الثلاثاء , 14 يوليو 2020 - 10:02 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

رئيس الجمهورية يمنح اللواء محمد العصار رتبة الفريق الفخري ووشاح النيل ؛ تقديرا لسجلات ناصعة من العطاء وخدمة الوطن …

مصر القاهرة – عمرو عبدالرحمن

= أصدر السيد عبد الفتاح السيسي – رئيس الجمهورية والقائد الأعلي للقوات المسلحة المصرية – اليوم، قراراً بمنح السيد اللواء محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، رتبة فريق فخري، مع تقليده وشاح النيل.

 

  • السيرة الذاتية للفريق محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى

 

= عام 2003 أصدر المشير محمد حسين طنطاوي – وزير الدفاع السابق – قرارا بتعيينه في منصب مساعد وزير الدفاع لشؤون التسليح؛ واستمر في منصبه، في عهد المشير عبدالفتاح السيسي، أثناء توليه حقيبة الدفاع المصرية كقائد عام للقوات المسلحة، ثم الفريق أول صدقي صبحي، ثم الفريق أول / محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع.

شغل منصب عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة عقب أحداث يناير، وكان مسئولاً عن ملف العلاقات الخارجية بالإضافة إلى الاتصال بالإعلام والقوى السياسية.

شغل منصب وزير ‏الإنتاج الحربي منذ 19 سبتمبر 2015 في وزارة شريف إسماعيل ‏واستمر في المنصب في وزارة د. مصطفى مدبولي.‏

شغل منصب وزير الإنتاج الحربي منذ تكليفه بالوزارة في حكومة المهندس شريف إسماعيل الأولى شهر سبتمبر عام 2015.

 

  • الأنواط والأوسمة

 

وسام الجمهورية من الطبقة الثانية.

نوط الواجب من الطبقة الأولى.

نوط الخدمة الممتازة.

ميدالية الخدمة الطويلة والقدوة الحسنة.

ميدالية مقاتلي أكتوبر ۷۳.

وسام جوقة الشرف ( مرتبة قائد ) من فرنسا.

 

  • المؤهلات و الدرجات العلمية

 

بكالوريوس هندسة – كلية الفنية العسكرية.

ماجستير الهندسة الكهربائية.

دكتوراة الهندسة الكهربائية.

 

  • المناصب التي تقلدها

 

شارك في حرب الاستنزاف، ثم حرب أكتوبر كأحد عناصر أطقم إصلاح كتائب صواريخ الدفاع الجوي.

تقلد كافة الوظائف الرئيسية لمنظومة التأمين الفني للدفاع الجوي.

مساعد رئيس هيئة التسليح للبحوث.

رئيس هيئة تسليح القوات المسلحة.

مساعد وزير الدفاع لشئون التسليح.

مستشار وزير الدفاع للبحوث الفنية والعلاقات الخارجية.

 

  • إنجازات من نور

 

= في عهد اللواء محمد العصار، شهد قطاع وزارة الإنتاج الحربي؛ العديد من الإنجازات في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي على مدى 6 سنوات، منها 5 سنوات تولى فيها اللواء العصار مسئولية الوزارة.

وبحسب بيان صادر عن “الإنتاج الحربي” قبل أيام؛ أعلن أن الوزارة نجحت في امتلاك وتطوير منظومة متكاملة تعمل من خلال خمس محاور “صناعية، تدريبية، بحثية، نظم معلومات IT، إنشاءات”، وهو ما جعلها جزءاً مهماً فى الصناعة الوطنية بما لديها من إمكانيات تكنولوجية وتصنيعية وفنية وكوادر بشرية متميزة.

بلغ إجمالى إيرادات النشاط عام 2014-2015 حوالى 4.2 مليار جنيه، بينما وصل فى عام 2019-2020 إلى 16.5 مليار جنيه.

تضم الوزارة 17 شركة صناعية، بالإضافة إلى مركز لنظم المعلومات والحواسب، ومركز للتميز العلمى والتكنولوجى، وشركة للإنشاءات والاستشارات الهندسية، إلى جانب قطاع متكامل للتدريب ومركز طبى وقطاع للميادين المركزية يقوم بأعمال اختبار الاسلحة والذخائر المنتجة بشركات الوزارة.

وحرصت الوزارة على وضع رؤية تؤكد أنها مؤسسة صناعية متطورة تعمل كمصدر رئيسى لتسليح قواتنا المسلحة وحريصة على تحقيق قيمة مضافة للاقتصاد المصرى والمشاركة فى المشروعات القومية والتنموية فى إطار إستراتيجية الدولة للتنمية المستدامة.

وتم العمل على عدة محاور لتنفيذ الأهداف الرئيسية ببرنامج عمل الحكومة، أولها هو وضع خطة لتطوير الأداء وبناء القدرات، وثانيها هو دفع العمل فى مجال المنتجات الحربية، أما المحور الثالث فهو إستغلال الطاقات الإنتاجية الفائضة، ويتمثل المحور الرابع فى إنشاء خطوط إنتاج وشركات صناعية جديدة.

كما تم إعادة هيكلة الوزارة والهيئة القومية للإنتاج الحربى بالتعاون مع وحدة التميز المؤسسى بوزارة التخطيط، حيث تم استحداث وحدات جديدة بالهيكل التنظيمى للوزارة والهيئة تتضمن كل من قطاع الإدارة الاستراتيجية لإعداد استراتيجية الوزارة والهيئة ومتابعة تنفيذها.

ووضعت الوزارة خطة تدريب موجهة بالتعاون مع جهات تدريب متخصصة مثل الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى وغرفة التجارة الأمريكية والجامعة الأمريكية ومعهد التخطيط القومى، وغيرهم لرفع كفاءة العاملين خاصة من الشباب.

كما عملت الوزارة على تطوير منظومة الجودة من خلال تحديث 343 مواصفة لأحدث المعايير والمواصفات الدولية، وتنفيذ 1100 اختبار ومعايرة فى مختلف المجالات.

وفى إطار تحول الدولة المصرية إلى المجتمع الرقمى، سعت وزارة الإنتاج الحربى إلى تطبيق منظومة الكود الموحد بالتعاون مع هيئة تسليح القوات المسلحة، وتطبيق مفاهيم الثورة الصناعية الرابعة على خط إنتاج بشركة أبوزعبل للصناعات المتخصصة “مصنع 300 الحربى”.

وفى إطار المهمة الأساسية للإنتاج الحربى فى تلبية احتياجات ومطالب القوات المسلحة، فقد تم خلال السنوات الست الماضية تسليم التعاقدات السابقة من عام “2002-2003” والالتزام بتسليم التعاقدات الجديدة اعتباراً من عام 2014، بالإضافة إلى تنفيذ 68 مشروعا استثماريا جديدا لإعادة تأهيل وتطوير خطوط الإنتاج الحربى.

كما يتم العمل على خطة لتطوير إنتاج الذخائر بالتنسيق مع الجهات المعنية بالقوات المسلحة لتلبية احتياجات القوات المسلحة على مدار ثلاث سنوات، إلى جانب التعاون مع الجهات البحثية بالقوات المسلحة لتطوير وإنتاج أنظمة جديدة من الأسلحة والذخائر والمعدات والعربات المدرعة.

كما كان من أهم الإنجازات المتحققة خلال هذه الفترة فيما يتعلق بمحور دفع العمل فى مجال المنتجات الحربية إشتراك وزارة الإنتاج الحربى مع القوات المسلحة المصرية فى الإعداد لمعرض مصر الدولى للصناعات الدفاعية والعسكرية EDEX 2018.

شاركت فى تنفيذ 125 مشروعاً قومياً وتنموياً بالدولة لصالح وزارات ومحافظات وهيئات الدولة المختلفة، بقيمة إجمالية بلغت 4334.92 مليون جنيه، وجارى إستكمال تنفيذ 192 مشروع بقيمة 25061.243 مليون جنيه، فى مجالات الكهرباء والطاقة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والإنشاءات والمرافق، والتنمية المحلية والموارد المائية وتمهيد ورصف الطرق، فضلاً عن مجال السياحة والآثار، الزراعة واستصلاح الأراضى، والنقل والمواصلات.

أنشأت العديد من خطوط الإنتاج والشركات الصناعية الجديدة التى تساهم فى إنتاج وتصنيع العديد من المنتجات المختلفة.

 

  • نجاح عسكري استراتيجي

 

= يشار في هذا الصدد، أن الفريق محمد العصار حقق نتائج مهمة قبل أحداث يناير 2011، باعتباره كان مسئول ملف إخلاء منطقة الشرق العربي من الأسلحة النووية، بما في ذلك النووي الإيراني أو الصهيوني، بحسب تقارير عالمية.

 

= بعد اتخاذ الولايات المتحدة موقفها المضاد لمصر في عهد ” باراك أوباما ” – عضو التنظيم الدولي لجماعة الاخوان الارهابية – وامتناعها عن تسليم شحنات الأسلحة المتعاقد عليها رسمياً، كان اللواء العصار صاحب دور كبير في التقارب المصري الروسي، ليتحقق التوازن الاستراتيجي في مجال التسليح المصري، ويتطور ليشمل تعاونا غير محدود وغير مشروط، مع دول العالم شرقا أو غربا، لأول مرة في تاريخ مصر الحديثة.

 

  • يعتبر تنويع مصادر السلاح ؛ أهم وأكبر ضربة مصرية عسكرية ناجحة حققتها ثورة 30 يونيو 2013 …
  • لتكون مصالحنا الأمن قومية العليا هي وجهتنا الاستراتيجية والسيادية ؛ لا شرقية . و . لا غربية …
  • هكذا كانت ثورة الحرية في الثلاثين من يونيو، خير استمرار لمسيرة ثورة الاستقلال عن الاحتلال التركي – البريطاني يوم 23 يوليو 1952 …

 

= تحية لقائد عظيم من خير أجناد الأرض ؛ الفريق / محمد العصار

 

= تحية لقادة جيوش مصر – خير أجناد الأرض – وفي مقدمتهم المشير / عبدالفتاح السيسي – رئيس جمهورية مصر العربية.

 

تحيا مصر . تحيا مصر . تحيا مصر

 

نصر الله مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *