الجمعة , 22 يونيو 2018 - 11:03 صباحًا
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى
أخبار عاجلة

بالصور والفيديو : رسائل الخير من الرئيس للشعب في حفل إفطار الأسرة المصرية

 

القاهرة – عمرو عبدالرحمن

أعلن السيد عبد الفتاح السيسى – رئيس الجمهورية – إن الدولة المصرية نجحت فى عبور أزمات كثيرة وكانت صعبة وخطيرة على أمننا واستقرارنا خلال الأربع سنوات الماضية.

 

 

وأعرب الرئيس عبدالفتاح السيسى عن أمله فى أن تكون مصر فى مكانة جديدة خلال العامين المقبلين قائلا: «لدى أمل كبير في أن تروا مصر فى منطقة أفضل خلال العامين القادمين».

وقال الرئيس – خلال حفل إفطار الأسرة المصرية أمس – إن إجراءات الإصلاح الإدارى لن تمس أرزاق الناس ولن تكون على حساب الموظفين أو على حساب الأسر المصرية، قائلاً إن النجاح يتطلب منا أن نتحرك بشكل يتسم بالتعاون والتضامن وأن هذا نص العقد الاجتماعي الذي بيننا، موضحًا أنه لا يستطيع أن يواجه التحديات التي تمر بها مصر منفردًا ولكن بتضافر الجهود المجتمعية نستطيع أن نتخطى كل الصعاب.

وأضاف الرئيس السيسي : «أن مصر مرت خلال الأعوام الأربعة الماضية بظروف صعبة للغاية وهذا ما اعترف به ولكن بفضل الله استطعنا أن نعبر هذه الفترة .. وانتهز هذه الفرصة لأوجه الشكر للشعب المصري بكل أطيافه لتحمله هذه الظروف الصعبة بعد أن أطلقنا مرحلة إصلاح اقتصادي كانت قاسية على البعض».

وأشار الرئيس إلى أن هناك عقدًا اجتماعيًا بينه وبين الشعب المصري يقضى بأن يشارك الجميع في مسئولية بناء الوطن وإقامة الدولة وتحمل مصاعب البناء.

كما أشار الرئيس إلى الخطاب الذي ألقاه أمام مجلس النواب بعد أدائه اليمين الدستورية، مؤكدا أن المرحلة المقبلة ستشهد اهتمامًا كبيرًا بالتعليم والصحة والإصلاح الإداري، ودعا الرئيس المواطنين إلى التعاون لإدخال إصلاحات مهمة للمنظومة التعليمية، موضحا أن هذه الإصلاحات مدروسة جيدًا وأخذت حقها من الدراسة والحوار المجتمعي.

وقال الرئيس السيسي إنه سيتم تطوير منظومة التعليم بشكل تدريجي خاصة وأن المصريين اعتادوا على هذا النظام التعليمي التقليدي على مدى 60 عامًا، مؤكدًا أن الإصلاح لن يتم إلا بمشاركة كل المصريين وبكل أسرة مصرية، كما أكد أن أبناء الأسر المصرية هم أولاده ويجب أن نضع أيدينا في أيدي بعضنا البعض حيث إن أبناءنا هم أغلى ما نمتلك.

وأضاف أنه كلما زاد وعي المواطنين يصبح من السهل أن نواجه التحديات ونتغلب عليها، ودعا النخب والمفكرين إلى مزيد من المشاركة في جميع برامج الإصلاح المنشودة بما فيها الإصلاح السياسي، حيث إن برامج الإصلاح تحتاج إلى جهد مشترك من الجميع.

ووجه الرئيس السيسي كل الشكر للشعب المصري بكل أطيافه، مؤكدا أن هذا الشكر ليس مجرد كلمات تقال لإرضاء المواطنين ولكن هي حقيقة نابعة من القلب، كما وجه التحية لأسر الشهداء المشاركين في الإفطار، مؤكدا أن الشهداء قدموا أرواحهم فداء للوطن.

كما وجه الرئيس السيسي الشكر والتقدير للشعب المصري الذي كان له وجود بقوة أمام صناديق الانتخابات الرئاسية حيث وجه الشعب بذلك رسالة قوية في الداخل والخارج بأنه يريد أن يواصل معركة التنمية والنماء والاستقرار. كما أعرب الرئيس عن شكره للمرأة المصرية التي كان لها وجود ملحوظ في اللجان الانتخابية، مما يعني أن المرأة المصرية تقوم على الدوام بدور مهم وملحوظ في تحقيق الاستقرار في مجتمعها.

ووجه الرئيس الشكر أيضًا للقوات المسلحة والشرطة ليس فقط لجهودهم المتواصلة في مكافحة الإرهاب ولكن أيضًا لفرض الأمن في جميع ربوع مصر وتحقيق الاستقرار في المجتمع المصري، إلى جانب تأمين مراكز الاقتراع في الانتخابات الرئاسية، وشمل الشكر كذلك رجال القضاء الذين تعاملوا مع الانتخابات الرئاسية بكل شفافية وتنفيذ بنود القانون بكل صرامة ودقة حيث لم يشكك أحد أو أي جهة في أي إجراء تم خلال الانتخابات الرئاسية.

وأكد الرئيس، أن الأيام القادمة بعد عيد الفطر المبارك ستشهد العديد من الإنجازات الكبيرة التي سيتم افتتاحها، وكذلك الكثير من الخطوات التي ستفرح الشعب المصرى.

وأشار الرئيس إلى أنه سيلتقي في أول أيام عيد الفطر المبارك، بأسر الشهداء للاحتفال معهم بالعيد وإدخال الفرحة على قلوبهم، مضيفا :«سنقول لهم إننا معكم رغم أننا لا نستطيع أن نعوض الشهيد سواء كان أبا أو ابنا، وستكون هذه المناسبة فرصة لكل من يحب أن يشاركنا في هذا اللقاء لتكريم أسر الشهداء».

وأعرب الرئيس عن سعادته بلقاء أعداد من أطياف الشعب المصري على إفطار الأسرة المصرية، واصفا اللقاء بأنه تجربة رائعة بدأت السنوات الماضية ونتمنى أن نستمر فيها، معربا عن كل الاحترام والحب والتقدير لكل أفراد الشعب المصري ومتمنيا لهم كل الخير والسلام.

كما تطرق الرئيس إلى ما يقوم به بعض الأفراد والجهات بالزج باسمه في موضوعات ليس له أي علاقة بها ، وقال مازحًا : «البعض يقولون إن الرئيس تدخل لمنع إذاعة أحد المسلسلات وهذا شىء غير صحيح وغير منطقي، أنا لا اتدخل في هذه الأمور التي لا تعني مؤسسة الرئاسة إنما أصب جهدي على العمل بدأب على مواجهة التحديات التي يمر بها المجتمع المصري بكل أشكالها والعمل على تحسين الأحوال المعيشية للمواطنين»، مؤكدًا أن مصر دولة مؤسسات لكل منها صلاحياتها في الملفات المعنية بها.

 

 

نصر الله مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *