الأحد , 18 نوفمبر 2018 - 5:36 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

بالفيديو : الشيخ الشعراوي يكشف كيف بدأ خلق الإنسان الأول من طين

{ قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ .. }

{ إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ طِينٍ .. }

{ وَمَا أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ}

حقا كان الراحل فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوى ؛ رجل الدين الأخير في عصرنا الحديث . ومن بعده أصبحت الأمة عارية من الأئمة !

فهذا عالم يدعي ” ( خ .  الجن ,, نجم الافتاء بالتليفزيون والفضائيات) يحلل الحرام ويفتي أن شرب الخمر (البيرة) مباح .. طالما لم يسكر الإنسان وأن حد الحرمة يبدأ من لحظة شعوره إنه بدأ يسكر !

وهذا عالم ( ع. ج مفتي سابق وسوبر شيخ للفضائيات ) يفتي أن أبو لهب قد يدخل الجنة ليكون جارا للني محمد .. وكأن الله سيهدم ميزان العدل والعدالة بين عبادة ( بدعوي أن رحمته وسعت كل شيئ – حسب رأي الشيخ ج .. الذي تجرأ علي أسياده آل البيت – رضي الله عنهم – متهما إياهم بأنهم لهم علاقة نسب مع ملكة صليبية صهيونية أصلها من الترك الخزر !! وبالتالي من حق ابنها المطالبة باستعمار بلاد المسلمين بصفته ” أمير المؤمنين ” !!

وهذا عالم ( أ. ط – رئيس مؤسسة دينية كبري ) غضب واعتصم في خلوته الخلوتية .. احتجاجا علي فض اعتصام رابعة الفاجر المدعوم أمريكيا !!

وهذا شيخ وأستاااااذ منسوب لأكبر مؤسسة دينية في العالم .. يبيح رضاعة الرجل من ثدي المرأة التي تشاركه العمل .. عشان تصبح الخلوة حلال × حلال .. ويخلفوا صبيان وبنات حلوين !!

هذا طبعا غير النصابين المحسوبين (عليهم) مشايخ من إخوان وسلفيين والمدعوين أهل السنة .. قتلة الدين والناس مسلمين ومسيحيين ظلما وجورا وبهتانا .. أمثال برهامي والقرضاوي وحسان ويعقوب وأشكالهم !!

وسؤال للمدعين أنهم (أهل السنة):

(طيب لما هي سنة وشيعة يبقي أهل القرآن يتحسبوا علي من .. أم أنها أسماء لفرق ما أنزل الله بها من سلطان .. في أمة يفترض أنها واحدة وربها واحد وكتابها واحد ودينها واحد ورسلها كل أنبياء الله) !!

 

*******

 

حقا ًصدقت يا رسول الله – صلي الله عليه وسلم عندما قلت : إِنَّ اللَّهَ لَا يَقْبِضُ الْعِلْمَ انْتِزَاعًا يَنْتَزِعُهُ مِنْ الْعِبَادِ وَلَكِنْ يَقْبِضُ الْعِلْمَ بِقَبْضِ الْعُلَمَاءِ حَتَّى إِذَا لَمْ يُبْقِ عَالِمًا اتَّخَذَ النَّاسُ رُءُوسًا جُهَّالًا فَسُئِلُوا فَأَفْتَوْا بِغَيْرِ عِلْمٍ فَضَلُّوا وَأَضَلُّوا . رواه صحيح البخاري.

مِنْ حَدِيثِ أَبِي أُمَامَةَ قَالَ : لَمَّا كَانَ فِي حَجَّةِ الْوَدَاعِ قَالَ النَّبِيُّ – صلي الله عليه وسلم:

” خُذُوا الْعِلْمَ قَبْلَ أَنْ يُقْبَضَ أَوْ يُرْفَعَ ”

فَقَالَ أَعْرَابِيٌّ : كَيْفَ يُرْفَعُ ؟

فَقَالَ : أَلَا إِنَّ ذَهَابَ الْعِلْمِ ذَهَابُ حَمَلَتِهِ

 

حفظ الله مصر أرض الكنانة وحامية الدين الأخيرة.

 

http://vevo.site/video/QnBK4TGxUL8/show.html

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *