الثلاثاء , 4 أغسطس 2020 - 12:06 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

النظام يكذب على الإطلاق بشأن انفجار خزان الغاز الانفجار وقع في قسم الرؤوس الحربية للصواريخ الباليستية 

زعم العميد داود عبدي، مدير عام العلاقات العامة في وزارة الدفاع التابعة للنظام، أنه «في حوالي الساعة 11:30 مساءً، انفجر خزان غاز في منطقة بارشين العامة تم إخماد النيران الحاصلة عن الانفجار من قبل رجال إطفاء الحريق».

هذا الادعاء كذب محض. وشهد شهود عيان في ”حمامك“ وقرية ”نيك“، قرب أقصى النقطة الشرقية للانفجار الكبير الليلة الماضية، أن الحقائق وما رأوه يتعارضان مع هذا الادعاء. خاصة في القرى المجاورة، إذ إن معظم زجاج نوافذ المنازل تحطمت وتصدعت الجدران القديمة، وقتل وجرح عدد من الأشخاص، أغاثهم الهلال الأحمر. إن تردد سيارات الإسعاف ورجال الإطفاء من طهران إلى باكدشت وحظر خروج سكان ”حمامك“ وقرية ”نيك“ يدخل في هذا السياق. وحلقت مروحيات فوق المنطقة عدة مرات منذ صباح اليوم. ووقع انفجار كبير في قسم الذخيرة، وتحديدا قسم إنتاج الرؤوس الحربية للصواريخ البالستية.

يضم مجمع بارشين العشرات من مجمعات المصانع العسكرية ومئات القاعات والمنشآت. بالإضافة إلى العديد من الأنفاق والمنشآت تحت الأرض. كشفت المقاومة الإيرانية قبل ثلاث سنوات، في مؤتمر صحفي عُقد في 21 أبريل 2017 في واشنطن العاصمة، عن 12 خطة ومشروعًا سريًا لعمل النظام على موقع بارشين على النحو التالي، ودعت إلى زيارة مفتشي الأمم المتحدة.
– المشاريع 1 و 2 و 3 و 6 (زين الدين) و 8 صناعات كيميائية
-المشروع 4 و 11 لصناعات كروز
– المشروع 5 لتصنيع الذخائر
– المشاريع 7 و 9 و 11 و 12 لصناعة الصواريخ والجوفضائية
-مشروع 10 للدفاع الجوي (صناعات صياد شيرازي وبابائي)

وفي وقت سابق، كشفت المقاومة الإيرانية في 7 نوفمبر 2014 أن النظام افتتح مخزنين للانفجار يتم استخدامهما في اختبارات المتفجرات في مشروع الأسلحة النووية في بارشين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *