الثلاثاء , 13 أبريل 2021 - 7:50 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

سموم الماسون المتأسلمون عبر العصور …

بقلم / شريف أحمد سليمان

May be an image of Shreif Ahmed Soliman

تواجه أمتنا اليوم انتشار سموم فكرية معاصرة لها جذور ممتدة علي مر العصور يتم تداولها علي انها رسائل تنوير ولكنها خطط تدمير…                                                                   

 

ان الصهيونيه الامريكيه العالميه احدي ابناء الماسونيه عند استخدام الاسلحه التي ندمر بها الاديان والاوطان تتخذ سلاحا لها من داخل الدين نفسه في صور اسلام عصري او معاصر او تنويري فتم التعامل مع هذا السلاح احد اهم الاسلحه التي تؤتي ثمارها علي مر العصور فقد لعبت الماسونيه قديما لعبتها مع المسلمين فمنذ الفتنه الاولي علي يد عبد الله ابن سبأ في عهد الخليفه الراشد عثمان بن عفان ر ضي

الله عنه وارضاه وقتل عثمان بسببها لم يجتمع المسلمون من بعدها تحت رايه واحده فظهر علينا الخوارج وقد كفروا وسفكوا الدماء وقتلوا صحابة رسول الله صلي الله عليه وسلم فقتل عثمان  وعلي رضي الله عنهما ثم اكملوا فقتل الامام الحسن ابن علي بالسم وبعدها قتلوا الامام الحسين نفاقا ليزيد بن معاويه وتفرق الخوارج شيعآ وفرقأ وابتدعوا ماابتدعوه ونشروا سمومهم علي مر العصور مابين فرق باطنيه وجهميه الي اخره من الفرق ثم خمدت اصواتهم علي فترات زمنيه متباعده ومتقاربه حتي وصلنا الي العصر الحديث عصر مابعد محمد علي

فتم زرع رأس الفتنه والشيطان الاكبر في العصر الحديث جمال الدين الافغاني

الذي هو بحق عبد الله بن سبأ العصر الحديث في سنه 1879 قرر رئيس الوزراء المصري محمد شريف باشا (ان الافغاني رئيس جمعيه سريه من الشبان ذوي الطيش مجتمعه علي فساد الدين والدنيا )

ومنذ هذا التاريخ بدء يطل علينا مايسمي بالاسلام السياسي في العصر الحديث ؛ فكان جمال الدين الحسيني , او جمال الدين الأسعد ابادي, او جمال الدين الافغاني وكلها اسماء مختلفه لشخص واحد كان اول من وضع هذا السم وهو بذور الاسلام السياسي ,ومن العجيب والمؤسف له ان كتب التاريخ المدرسيه لاتزال تعتبر الافغاني زورا وبهتانا مصلحا دينيا , ومناضلا سياسيا ضد الاستعمار , ومنبرا للوعي ومصلحا اسلاميا بل ويعتبرونه من دعاة التجديد الديني واحد اعلام النهضه العربيه وفي حقيقه الامر لم يكن الافغاني إلا شيطانا للماسونيه ورسولا لها وقد نجح بشكل لافت للنظر بأن يجذب اليه مريدين وحواريين في مصرحملوا من بعده لواء التنميه الشيطانيه

ان الافغاني لم يعرف له وطناعلي التحديد والتأكيد ولا نسبا علي وجه الدقه فيعرف في كل بلد بأسم وعلي الرغم من ترويجه لنفسه في مصر وتركيا وايران فقد كان يمارس التقيه (الكذب) حيث يتخذ من المذهب السني ستارا يحتمي به رغم انه ايرانيا شيعيا وهذا ما قرره ميرزا لطف الله أمام السلطان عبد الحميد الثاني وهذه الضربه وجهها له مظفرالدين شاه وكان هذا الشيطان يروج للثوره ضد السلطان عبد الحميد الثاني والتي كان يقودها تيار كبير من يهود الدونمه بقياده الافعي كمال الدين أتاتورك ,فإن هذا الافغاني يروي عنه ان المسلم يراه مسلما واليهودي يراه يهوديا والمسيحي يراه مسيحيا والملحد يراه ملحدا لاعبا علي كل الاحبال , جالسا علي كل الموائد ,متاجرا بكل الاصول والمبادئ , ثم تاجربالدين , فقد كان احد المروجين للبهائيه التي حملت ايضا اسم البابيه التي وصفها المؤرخ الشهير روبرت دريفوس : انها كانت احدي مشروعات الماسونيه في القرون الحديثه ,

ومن المعروف ان اتباع البابيه قد اجتمعوا في صحراء يدشت عام 1844 واعلنوا انسلاخهم من الدين الاسلامي كما نادوا بأفضليه الباب الشيرازي الذي هو في نظرهم المهدي المنتظر علي سائر الانبياء ومن الغريب ان احدي اهم الوثائق عن هذا الجمع هي من كتب جمال الدين نفسه فجمال الدين اسس فكره كله علي اساس التقارب بين الاديان والذي يدرس العقيده جيدا يفهم ان هذا هو مبدأ البهائيه , فقد نشر الشيخ المعاصر سليم بن عيد الهلالي دراسه بحثيه عن جمال الدين اورد فيها ان الافغاني رغم انه كان مؤسس المحفل الماسوني البريطاني في مصر فإنه تركه وأنضم للمحفل الماسونى الفرنسى في مصر ثم نشرت الدراسه نص الخطاب الذى أرسله المحفل الماسونى الشرقى الفرنسى بتنصيب الافغانى رئيسا له وجاء نص الخطاب  -القاهره في 2878يهوديه ,1878ميلاديه –إلي الاخ جمال الدين المحترم  (أنه لمعلوم لديكم ان في جلسة 28الماضى وبأغلبيه الآراء صار إنتخابكم رئيسا محترما لهذا اللوج لهذا العام ,ولذا نهنيكم ونهنآ ذواتنا علي هذا الحظ العظيم ,وعن أمر الرئيس المحترم الحالى أدعوا إخوتكم للحضور يوم الجمعه 11الجارى الساعه 2عربي إلي محفل هذا اللوج لاجل إستلامكم القادوم بعد أتمام مايجب من التكريز الاعتيادى ,ثم سيصير يوم الخميس 10 الجارى السعه 6أفرنجى تكريز رئيس محترم لوج كونكورديه فالرجاء حضوركم في هذا اليوم المذكور للاشتراك في الاشغال ,وفي الحالتين ملابسكم تكون سوداء ,ورباطة الرقبه والكفوف بيضاء ,وإقبلوا منا العناق الاخوى )  كاتب سر  :نيكولا كسروج  ,والمعروف أن التأريخ اليهودى يبدا بعام 4000قبل الميلاد وهى      سنة النور عند اليهود .         بإختصار جمال الدين شيعى في شكل سنى ,    مروجا للبهائيه في شكل رجل مسلم ,وسفيرا للماسونيه والاستعمار في شكل رجل مناضل وكان يضع بذور الاصوليه في شكل إصلاح ديني ,وكان يضع نواة إنشاء الأخوان المسلمين في شكل جريدته العروه الوثقي وجمعيته السريه(جماعة إخوان الصفا وخلان الوفا)

وكان رئيسا للمحفل الماسونى الشرقى الفرنسي ,ثم يأتي التلميذ المؤسس الثاني للجماعه الذي قال (لقد مكثت عشر سنوات أكنس من رأسى ماعلق من وساخة الأزهر )

هذا الشيطان يقول أن علوم الأزهر التي تعلمها وساخه فهو علي درب أستاذه أنه محمد عبده الذي كتب عنه بعض شيوخ الأزهر كتابا هو (تحذير الأمم من كلب العجم ) وآخر بعنوان (كشف الأستار في الأستاذ الفشار) فمحمد عبده هو التلميذ الأهم والحوارى الأكبر في حركة أستاذه (إخوان الصفا وخلان الوفا )بعد رحيل الافغاني منفيا عن مصر بفرمان خديوى عام 1879,حيث أسس مع استاذه الافغانى مجلة العروه الوثقي وإنخرط محمد عبده في الحركه البهائيه  التي قامت بجهود حثيثه للا نتشار في مصر حتي استطاعت ان تنشئ لها مركزا في القاهره واخر في الاسكندريه فقد كان محمد عبده بالنسبه للورد كرومر هو السبيل الذي من خلاله تمرر كل السياسات الماليه الاستعماريه الي مصر بإستخدام الاسلام وشريعته وقد هبط هذا الشيطان علي منصب مفتي الديار المصريه اعلي منصب ديني في مصر وقد كان ذلك في 23 يونيو 1899وقد رأس هذا التلميذ ميراث استاذه فصار رئيسا للمحفل الماسوني في الشرق الاوسط وبعد تبنيه للعديد من الأفكار الماسونيه ومبادئها ونظمها كان يجب ان يتم تقديمه إلي احد أهم رجال المخابرات البريطانيه ,وكان هوإيرل إيفيلين بارينج الذى حضر لمصر أول مره عام 1877ليكون مسئولا عن الماليه المصريه ومندوبا لصندوق الدين والأهم أنه كان أحد اعمدة أهم عائلات البنوك في لندن حيث كانجده السير فرانسيس بارينج هو منشئ بنك بارينج وهو ايضا نفس الشخص الذى حمل اسم اللورد كرومر , واصبح اللورد كرومر هو الحاكم الفعلي لمصر بعد الأحتلال البريطاني في 1882وكان قبل ذلك يشغل منصب مدير المستعمرات الهنديه

ان اهم مصدر عن محمد عبده هو ما كتبه ويلفريد سكاون بلانت الماسوني الأكبر في مصر وأحد أعضاء حركة أكسفورد والصديق الشخصي لمحمد عبده لمدة 25سنه كتب بلانت كتابه الشهير (التاريخ السري للاحتلال البريطانى لمصر) والذي كتب تقديمته محمد عبده نفسه إن كل التاويلات والتفسيرات التي كانت تسمح لكرومر بتمرير كل القوانين الغربيه إلي الشريعه الاسلاميه كي تفرض البنوك الأجنبيه سياساتها الماليه وتستكمل سيطرتها علي مصر تعود إلي هذا الرجل

إن كرومر نفسه هو الذي قال أن محمد عبده ليس مسلما بل في الحقيقه غنوصيا وان حركته السلفيه السياسيه الإصلاحيه هي خير حليف للاوروبيين ومعني غنوصيا تعني أخوية النور التي تعود إلي حركة الحشاشين (حسن الصباح)

ثم خلفه محمد رشيد رضا وأحمد عبدالرحمن الساعاتي (مغربي صهيوني سفرديم الاصل) – والد حسن البنا – من التلاميذ النجباء الذين ساروا علي درب أستاذهم الشيطان وكان دور هذان الأثنان ليس بقدر سابقيهم  إلا انهم أعدوا المسرح لظهور المؤسس الثالث للجماعه (المؤسس بالمقرات ) حسن البنا شاب في التاسعه عشرة من عمره يؤسس مقرات لجماعته ويقودهم نحو الأصلاح اي إصلاح فقد اعلن حسن البنا ان جماعته قامت لحث المسلم علي الجهاد من أجل اخيه المسلم وغيره من الشعارات البراقه حيث أنخرط في الحركه السلفيه وجمعية خلان الصفا وطريقه حصافيه شاذليه إلي آخره ثم بدات الأفكار الشيطانيه تنهمر فصارت الجمعيه جماعة ( إلاخوان المسلمين)

ثم توالت النكبات التي دفعت مصر والعالم الأسلامي نتجته التي وصلنا لها حتي الآن (القتل بإسم الدين ) التكفير والقتل والسحل لانهم مختارون ويملكون وصاية علي المجتمع ويملكون أستاذية العالم مثلهم مثل التتار واليهود نفس المنطق نفس النهج ولكنهم يستترون وراء عباءة الدين فهؤلاء الحوارج يتخيلون أنهم بدات ثمار جماعتهم في الظهور في مصر فلولاهم لسقط الأسلام

هكذا يدعون والله المستعان علي مايصفون فإنهم يدعون ويأفكون بأن هناك جاهليتان الجاهليه الأولي نزل فيها محمد صلي الله عليه وسلم نورآ ورحمة للعالمين والجاهلية الثانيه هداها حسن البنا إلي نور الأسلام فإنهم يضعون هذا الشيطان في مقام أشرف الخلق , وأعظم مخلوق محمد صلي الله عليه وسلم وكأن مصر في ذلك الوقت كانت كافره غير مسلمه هكذا هيأوالانفسهم وهكذا قنعت شخوصهم فعلي مدار تاريخهم سنري منهم الاعاجيب وكلها أفكار شيطانيه وحتي في السنوات الاربع الماضيه رأينا منهم مالا يمكن تخيله ولا قبوله

فصبحي صالح تحدث يوما وقال اللهم أمتني علي إلاخوان وكأنها مله جديده أخترعوها من أنفسهم ما أنزل الله بها من سلطان ويدعون أنهم مسلمين وتحدث أحد مفتأتيهم علي منصة رابعة العدويه يقول أنه رأي في المنام أن الرسول صلي الله عليه وسلم وقد قدم محمد مرسي عليه في الصلاه وصلي به إماما ,

لاحول ولا قوة إلا بالله نبي العالمين وإمام المرسلين يصلي به محمد مرسي إماما يالا الكارثه الكبري والمصيبه أنهم كانوا يكبرون عند هذا السرد فكأنهم يؤمنون علي كلامه أي عبث هذا أنها إساءة أدب مع الله ورسوله صلي الله عليه وسلم

وخرج أيضا مفتأت آخر بأن هذا المكان طاهرا وتحفه الملائكه وقد نزل سيدنا جبريل معهم إلي رابعه العدويه فالله المستعان علي إفك الضالين هؤلاء

ففي عهد حسن البنا الذي يصفونه بالامام الشهيد لانهم يجعلونه في منزلة النبوه وقد تكون أكثر ومن بعده يسمون أميرهم المرشد فهل يوجد ضلال وإفك أكثر من هذا ولقد فعل هذا البنا فعلته لايتنبه الكثير لها لقد أدعي ان هتلر بعد ان يسحق الأنجليز ودول الحلفاء ويقود العالم سيعلن اسلامه وسماه محمد هتلر وهذا الحديث خرج من مقره سنة 1943وقد كوفئ علي هذا ومنح 2000ج أرسلها له زعيم الرايخ وقتذاك وهي ليست المره الاولي التي يكافئ فيها بالمال فعندما شرع في إنشاء المقرات لجماعته منح 500ج مصريا من سكرتير أول السفاره الانجليزيه في مصر وتسلمها من إحدي الشركات التي تدير قناة السويس بالاسماعيليه

وقد نهج هذا النهج جماعته من بعده فهو ليس بجديد عليهم ففي الثلاثينيات من القرن الماضي لما أغلقت لهم مقرات الجماعه ومجلتهم الدعوه – ذهب البنا إلي مصطفي النحاس باشا راجيا وشاكيا إلي الرجل ماحدث لجماعته فما ان كان من النحاس باشا عند توليه الوزارة الا أن أرجع لهم مقراتهم ومجلتهم فكانت مكافأة البنا وجماعته للنحاس باشا ان قرروا إغتياله سنة 1936في قصره وبسياره مفخخه فسمع الرجل دوي إنفجار هائل فصاح من نومه فوجد نجفة غرفته فوق رأسه محطمه من تاثير الانفجار فنجا من هذا الانفجار فهذا أسلوب متبع منهم يكافئون من يحتضنهم ويحسن إليهم ببتره والتخلص منه

وأسألوا الاسره المالكه السعوديه في هذا الأمر أنهم يضمرون الشر أنهم لايجيدون إلا الكذب أنهم يضمرون الشر للاسلام والمسلمين انهم أدوات للماسونيه المتحررين من كل دين أوعقيده ويريدون الوصول بالمجتمع الدولي إلي الحريه المطلقه التي لا قيود فيها أنهم عبدة الشيطان لوسيفر نجانا الله والمسلمين جميعا من هؤلاء الخوارج وجماعاتهم وحوارييهم ومريديهم فهم دمي تحركها أفاعي تختبأ من وراء أستار يعيشون دائما في الظلام

فإنتبهوا يا أيها المسلمون مما يحاك لكم وخاصة أنتم المصريين لأنكم الدرع للاسلام والعروبه ,فمصر مستهدفه حسب مخططات الشياطين وإستكمال مابنوه من عقود طويله فإن مصر اليوم وغدآ تخوض حرب بقاء حرب طويله لاهوادة فيها فقد تم زرع الكثير من الادوات والأشخاص داخل مصر لهدمها من كل الجوانب من الفساد والمحسوبيه تاره ومن إعلام يعتمد علي حرية الرأي والرأي الآخر في قضايا مصيريه تاره ومفكرون يبثون سموما في تفاصيل صغيره قد لا يتنبه لها الكثير وإنشاء جماعات للضغط وحركات تحرريه مثل 6إبليس وكفايه (علي نمط حركة كمارا ) والأشتراكيين الثوريين وغيرهم الخ , والمناداه بصحافه حره لا تتبع الدوله والضغط علي إنشاء كيانات مستقله عن النقابات العماليه والمهنيه وغيرها وإيجاد وسيله أو أخري لإثارة الرأي العام في قضايا تافهه والتشكيك والطعن في ثوابت دينيه راسخه لدي المسلمين تحت مسمي التنوير والوعي الثقافي المعاصر ,ي

جب ان نتنبه جيدا لما يحاك لنا وسنجد أن الماسونيه العالميه تمتلك من أدوات الإعلام علي مستوي العالم الكثير فيقومون بالتوجيه والضغط ويلمعون هذا اوذاك عن طريق جوائز عالميه ومكافأت ماليه عن طريق أدباء ومفكرين وإعلاميين والمسمي الحديث نشطاء وهؤلاء لا يوجد لديهم لا أدب ولافكر ولكن سموم ينشرونها بهدف نشر قيم غير أخلاقيه وحريات مسفه وهدامه للمجتمع ماأنزل الله بها من سلطان وهم يريدون نشر الفوضي لتحقيق نتائج علي الأرض لصالح تقسيم وتفتيت الدوله لصالح من يرعونهم ويدفعون لهم ويمنحونهم جوائز وهبات ,وأخيرآحمي الله مصر والعروبه من كل سوء لأنهم درع الحماية للاسلام ووفق الله قائد هذه الأمه فهو مبتلي وأعانه الله علي حمل الأمانة والسير علي طريق الآمان .    

 

 

المراجع :1-  من كتاب عدوان يناير الثلاثي للكاتب عمرو سنبل

  • من كتاب الحكم بالسر لجيم مارس
  • لعبة الشيطان بيتر دريفوس
  • أحجار علي رقعة الشطرنج وليام جاي
  • الأحتلال المدني عمروعمار
  • من مذكرات محمود عساف سكرتير حسن البنا
  • من مذكرات أحمد السكري رفيق حسن البنا .                                                                                                                                                                                                               

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *