الثلاثاء , 4 أغسطس 2020 - 12:02 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

حقن البلازما لنضارة البشرة وعلاج تساقط الشعر

د. أحمد عبد الصبور

يوضح دكتور ” رامي العناني ” ، إستشاري جراحات التجميل أن حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية PRP من أحدث الطرق التي توصل إليها العلم في علاج العديد من الأمراض الجلدية و هى غير الطرق التقليدية مثل : الفليرز و هو لملىء الفراغات في الوجه ، والبوتكس لإرخاء العضلات تحت الجلد لعلاج التجاعيد و شد الوجه ، لافتاً إلى أن علاج البلازما هى عملية تجديد الخلايا و ما تنتجه من عناصر حيوية ضرورية لحيوية الجلد مثل الكولاجين وهو البروتين والذي تتكون منه معظم الطبقة الثانية من الجلد ليجعل من البشرة أكثر حيوية وشباب ويأتي دور الكولاجين في تماسك و قوة الجلد .

وأوضح ” رامي العناني ” أن للكولاجين دور في نضارة وجمال وحيوية الجلد ، ولذلك عندما تظهر علامات الشيخوخة على الوجه والرقبة و الأيدي وأجزاء أخرى من الجلد بسبب تقدم في العمر ويفقد الشخص العديد من الكولاجين ، مشيراً إلى أن حقن البلازما هى حقن غنية بالصفائح الدموية تقوم بدورها بتحفيز إنقسام الخلايا الجذعية المسؤله عن تجديد الخلايا التالفة و بدورها ينتج الكولاجين الذاتي للجسم وتجدد الأنسجة وتقلل عوارض الشيخوخة بالجسم ، كما تزيد من الدورة الدموية التي تقوم بتغذية البشرة بما تحتاجها من مواد لازمة لنضارة البشرة ، كما تقوم أيضاً حقن البلازما بتحفيز الخلايا الجذعية في فروة الرأس على تجديد الخلايا المسؤولة عن توليد الشعرة من جذورها ، وأيضاً تنبت شعر جديد في المناطق التي ليس بها شعر بعوامل وراثية أو هرمونية .

وأكد ” رامي العناني ” أن عنصر الأمان يتوفر في علاج حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية PRP من طريقة تكوينها ، حيث تعتمد على فصل أحد مكونات دم المريض ( البلازما ) وإعادة حقن البلازما لنفس المريض مرة أخرى بعدة طرق ، منها أن تحقن البلازما نفسها داخل البشرة على طريقة الميزوثيرابى لإعادة النضارة للبشرة ، أو تحقن في فروة الرأس أيضاً بطريقة الميزوثيرابى لإعادة نمو الشعر ، كما أنها تضاف للدهون الذاتية التي تم سحبها من نفس المريض ويتم حقن هذة الدهون الذاتية مع البلازما الذاتية في الأماكن المرغوب حقنها وتعبئتها بالدهون حيث تعطى البلازما الذاتية تماسك أكثر للدهون وتطيل بقاء الخلايا الدهنية المحقونة بصورة كبيرة .

أما عن طريقة تحضير حقن البلازما ، فأشار إلى أنه نجهز أنابيب معدة خصيصاً بطريقة علمية و مدروسة حيث يتم وضع كمية بسيطة من الدم المسحوب من المريض ، ثم نقوم بفصل كريات البلازما الغنية بالصفائح الدموية عن كريات الدم الحمراء و ذلك بوضع الأنابيب التي تحتوي على عينات الدم المسحوب بجهاز خاص بعملية الفصل ، ثم يقوم الطبيب بحقن البلازما PRP ( ممزوجة بالمادة المحفزة للصفائح الدموية لإفراز عوامل النمو التي بداخلها ) في المكان المراد حقنه حسب خطة العلاج .

وأوضح ” رامي العناني ” أن حقن البلازما PRP تستخدم في تجديد مكونات البشرة منحها ملمساً وإشراقاً أفضل ، وتخفيف آثار الندبات الناجمة عن حب الشبابؤ وتخفيف تجاعيد الوجه واليد السطحية وكذلك الخطوط التعبيرية الدقيقة ، كما تستخدم في حالات تساقط الشعر ، وتخفيف الهالات السوداء حول العين ، كما يتم إضافة البلازما PRP إلى الدهون الذاتية وتستخدم في حقن الدهون في جميع مناطق الجسم ، الوجه ، اليدين ، الأرداف ، و تطيل البلازما فترة بقاء الدهون بالإضافة إلى أنها تعطى نضارة إضافية .

وقال ” رامي العناني ” أن أهم ما يميز هذة التقنية هو سلامتها وأمانها وخلوها من التأثيرات الجانبية ، أما النتائج المتوقعة من هذة التقنية فتعتمد على الإنتقاء الجيد للمرضى فلا ينصح مثلاً بإستخدام هذة التقنية للذين يعانون من إنخفاض في عدد الصفائح الدموية ، ولا ينصح بتناول أدوية تؤثر على الصفائح الدموية كالأسبرين ومضادات الإلتهاب الفيرستيروتيدية ( أدوية المفاصل ) لمن يرغب بإستخدام هذة التقنية ، ويتوقع أن يحدث إنتفاخ بسيط في الوجه لا يدوم أكثر من 12-24 ساعة وتظهر النتائج خلال 2-3 أسابيع من الجلسة ، وهو الوقت اللازم لتحفيز نمو الكولاجين الطبيعية .

ويشير د. رامي العناني إلى إختلاف دوام النتائج المأخوذة من هذا العلاج بين شخص وآخر وذلك حسب طبيعة نوعية الدم ( وفرة الصفائح وجودتها ) وطبيعة البيئة التي يعيش فيها الفرد لكنها عامة تدوم لفترات طويلة مع مراعاة الإختلافات الفردية ، كما إن تقنية حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية PRP تعتبر قفزة هائلة في مجال التجميل وعلاج مشاكل البشرة والشعر وباتت تستحوذ على إهتمام كثير من الأطباء على مستوى العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *