الأربعاء , 19 سبتمبر 2018 - 10:07 صباحًا
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

دعاء نية صيام رمضان : اللهم إني نويت أن أصوم رمضان إيماناً واحتساباً فاغفر لي ما تقدم من ذنبي وما تأخر

لا تنسى دعاء نية صيام شهر رمضان المبارك في أول ليلة من رمضان

[ اللهم إني نويت أن أصوم رمضان إيماناً واحتساباً فأغفر لي ماتقدم من ذنبي وما تأخر ] اللهم آمين
القول الراجح أن نية صيام رمضان في أوله كافية , ولا يحتاج إلي تجديد لكل يوم. اللهم إلا أن يوجد سبب يبيح الفطر في أثناء الشهر فحينئذٍ لابد من نية جديدة لاستئناف الصوم

لا يصح صوم رمضان ولا غيره من العبادات إلا بالنية لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إِنَّمَا الأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ ، وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى . . . الخ الحديث ) . رواه البخاري (1) ومسلم (1907) .

ويشترط في النية أن تكون في الليل ، وقبل طلوع الفجر، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ لَمْ يُجْمِعْ الصِّيَامَ قَبْلَ الْفَجْرِ فَلا صِيَامَ لَهُ ) رواه الترمذي (730) ولفظ النسائي (2334) : ( مَنْ لَمْ يُبَيِّتْ الصِّيَامَ مِنْ اللَّيْلِ فَلا صِيَامَ لَهُ ) . صححه الألباني في صحيح الترمذي (583) .

والمعنى : من لم ينو الصيام ويعزم على فعله من الليل فلا صيام له .

والنية عمل قلبي ، فيعزم المسلم بقلبه أنه صائم غداً ، ولا يشرع له أن يتلفظ بها ويقول : نويت الصيام أو أصوم جاداً لك . . . الخ ، أو نحو ذلك من الألفاظ التي ابتدعها بعض الناس.

والنية الصحيحة هي أن يعزم الإنسان بقلبه أنه صائم غداً .

وسئلت اللجنة الدائمة للفتوى :

كيف ينوي الإنسان صيام رمضان ؟

فأجابت :

تكون النية بالعزم على الصيام ، ولا بد من تبييت نية صيام رمضان ليلاً كل ليلة

فتاوى اللجنة الدائمة (10/246) .

والله أعلم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *