الخميس , 19 سبتمبر 2019 - 9:31 صباحًا
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

جهادى سابق: من لا يدرس المواد الأدبية غير قادر على التعامل مع القضايا الفقهية

قال نبيل نعيم، القيادى الجهادى السابق، إن خريجى الكليات العملية الذين لم يدرسوا الأدب والصرف وأسلوب الكلام، أكثر ميلا للاتجاه نحو التطرف بل وقيادة تنظيمات إرهابية، وبعضهم عندما لا يدرس تلك المواد ومن بينها الفقه والشريعة يدرسها لنفسه بعد تخرجه ما يجعل تعليمه أكثر انحرافا عن الإسلام.

وأضاف القيادى الجهادى السابق، لـ”اليوم السابع” من لا يدرس المواد الأدبية فى الكليات يكون غير قادر على التعامل مع القضايا الفقهية والمعيشية لأن تخصصه يكون فى جزئية معينة فى كلياته العملية مما يسهل أن ينضم إلى جماعات تكفيرية.

 كان حلمى النمنم، وزير الثقافة قال: إن التعليم قبل الجامعى والجامعى يحتاج إلى التطوير، وأن 80% على الأقل من الرؤوس الكبيرة فى التطرف والتشدد والإرهاب من خريجى الكليات العلمية وفى مقدمتها الهندسة والطب، مؤكدا: الشاطر ومرسى خريجا كليات الهندسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *