الأربعاء , 15 أغسطس 2018 - 2:59 صباحًا
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى
أخبار عاجلة
EDITORIAL USE : CONSENT REQUIRED FOR COMMERCIAL USE Mandatory Credit: Photo by Best Shot Factory/REX/Shutterstock (3881278a) UK, A boy sleeping on home entrance VARIOUS

الوجه الآخر للمشهد : كيف طاردت الشرطة فقراء لندن أثناء زواج هاري وميجان

القاهرة – لندن : عمرو عبدالرحمن – سهير يونس

فرضت السلطات البريطانية غرامات ضخمة علي الفقراء والمشردين في شوارع بريطانيا تصل إلي مائة جنيه استرليني لمنعهم من التسول أثناء حفل زواج الامير هاري وميجان في قلعة وندسور في 19 مايو.
وجرت مطاردات في الشوارع ضد الفقراء والمشردين بتعليمات مشددة من مجلس قصر وندسور الملكي .

يأتي ذلك في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة في انجلترا ، التي احتلها البروتستانت الصهاينة علي يد عميل شركة الهند الشرقية الاستعمارية ” أوليفر كرومويل ” وأطلقوا عليها اسم ” بريطانيا ” .. وسيطروا علي بنوكها وبنوك أوروبا المركزية منذ خمسة قرون، بما في ذلك البنك المركزي البريطاني.

وهو ما أدي إلي فرض سياسات عنيفة ضد الفقراء بتخفيض الإعانات المقدمة لهم علي خلفية ارتفاع رهيب في أسعار المساكن والإيجارات ، وتزايد أعداد المشردين بلا مأوى في بريطانيا .

وبحسب تقارير رسمية ، ارتفع عدد الأشخاص الذين اضطرروا إلى النوم في الشوارع بنسبة 6 % في جميع أنحاء بريطانيا في العام الماضي – وبنسبة 60 % في لندن منذ عام 2011 .. بالتزامن مع تورط لندنستان في إشعال الربيع العبري .

ووفقا لتقرير مراقبى التشرد و دراسة مشتركة من الجمعية الخيرية للمشردين (كريسيس) ومؤسسة (جوزيف رونتري) فقد ارتفعت أعداد النائمين في الشوارع بنسبة 34 % خلال الشهور القليلة الماضية، منذ مجئ تيريزا ماري ماي – رئيسة الوزراء الحالية.

• 20 مليون بريطاني تحت خط الفقر

كما سبق وكشفت دراسه بريطانية – سنة 2015 – سابقة ان 20 مليون شخص يعيشون الان تحت خط الفقر في المملكة البائسة، لأسباب عديدة منها النظام الضريبي الظالم القائم علي أساس عدم المساواة .

وبحسب صحيفة “ديلي ميرور DAILY MIROR” البريطانية ذكرت الدراسة المنشورة بعنوان ” Breadline Britain ” ان مستويات الحرمان بلغت ذروتها في البلاد، وان معدلات الفقر تضاعفت منذ سنة 1983، ومتوقع ان تتفاقم علي نحو أخطر في الخمس المقبلة بمشيئة الله.

ورسمت الدراسة الاكبر من نوعها حول الفقر في تاريخ بريطانيا علي الاطلاق من إعداد الباحث الرسمي” ستيورات لانسلي ” الخبير الاقتصادي والأكاديمية ” جونا ماك ” ، صوره كئيبة .. لبريطانيا الحديثة وسط اتساع نطاق الفقر الذي تعيشه ملايين العائلات البريطانية والمشردين بلا مأوي .

• 83 ألف مشرد من الشباب فقط

أما آخر دراسة أجرتها جامعة كمبردج البريطانية قبل أسابيع ، كشفت أن 83 الف شاب بريطاني من المشردين لا مأوى لهم، وأن 21 مليون شخص تحت خط الفقر.
وبحسب الدراسة التي نشرتها الجارديان – القطرية البريطانية – أن هناك 2.2 مليون طفل بريطاني ، و مليونين من البالغين ، عاشوا في فقر مدقع خلال عامي 2009 و2010، وتوقعت ارتفاع أعدادهم سنة2020 و2021، إلى معدلات أعلي بكثير .

ومن صحيفة البيان الإماراتية، نتابع أحدث الردود الشعبية على انتشار الفقر في لندن، سجلت الطفلة البريطانية / بروك بلير ، خمس سنوات، رسالة وجهتها إلى رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي عبر الفيديو ، طلبت فيها مزيداً من التضامن مع الفقراء في بريطانيا والمشردين الذين يعيشون في الشوارع.

وانتشر الفيديو بسرعة البرق على مواقع التواصل الاجتماعي في بريطانيا.

• نص رسالة الطفلة بلير :

(( اسمي بروك بلير، وأنا في الخامسة من عمري. لدي ما أريد قوله لتيريزا ماي..
في ليلة أمس كنت في الشوارع، وشاهدت المئات والملايين من المشردين، أحدهم بدا بأذنين عريضتين، مثقلاً بالأعباء.
يجب أن تكوني هناك..
تيريزا ماي يجب أن توفري لهم البسكويت والشكولاتة والساندويتشات والمنازل السكنية..
انظري، إنني في الخامسة فقط، وليس بإمكاني أن أفعل شيئاً حيال ذلك، أقوم فعلاً بتوفير بعض المال، لكنه لن يكفي لشيء.
أنت لديك قدر وافر من الأموال، فعليك أن تنفقي بعضاً منه لمساعدة الناس، وهذا ما يجب أن تقومي به،
لدينا قوانين في هذا البلد، وقد خضنا حروباً كثيرة، وأنا لا أحب ذلك.
تيريزا ماي. أنا غاضبة جداً.
هل أنت تستمعين لي، تيريزا ماي؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *