الأربعاء , 19 سبتمبر 2018 - 10:07 صباحًا
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

حسن السيد يتألق في عرض مونودراما ” هلوسة ” بساقية الصاوي في حضور جماهيري ضخم .

د/ أحمد عبد الصبور

أقامت أمس ساقية عبد المنعم الصاوي حفل ختام توزيع جوائز مهرجان الساقية الثالث عشر للمونودراما على خشبة مسرح «الحكمة» وسط حضور محبى فن المونودراما .

وشهد المهرجان حضور أعضاء لجنة التحكيم المتمثلة في كل من المخرج المسرحى عادل حسان مدير فرقة مسرح الشباب بالبيت الفنى للمسرح في وزارة الثقافة وعضو فرقة المسرح القومى ، والناقد المسرحى وليد محمد ، والكاتب المسرحى مصطفى حمدى الهوارى ، كما حضر المهندس محمد عبد المنعم الصاوي وقام بتكريم الفائزين المتميزين في عروض المونودراما المسرحية بالمهرجان .

وقد كان من أكثر العروض المتميزة والملفتة للأنظار والتي نالت إعجاب الجمهور جميعاُ عرض المونودراما ” هلوسة ” للفنان والمخرج ” حسن السيد  ” .

مونودراما ” هلوسة ” من تأليف / ” زهراء الشويخ ” ، وأداء تمثيلي وإعداد وإخراج / ” حسن السيد ” ، وتصميم الديكور والملابس ” فريدة السيد ” ، وتنفيذ الديكور كلاً من : ” محمد حسن ” و ” فاطمة رشاد ” ، وتصميم وتنفيذ الإضاءة ” عبد الرحمن سيد ” ، وإعداد وتنفيذ موسيقي ” عبد الرحمن دوبي ” ، ومصحح لغوي ” أيمن هشام ” ، وغناء ” كاميليا جبران ” ، وإدارة مسرحية ” أحمد عصفورة ” ، ومساعدوا الإخراج كلاً من : ” أحمد صبري ” ، ” فاطمة رشاد ” ، ” محمد ممدوح ” ، ” إسلام محمد ” ، ” عبد المنعم هشام ” ، والمخرج المنفذ ” عبد الرحمن السيد ” .

وكان أكثر كلمة مؤثرة للفنان والمخرج المسرحي ” حسن السيد ” عن عرض مونودراما هلوسة :

” ليس كل من كان وحيداً أستطاع أن يعيش أو يكمل الحياة فدائماً نحن نحتاج لمن يقوم بدعمنا حتى نقوى على أن نكمل هذة الحياة ، أعتقد أن ما أقوله ليس بهلـــــــوسه ” .

ثم أضاف قائلاً : أن فن المونودراما واحداً من أقدم وأعرق فنون المسرح التي ظهرت لتأكيد نبوغ فناني المسرح ، وعلى عكس ما يبدو للمشاهد بأن فن المونودراما عملاً فردياً وأن الإبداع يصدر من شخص واحد بل أنه عمل جماعي لفريق كامل كنسيج واحد مترابط .

حضر ختام مهرجان الساقية الثالث عشر للمونودراما لفيف من الشخصيات العامة المحبي لفن المونودراما ، وكان من أبرز الحضور : المخرج السينمائي أمجد عاصم ، والمؤرخ الفني د/ أحمد عبد الصبور .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *