الثلاثاء , 13 أبريل 2021 - 6:52 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

خريطة ستراتفور للـ CIA ؛ الاستعمار الأمريكي العثماني الجديد يسفر عن وجهه القبيح

بقلم – أدهم صبري

لقد كشف كتاب بعنوان (مائة عام قادمة) كاتبه (جورج فريدمان) مؤسس مركز ستراتفور وقد ازاح فريدمان من خلال هذا الكتاب الستار عن مناطق نفوذ تركيا الجغرافي المتوقع لعام 2050م
ووفقا للخريطة المنشورة يتوقع السيد (فريدمان) أن يتمدد النفوذ التركي من البحر المتوسط الي الشرق الأوسط وآسيا الوسطي الأمر الذي من شأنه إثارة القلق وتمدده من دول منطقة الشرق الأوسط ليثير قلق القوي الغربية ايضا
كما توضح الخريطة أيضا ان النفوذ التركي سوف يتمدد ليطال حوض بحر (قزوين) وتشتمل علي دول : (جورجيا وارمينيا واذربيجان وشبه جزيرة القرم وكازاخستان وتركمنستان)
أما منطقة شرق المتوسط والتي تشتمل علي كل من :
(اليونان وقبرص ومصر وسوريا وليبيا ولبنان والاردن )
وبتوقع ان تفرض تركيا ايضا سيطرتها علي منطقة الخليج وتشتمل علي كل من: ((المملكة العربية السعودية واليمن وسلطنة عمان ودولة الامارات العربية المتحدة وقطر والبحرين والكويت والعراق ))
ان مركز (ستراتفور) يضم نخبة من الخبراء المتخصصون حيث ان معظمهم ضباط وموظفون سابقون الاستخبارات الامريكية .. ولذلك تطلق عليه الصحافة الأمريكية أسم
(وكالة الاستخبارات المركزية في الظل) . أو القطاع الخاص لجهاز (السي آي إيه) . حيث يحتوي هذا المركز علي اعداد ضخمة من المعلومات والوثائق المخابراتيه .
سر ظهور هذه الخريطة في هذا التوقيت تحديدا دعنا عزيزي ان نقول حقائق ثابتة لا لبس فيها وتتمثل في الآتي :
حصانة مصر المنيعة القادرة علي افشال وافساد اي مخطط
إن تلاحم وتماسك الشعب المصري هي الحصانة العظمي القادرة علي افساد اي مخطط شرير بستهدف مصر والمصريين .
اخطر عدو يمثل خطر علي مصر هو بقاء الفكر الاخواني وتمكنه من خلق بيئة حاضنة للفكر الاخواني تعشش فيها تلك الخلايا الاخوانيه وكلما تعاظمت قوة الفكر السياسي الاخواني متسللا تحت عباءة من التقوي والفضيلة ، فعلينا ان نتمسك بدعاة الازهر الشريف الرسميين وان لانقع في نفس اخطاء الماضي ونعطي اذاننا الي دعاة من خارج المؤسسة الدينية الرسمية في الازهر والكنيسة ان اي خطوة تخطوها تركيا نحو عودة الحياة للدولة العثمانية لايمكن بدون ارتداء العباءة الدينية وعباءته الدينية في مصر قد انتهت تماما من الشارع المصري في الثلاثون من يونية وانتهي دور جماعة الاخوان السياسي في مصر واصبحت جماعة الإخوان مرفوضة شعبيا وبالتالي الاتراك انفسهم يعون تماما بان مخطط عودة الدولة العثمانية في الدول المجاورة وليس مصر امر مرفوض رسميا وشعبيا واي محاولة للبقاء او التمدد بالتأكيد سوف يتم مواجهتها عسكريا . ليس من مصر فقط ولكن هناك استعدادات مصرية عربية اوروبية تتحضر تماما من اجل افساد اي محاولة تركية للتمدد في البحر المتوسط والخليج .
لقد تطور التحالف الثلاثي (مصر – اليونان – قبرص) لتنضم له كل من فرنسا ودولة الامارات وبدأت دولا عربية اخري استشعرت الخطر من خارطة ستراتفور وبدأت في ان تحذو حذو مصر وتنضم الي هذا التحالف كل من المملكة السعودية والاردن والعراق ومن المؤكد قريبا انضمام ايطاليا واسبانبا من اجل مواجهة هذا المخطط .
اذا راجعنا خريطة ستراتفور نجد ان منطقة الشرق الاوسط وحوض بحر فزوين واسيا الوسطي والمغرب العربي تلونت باللون الاحمر … ماعدا كل من اسرائيل وايران فتم تلوينها باللون الابيض في وضعية خارج السيطرة العثمانية !! .. وهذا هو سر ظهور هذه الوثيقة مرفقا بها تلك الخريطة ..
تسريب هذه الخريطة يدخل في نطاق التجهيز الي اظهار (بعبع جديد) للمنطقة يعمل جنبا الي جنب مع ايران واسرائيل في عملية تستهدف تخويف دول المنطقة للاسراع في استكمال عملية نهب واغتصاب ثروات الخليج … وعندما يظهر الدول الثلاث في اطار مصادر للازعاج فهو يلعب علي اغلاق اي محاولة خليجية في الاستعانة بتركيا في مواجهة ايران .. ورسالة تقول ان كل هؤلاء المظللين باللون الابيض هم دول تحت الرعاية الامريكية ولم ولن تستطيع تركيا احتلالها ومن يرغب في ازالة اللون الاحمر من خارطتها عليه ان يبادر بالاتصال فورا بالخارجية الامريكية لمعرفة قيمة الشيك الذي سوف يقوم بارساله الي الخزانة الامريكية لازالة اللون الاحمر من فوق خريطة دولته
حفظ الله مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *