسامة ابو طالب شبورة كثيفة غائمة تغطي المشهد بكامله فتحجب الرؤية عن كل ما يدور خلفها مصورا لما يقع ومُنْذِرًا بما هو متوقع أن يحدث أو غير متوقع . لكنّ عين الكاتب البصيرة تُصرّ على اختراقها وتمعن على النفاذ فيها حتى تنكشف له السُتُرُ وتسقط الحواجز وتنزاح الغشاوة فيرى و وُيذهل ثم يتعذب ويكابد مرتين : الأولى حين تفجعه الرؤية وتصدمه حقيقة المعرفة . والثانية حين يعاني ألم الكتابة ويتعذب باختيار أشكال التعبير وطرائق البوح حيث يريد أن ينقل ما يدور في مجتمعه دون أن يُحسب ناقلا . وأن يُصِوَرَه دون أن يُصنَف مُصوِرِا حرفيا . وأن يتخيل ويتوقع وينذر ويحذِّر دون أن يشتط به الخيال أو تضلِّله المبالغة أو يُتهم بالتشويه . ذلك لأنه لا يزال مؤمنا أن في المشهد الذي يراه مضطربا متداعيا أرضا صلبة تمتد فيها جذور قيمٍ أصيلة تُنقذ وحضارة راسخة تعيد البناء . قيمُ يعرفها بعقله كمثقف ويستشعرها بحدسه كمبدع فيتوقعها قبل أن تتّضح بحضورها متعينِّة متجسدة لحظة أن تنقشع العتمة المخيمة فينجّي الضوء الغامر أرواحنا جميعا من السقوط في هاوية التشاؤم أو الانحدار إلى قيعان اليأس . كل ذلك نعيشه مجسدا في رواية أصلها واقع أو في واقع حولّه الإبداع إلى رواية تنضح أوجاعا بقدر ما تنشر محبة وتشعّ تفاؤلا رغم قسوتها . لكنها في جميع الأحوال صادقة حيث صاغها ” حسين نوح ” – المصورِ والموسيقى قبل أن يكون كاتبا – في سبيكة ساحرة تُسمع فيها الكلمة وتُشاهد الصورة . مثلما يُمتعُ الألم وتُعَذِّبُ المسرات . إنها ” شبورة ” عمله الأدبي الثاني أو شهادته الحادة الكاشفة بعد ” تعاريج ” روايته الأولى النابضة !                                                                                                                     

الكاتب الروائى حسين نوح                                                                                                               وجدير بالذكر أنه 
فنان تشكيلي وعازف وروائي ومنتج مصري وهو فنان تشكيلي وموسيقي قدم اعمالا في الفن التشكيلي والتصميم الداخلي اقام معارضه داخل مصر وخارجها كتب عمله الروائي الأول بعنوان (تعاريج)، كما أنتج بعض الأعمال الفنية والمسرحيات من خلال شركة النهار، وساهم ايضًا بإنتاج مسلسل (بنت من شبرا) عام 2003 للفنانة (ليلى علوي) .
روايه شبوره هي الثانيه بعد روايه تعاريج التي نالت نجاحا وحققت اعلى المبيعات .

تتوافر رواية شبورة فى معرض القاهرة الدولى 2018
يوم 27 يناير حتى 10 فبراير
اماكن الدار فى المعرض :
1_سرايا العرض المكشوف-بوابة 11-ممدوح سالم.
2_سرايا العرض المكشوف-بوابة صلاح سالم.
3_سرايا اتحاد الناشرين المصريين(سرايا 4)

????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *