السبت , 23 فبراير 2019 - 2:10 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى
الإرهابي الإخواني ابو بكر خلاف في اسرائيل

” خلاف ” الاخواني في “اسرائيل” بزعم زيارة المقدسات لإخفاء حقيقة دعوته لمؤتمر استخباراتي للموساد

القاهرة – عمرو عبدالرحمن

استمرارا لعلاقة التطبيع الصريح والفاضح بين الاخوان المتأسلمين والكيان الصهيوني – العضو المؤسس للتنظيم الدولي للجماعة برعاية بريطانيا – نشر الإعلامى الإخوانى أبو بكر خلاف صورته أمام المسجد الأقصى عبر حسابه الشخصى على “فيسبوك”، أثناء وجوده في ” إسرائيل ” من تركيا وحصوله على تأشيرة سفر من سفارة “اسرائيل”.

ويقدم خلاف فقرة بعنوان “بالعبرى” عبر قناة “مكملين” الإخوانية، ويقيم فى تركيا بعد هروبه من مصر قبل عدة سنوات بعد الإفراج عنه مباشرة.

الصحفى الإخوانى زعم أنه ذهب ( لزيارة المسجد الأقصى )، بينما أكدت مصادر مطلعة أن “خلاف” ذهب إلى إسرائيل ملبيا دعوة للمشاركة فى “مؤتمر الأمن القومى الإسرائيلى” السنوى الذى نظمه معهد دراسات الأمن القومى بالكيان الصهيوني من 27 إلى 29 يناير 2019 برعاية جهاز الاستخبارات الإسرائيلى “الموساد”.

وأشارت المصادر إلى أن الصحفى الإخوانى إعترف بعلاقاته مع باحثين إسرائيلين أثناء استضافته فى برنامج بقناة “مكملين” الاخوانية، وهو يقدم فقرة ثابتة بعنوان “بالعبرى” ، وأكد أنه يتواصل معهم باستمرار.

يذكر أن كبار المسئولين بالمؤسسة الدينية المصرية ( الإسلامية والقبطية ) قد حذروا من السفر إلي الكيان الصهيوني بحجة زيارة المقدسات الدينية ، حتي لا تتخذ كذريعة لفتح أبواب التطبيع مع العدو … إلا أن بعض المسئولين مثل ” علي جمعة ” و” الحبيب علي الجفري “، خرقوا الحظر وبنفس الحجة (زيارة المقدسات) ، وهو ما كان وسيلة استغلها من في قلوبهم مرض وحتي لجواسيس الإخوان وغيرهم، واستحلوا حرمة السفر إلي أرض العدو الصهيوني الذي لازال يغتصب مقدساتنا العربية وعلي رأسها المسجد الأقصي وكنيسة القيامة .

يذكر أن زيارة الحبيب علي الجفري، إلى المسجد الأقصى لقيت استنكار حركات المقاومة الفلسطينية والرئيس الفلسطيني السيد / محمود عباس.

 

نصر الله مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *