الأربعاء , 19 ديسمبر 2018 - 2:46 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى
أخبار عاجلة

انتصارات أكتوبر ما بين أسر ” عساف ياجوري ” والقبض علي ” هشام عشماوي ” !

عزيزة الصادي – تكتب

فى هذا العام نحتفل بمرور خمس وأربعين عاما على إنتصارات أكتوبر المجيدة وذكري تحرير وإسترداد سيناء وتطهيرها من دنس الصهاينة.

وفى هذا العام أتى يوم السادس من أكتوبر ” يوم سبت ” وكأن القدر يقول لنا أنتم تعبرون من جديد .. تذكروا جيداً ما صنعتموه من أمجاد.

ولا تنسوا أبداً أن مصر ستظل مستهدفة وستظل أيضاً محروسة من الله بإذنه تعالي.

بالأمس 8 أكتوبر – ذكري أسر العقيد عساف ياجوري قائد اللواء 190 مدرع الإسرائيلي و ياله من حدث جلل أثناء الحرب.

ومن مفارقات القدر أيضاً أن يتم القبض على الأرهابى الدولى هشام عشماوي قائد تنظيم المرابطون والذى قاد عمليات إرهابية تسببت فى مقتل جنود وضباط من الجيش و الشرطة و المدنيين العزل و النائب العام المستشار / هشام بركات .. تغمد الله شهداء الوطن بواسع رحمته.

لقد تم القبض على الإرهابي هشام عشماوي فى دولة ليبيا الشقيقة بتنسيق بين سلطات البلدين .. وهي ليست مصادفة من وجهة نظري ولكن أحسبها رسالة من الله العلى القدير أن عدونا واحد حتي وإن تعددت الأوجه والأقنعة ، ما بين مواجهة عسكرية مباشرة كما كان الحال أيام أكتوبر 73 ، أو حاليا حيث المواجهة مستترة وراء أذرع عديدة تتخفي في مسوح الدين الحنيف والدين منهم براء.

إذن لننتبه جيداً لما يحاك من مؤامرات مستمرة ولم تتوقف ضد وطننا الحبيب مصر.

منذ القدم ومصر وشعبها مستهدفون و ليس الاحتلال وحده الذي يهدم الأوطان ولكن هناك حروباً أخرى أكثر بشاعة لتدمير دولة تمتلك حضارة بحجم مصر.

إن دس أكاذيب مغلوطة فى تاريخ مصر حرب بحد ذاتها, ومحاولة التقليل من أمجاد آبائنا و أجدادنا وما صنعوه من بطولات تاريخية عمرها آلاف السنين ؛ كارثة كبري.

علينا جميعاً أن ننتبه فإن مصر أغلى ما نملك وسنظل معها وبجانبها إلى أن تتعافى وتخرج من كبوتها – بإذن الله – بعد وقت طويل من مرض تمكن منها.

 

 

حفظ الله مصر وحفظ الله شعبها وجيشها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *