الخميس , 18 أكتوبر 2018 - 2:47 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى
أخبار عاجلة

بالفيديو – اللواء حسام سويلم : نصر أكتوبر الإلهي أثبت للعدو الصهيوني وللعالم أن #مصر_فوق_الجميع

  • كيف حرمت مصر جيش العدو من شرف المواجهة جيشا لجيش إلي الأبد
  • هذه أسرار حرب ” تغيير المحتوي ” التي تواجهها مصر بعد ” 6 أكتوبر “
  • معجزات المعركة شهدها المصريون وشهد بها العدو
  • روسيا لم تشارك في ضربتنا الجوية الساحقة ولم تعلم حتي موعدها

——————————————-

أجري الحوار التاريخي / عمرو عبدالرحمن – الكاتب الصحفي والمحلل السياسي

تصوير / مونتاج : شيرين عبدالرحمن

في حديثه الشامل والكاشف عن أسرار النصر العظيم الذي حققته الأمة المصرية العربية في السادس من أكتوبر عام 1973 ، أعلن اللواء اللواء حسام سويلم مساعد وزير الدفاع السابق والمدير الأسبق لمركز البحوث والدراسات الاستراتيجية بالقوات المسلحة والخبير الاستراتيجي, أن النصر الذي تحقق حمل في تفاصيله الكثير من الأسرار التي تثبت قوة شعب مصر وقدرته علي مواجهة التحديات وإصراره علي الانتصار علي الفارق العسكري والتكنولوجي مقارنة بجيش العدو الصهيوني .

كما أن نجاح الجيش المصري في القضاء علي جيش العدو الاسرائيلي المدعوم من العدو الاميركي وغير الامريكي ، استخباراتيا ولوجيستيا ، وحتي عسكريا في آخر الحرب ، يؤكد حقيقة تاريخية عمرها 26 ألف عام من الانتصارات المصرية علي كافة جيوش العالم، وهي أن #مصر_فوق_الجميع بعزة الله وقوته ونصره العزيز .

اللواء حسام سويلم – أحد صناع النصر في حرب السادس من أكتوبر – كشف في هذا الحديث التسجيلي التاريخي – أسرار النصر الإلهي التي حاول العدو إخفاءها أو محوها من ذتكرة الاجيال عبر عملاؤه وخلاياه المخربة في وسائل الإعلام البعيدة عن سيطرة الدولة .. في إطار ما وصفه السيد / عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية – بحرب ” تغيير المحتوي ” التي تواجهها مصر .. كما أوضح البطل اللواء حسام سويلم ، المزيد من المعجزات التي حدثت في ساحات القتال وشهدها جند الله – خير أجناد الأرض .

يكشف ايضا تفاصيل خطيرة عن إسقاط خط بارليف و تحطيم نظرية الأمن الإسرائيلي ، وحرمان اليهود – إلي الأبد – من شرف المواجهة العسكرية المباشرة – جيش لجيش .

حيث أجبر المصريون العدو الاسرائيلي علي اللجوء إلي الجيل الثالث والرابع من الحروب السرية غير المباشرة والتحرك تحت الأرض عبر أذرعهم القذرة من مخابرات العدو البريطاني والاميركي التي صنعت أصابع العمالة التركية والقطرية والتنظيمات الارهابية الاخوانية ومقرها لندنستان ..

وحتي الآن تحاول ” اسرائيل ” وجنودها جنود الشيطان الصهاينة أحفاد الآريين الخزر ، الانتقام لشرفها ولن تنجح أبدا بإذن الله ، لأنهم بلا دين ولا كرامة ولا شرف .

كما يرد اللواء حسام سويلم علي أكاذيب إعلام العدو الصهيوني العالمي مثل ” روسيا اليوم ” التي زعمت مشاركة خبراء روس في توجيه الضربة الجوية المصرية الساحقة لاسرائيل ، رغم سابق طردهم جميعا إلي بلادهم ، بل أن الروس حتي لم يعلموا موعدها.

كما يرد علي ادعاءات ” المصري اليوم ” عن مزاعم عن لا أساس لها من الصحة بأن الضربة الجوية بقيادة قائد القوات الجوية وقتئذ ، لم تكن كافية وأنه كان هناك حاجة لضربة ثانية !!

كما فند مزاعم منسوبة لـ ” محمد حسنين هيكل ” بأن عدد الطائرات المشاركة في الضربة الجوية كان 12 طائرة .. بل كان مائتي وعشرين طائرة حققت بنجاح كافة أهدافها ودمرت كافة المطارات وبطاريات المدفعية ومحطات الرادار المستهدفة.

 

وأخيرا ؛

تبقي كلمة يهود وأعوانهم السفلي وستبقي كلمة مصر هي العليا بعزة الله وقوته ونصر من لدنه.

نصر الله مصر.

وما النصر إلا من عند الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *