الأربعاء , 19 سبتمبر 2018 - 10:08 صباحًا
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

النحل المصري تاريخ ومستقبل وصناعة وزراعة واستثمار وأمن قومي

عرض وتقديم / عمرو عبدالرحمن
أعلنت ” صافيناز قنديل ” مؤسسة حملة ” ايدي في ايدك نبني بلدنا ” عن تبنيها لمبادرة ” النحل المصري خلية عمل لزراعة وطن “، باعتبار هذه الصناعة الزراعية الاستراتيجية أساس للأمن الغذائي لمصر الجديدة .

حقيقة تاريخية وواقعية مذهلة ؛ مصر هى الدولة الوحيدة القادرة على إنتاج النحل والملكات طوال العام وتميزها بسهولة التنقل بالنحل تجعل كل هذه المقومات من مصر دولة تكون مؤهلة لتكون محطة عالمية للنحالة العالمية، وعند تسويق قطاع تربية النحل فى مصر عالميا سيكون مجال استثمارى جيد يضخ الملايين من الدولارات ويوفر العديد من فرص العمل للشباب المصرى.

وتتضح أهمية ضم النحالين للقاعدة القومية للبيانات الزراعية كارت النحل، ويعد تنظيم مهنة نحل العسل مسئولية مشتركة بين الدولة وبين كافة الفئات والعاملين بتلك المهنة والقطاع الخاص والجمعيات الأهلية ومراكز البحوث والوزرات المعنية ذات الشان، خاصة أن كانت الجمعيات الاهلية فى مصر تقود هذا العمل إلا أن أهمية الدور الحكومى أكبر لتحقيق الاهداف المرجوة.

 

خطة عاجلة

بدأت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، لأول مرة وضع خطة تنفيذية عاجلة لتطوير صناعة وتنمية النحل ومنتجاته بالتنسيق مع وزارة الصناعة والتجارة، واتحاد النحالين العرب، لزيادة صادرات مصر من إنتاج العسل وطرود النحل، بوضع منظومة جديدة لإنتاج النحل فى ظل توجة الدولة للتوسع فى المشروعات الاستثمارية والقومية بهدف زيادة فرص العمل، وفتح اسواق جديدة لزيادة الصادرات المصرية إلى الخارج.

الدكتور صفوت الحداد نائب وزير الزراعة لشئون الخدمات الزراعية، سبق وأكد أن هناك كنوزًا منسية فى مصر الزراعية وهى التوسع فى زيادة إنتاج صادرات النحل الذى يخلق مجتمعات تنموية ويحافظ على البيئة وترشيد استهلاك المبيدات، وزيادة دخل الفلاحين وزيادة الاقتصاد القومى، مؤكدا أنه يجرى حاليا الإعداد لمقترحات لضم منتجى النحل إلى منظومة الكارت الذكى لارتباطه بالنشاط الزراعى، وبحث إنشاء جمعية نوعية لمنتجى النحل تكون مهمتها تنظيم إنتاج النحل فى مصر.

وشدد نائب وزير الزراعة على أهمية اعتماد مواصفات جديدة لطرود ومنتجات النحل الأخرى، من خلال نظام لتسجيل الخلايا ومتابعتها والتفتيش عليها من قبل وزارة الزراعة، بالإضافة إلى إجراء تعديلات على قانون الحجر الزراعى لتشديد الرقابة على صادرات طرود النحل، مؤكدا أن الاهتمام بمشروعات انتاج النحل يعود بالنفع على الفلاحين والنحالين ويزيد الاستثمار.

وأكد نائب وزير الزراعة، أن الهدف من التوسع فى إنتاج العسل ينعكس على منتجات النحل الرئيسية التى تضم العسل وحبوب اللقاح والشمع وسم النحل وغذاء الملكات والبروبوليس)، بالإضافة لإنتاج النحل نفسه فيكون المنتج السابع، وهو الأهم بالنسبة للاستثمار فى مجال تربية النحل بمصر، والهدف أيضا إنتاج منتجات بمواصفات قياسية عالمية تغزو الأسواق الدولية ويكون الهدف الرئيسى من المشروع الاستفادة بمصانع العسل، موضحا أن دوافع التوسع فى إنتاج النحل والعسل لجداوه الاقتصادية حيث نستهدف مضاعفتها إلى 50 مليار جنيه بدلا من 500 مليون جنيه، خاصة لارتباط صناعة النحل بتطبيق الممارسات الجيدة فى الصادرات الزراعية.

تاريخ عمره 26 ألف عام

تبلغ صادرات مصر مليون و200 ألف طرد سنويا من النحل للدول العربية بأسعار زهيدة بقيمة تبلغ 500 مليون جنيه، رغم وجود عدد خلايا كبير وتاريخ كبير للنحالة المصريين يبدأ منذ 26 ألف عام على ضفاف النيل ووجود غطاء نباتى على مدار العام،
وتساهم صناعة النحل فى مصر فى تحقيق عائدات كبيرة من العملة الصعبة للبلاد، من خلال تصدير مئات الآلاف من طرود النحل سنوياً إلى دول الخليج، ولبنان وغيرها.

يعد مشروع إنشاء منحل عسل من المشاريع التى تحتاج خبرة كافية فى هذا المجال لمواجهة المشاكل والتعقيدات التى من الممكن أن تحدث فى بدايتة . ويعتبر هذا المشروع من المشاريع المربحة التى تكون ذات عائد مادى جيد حيث أنة للعسل الكثير من الفوائد والإستخدامات ولا يخلو منه بيت كما يساهم هذا المشروع فى حل لمشكلة بطالة الشباب كما أنة يؤدى إلى زيادة إنتاجية المحاصيل الزراعية من خلال عمليات التلقيح التى يقوم بها النحل .كما ان العسل يمكن عن طريقة علاج بعض الأمراض حيث قال الله تعالى عنة (فية شفاء للناس) .صدق الله العظيم.

موقع ومساحة المشروع :-
بالنسبة للموقع يفضل إختيار منطقة زراعية يوجد بها بساتين وحقول ومصادر للأزهار الرحيقية لإنشاء المنحل.
أن تكون منطقة ليس بها مناحل عسل.
أن تكون المنطقة نائية وهادئة.
أن تكون المنطقة بعيدة تماماً عن أى مصدر للتلوث مثل أماكن رش المبيدات .
يجب أن يقام المنحل فى مكان بة ظل خاصة فى الصيف لأنة يفضل أن يكون بعيداً عن حرارة الجو وآشعة الشمس.
بالنسبة لمساحة المشروع فإنة يحتاج إلى مساحة حوالى 175 متر لإنشاء المنحل فى أرض خالية من الحشائش مع مصدر للمياة والكهرباء لتشغيل المعدات.

تجهيزات مشروع منحل عسل :

وجود مصدات للرياح من أشجار الكافور.
توافر مظلات لوضعها فى الصيف للحماية من آشعة الشمس.
إقامة سور من النباتات المزهرة حول المنحل.
هيكل الخلية.
أدوات فحص الخلايا.
أدوات فرز.
أدوات تغذية.
أدوات النحالة.
مدخن.
إبريق صهر الشمع.
صناديق سفر ونقل النحل.
مصيدة دبور.
أدوات يدوية .
طائفة النحل.
المنضج.
فراز.
الخامات اللازمة لعمل مشروع منحل عسل :-
محاليل سكر نقى ويطلق عليها خامات تغذية تنشيطية.
طرود للنحل.
أفرخ شمع نحل نقى ويطلق عليها خامات تنمية.
مستلزمات تعبئة وتغليف زجاجية ومعدنية وورقية.
كيفية نقل النحل إلى المنحل :-
القيام بوضع طرد النحل المشترى فى صندوق سفر حيث يكون المنحل معداً قبل وصول الطرود .
وضع الخلايا الخشبية تحت المظلة حيث يوجد بكل خلية خمس براويز فارغة من النحل.
يوضع كل طرد فوق خلية خشبية .
يتم ترك النحل لمدة يومين محبوساً حتى لا يقوم بالعودة إلى منحلة الأصلى بدلاً من البحث عن الأزهار.
العمالة اللازمة لمشروع منحل عسل :-
من الممكن تعيين فردين للعمل داخل المنحل بورديات مختلفة حيث أن تربية النحل لا تحتاج لوقت ومجهود كبيرين حيث أن هذا المشروع لا يتطلب التفرغ الكامل بة.

المنتجات التى تستخرج من المنحل بخلاف العسل :

حبوب اللقاح.
الغذاء الملكى.
إنتاج الملكات.
إنتاج الطرود.
غراء النحل.
طرود النحل.
مواسم الإزهار :-
تختلف مواسم إزهار كل من النباتات التى ينتج منها العسل بعضها البعض حيث ينتج العسل من أشجار الموالح والقطن والبرسيم حيث يزهر القطن فيما بين شهرى اغسطس وسبتمبر والبرسيم بين شهرى مايو ويونيو واشجار الموالح تزهر فى شهر ابريل.

فكرة المشروع :

فكرة مشروع إنتاج عسل النحل والذي يعتبر من المشاريع الزراعية الصغيرة ، والتي تتميز بمحدودية الإنتاج مما يؤدي إلى محدودية العرض المحلي حيث يتم تغطية فائض الطلب من خلال الاستيراد على الرغم من انخفاض مستوى جودة المنتج المستورد أو المصنع في المصانع مقارنة مع المنتج المحلي العالي الجودة .
وتبدأ العملية الإنتاجية من بداية الربيع وحتى أوائل شهر مايو ويتفاوت إنتاج الخلية الواحدة من منحلة إلى أخرى حسب الرعاية والاهتمام وحسب طبيعة البيئة المحيطة وحسب نوع النحل ، هده مقدمة تعريفية للمشروع ،و الان نمر لدراسة جدوى مشروع جاهزة

أهداف المشروع :

نظرا للاحتياج الشديد لتنمية الأرياف العربية من خلال المشاريع التي تتواءم مع البيئة المحيطة وتوظيف طاقات الشباب و المستثمرين فى مجالات مفيدة فإن مشروع منتجات النحل من المشاريع آلتي تساهم من ناحية أخرى فى زيادة إنتاجية المحاصيل الزراعية من خلال عمليات التلقيح آلتي يقوم بها النحل بالإضافة الى ما تدره من قيمة اقتصادية لصاحب المشروع.

منتجات المشروع :

يعتبر عسل النحل سلعة ضرورية في المجتمعات العربية ، حيث إن لم يستخدم كطعام فهو يستخدم للتطيب والتداوي “وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذي من الجبال بيوتاً ومن الشجر ومما يغرسون ثم كلي من كل الثمرات فاسلكي سبل ربك زللاً يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون” ، ويعتبر الإنتاج الرئيسي لهذا المشروع هو إنتاج عسل النحل إلا أن لهذا المشروع منتجات أخرى منها: العسل ، الشمع ، الغذاء الملكي ، حبوب اللقاح ، سم النحل ، البروبوليس (غراء النحل) ، إنتاج الطرود ، إنتاج الملكات ، طرود النحل …الخ.

مساحة و موقع المشروع :

يعتبر تحديد موقع المشروع من أهم الأمور التي يجب مراعاتها حيث يجب أن تكون الأراضي محاطة بالأشجار المثمرة على مدى الفصول الأربعـة .
يحتاج المشروع إلى مساحة حوالي 175م2 تتميز بالآتى:
· أن تكون منطقة غنية بالمحاصيل الرحيقية واللقاحية
· يسهل الوصول إليها
· بعيدة عن الاهتزازات
· منطقة غير مزدحمة بالمناحل

ومزودة بالمستلزمات الخدمية التالية :

· زراعة مصدات رياح من أشجار الكافور.
· إقامة سور من النباتات المزهرة حول المنحل مثل البدليا البيضاء أو السيسبان والتى تعتبر مصدرا مساعدا لحبوب اللقاح.
· تجهز أرض المنحل بحرثها وتسويتها جيدا وتقسم الأرض الى مصاطب من الشرق الى الغرب بعرض حوالى مترين.
· إقـامة مظلات بعرض مترين من المراين الخشبية بارتفاع من2 إلى 2.5م على شكل تكاعيب حتى تتسلق عليها نباتات اللوف أو العنب لإعطاء ظل طبيعي أثناء الصيف أو تغطى بالحصير.
· زراعـة المساحات بين المصاطب بأشجار متساقطة الأوراق مثل رجلة الزهور والزينبيا والرزدا وعباد الشمس والكالنديولا الشمعية أثناء موسم الركود – عدم نشاط المنحل
· مصدر مياه وكهرباء 220 فولت للإنارة وتشغيل المعدات.

الالات و المعدات :

أدوات فرز ، أدوات تغذية ، أدوات فحص الخلايا ، أدوات النحالة ، مدخن ، إبريق صهر الشمع ، صناديق سفر ونقل النحل ، مصيدة دبور ، أدوات يدوية.
المواد الخام :
تتوافر الخامات اللازمة للمشروع محليا حيث تضم فى مجموعها:
· طرود النحل ( نحل كرنيولى )
· خامات تغذية تنشيطية ( محاليل سكر نقى)
· خامات تنمية (أفرخ شمع نحل نقى)
· خامات تسويق ( مستلزمات تعبئة وتغليف زجاجية – معدنية – ورقية )

العمالة / الموارد البشرية :

لا يحتاج العمل فى مشروع تربية النحل الى مجهود كبير ووقت طويل فيمكن إستغلاله كمشروع جانبي فهو لا يتطلب تفرغا كاملا والدولة من جانبها تشجع هذه المشروعات الصغيرة وعلى ذلك يحتاج المشروع الى شخصين للعمل .
خط الانتاج و الأشغال المطلوبة
العمليات الأساسية فى المنحل تهم :
· فحص الطوائف
· تغذية النحل
· تشتية النحل
· ضم الطوائف
· تثبيت الأساسات الشمعية
· إعداد الطوائف لجمع العسل
· استخراج الأقراص
· عملية القشط والفرز والتصفية والتعبئة
· فرز الشمع وتنقية
· التعبئة.
و يمكنك البحث على معلومات أخرى أو القيام بجولة داخل المناحل القريبة منك لتعرف طريقة إشتغال أهل الاختصاص أو الاستعانة بجوجل و يوتوب .

القدرة الإنتاجية :

تقدر إنتاجية المشروع ب 1500 كيلو عسل و100 طرد نحل سنويا. تنتج الخلية الواحدة سنوياً حوالي 15 كيلو جرام سنوياً والمشروع المقترح سيوفر 500 خلية تقريباً مما يعني أنه يمكن تغطية حوالي 7500 كجم أي حوالي 7505 طن من فائض الطلب الموجود في السوق .

ويقدر الإنتاج المحلي من العسل بحوالي 80-85 طن سنوياً والطلب يقدر بحوالي 169 طن سنوياً مما يعني وجود فجوة واضحة في سوق هذه السلعة . و وجود فرصة واضحة لإستثمار أموالك في هدا المشروع و إستخلاص أرباح مهمة عند البيع .

التحليل المالى للمشروع

يحتاج هذا النوع من المشروعات إلى استثمار مبدئي مقدراه 15803 جنيه تقريباً تتوزع على الخلايا وأدوات استقبال العسل والسقالات والصناديق الاحتياطية وبراويز وأجهزة وموازين وشرائح شمع ومباني وغيرها ، حيث يشير التحليل المالي لهذا المشروع الى نتائج إيجابية للاستثمار فى هذا المجال وقد تم حساب التكاليف الاستثمارية على أساس أسعار السوق المحلى
وقد اشتملت الدراسة المالية لتنفيذ هذا المشروع على العناصر التالية:
· تكاليف رأس المال الثابت وتقدر بمبلغ 15803 جنيه شاملة قيمة الآلات والمعدات والتجهيزات المطلوبة.
· تكاليف رأس المال العامل لدورة مدتها شهر واحد وتنقسم الى :
v تكاليف مباشرة قيمتها 633 جنيه وتشمل الخامات والأجور.
v تكاليف غير مباشرة قيمتها 596 جنيه تتضمن إيجار مباني ، طاقة كهربائية ، صيانة ، مصاريف تسويق ، إهلاكات ،احتياطي طوارئ
وعلى ذلك تقدر التكاليف الاستثمارية للمشروع بمبلغ 17032 جنيه، وتصل قيمة المبيعات لمنتجات المشروع خلال دورة رأس المال العامل الى 1721 جنيه .

نسبة الدخل المتوقعة خلال السنة الأولى

تقدر التكاليف الاستثمارية للمشروع بمبلغ 17032 جنيه ، وتصل قيمة المبيعات لمنتجات المشروع خلال دورة رأس المال العامل الى 1721 جنيه ، وبذلك يحقق المشروع خلال العام الأول أرباحا تقدر بنسبة 35% من قيمة الاستثمارات.

التسويق و المبيعات

يتكون التسويق من العديد من الأنشطة المختلفة كالمبيعات والدعاية وخدمة العميل والمنتج نفسه , إلى جانب تحديد الأسعار ووضع خطط التخفيضات واستراتيجيات الإنتاج والتوزيع ورسم صورة ايجابية للمنشأة في أذهان العملاء ، ولتحقيق النجاح في السوق لابد من وضع خطة للتسويق وبالتالي تصبح الخطة بمثابة الموجه العام لتحقيق أهداف المنشأة وتحقيق أكبر ربح مالي وتقديم سلعة منافسة من حيث السعر والجودة والحصول على حصة السوق المخطط لها .
وتؤثر خطة التسويق في كافة الوظائف ذات الصلة بالنشاط الداخلي للمنشأة مثل التصنيع , الشئون المالية , والمشتريات وخلافه . الشريحة التسويقية لمنتجات نحل العسل عالية فى الأسواق الداخلية والخارجية و أنصح بشدة إن كان منتوج عسلك جيد جدا بتسويقه في الأسواق الخارجية الاروبية و الامركية أيضا .
منتجات نحل العسـل الأساسية هي الشمع و العسل يمكن حفظها لمدة طويلة حتى يتم تسويقها فى الوقت المناسب.

التسويق:

v محلات السوبر ماركت.
v تجار الجملة.
v من خلال المشروع نفسه.
v المحال المتخصصة.
v شركات التوزيع والتعبئة.

أساليب أخري للتسويق :

التسويق عن طريق دائرة المعارف الشخصية والاصدقاء.
عرض المنتج على المجمعات الإستهلاكية والسوبر ماركت.
عمل إعلانات على مواقع إلكترونية ومجموعات خاصة بتسويق عسل النحل.
عرض المنتج على المحلات المتخصصة فى بيع العسل او شركات التعبئة والتوزيع.
فتح منفذ لبيع العسل بإسم المنحل.

دراسة الجدوي

و فيم يلي يقدم الدكتور شعبان سالم، مدير معهد الاقتصاد الزراعي دراسة جدوي لمشروع “منحل لانتاج نحل العسل” وهو عبـارة عن منحل بطاقة 100 خلية لإنتاج عسل النحل كإنتاج رئيسي، بالإضافة إلى الإنتاج الثانوى الممثل في طرود النحل، غذاء الملكات، الشمع، حبوب اللقاح، سُم النحل، غراء النحل، بيع الملكات.

ويتم انتاج العسل على ثلاث قطفات (وقد تمت الدراسة على أساس قطفتين فقط، تحسباً لأى ظروف؛ كما أن الطاقة الإنتاجية في السنة الأولى بلغت 75% من الطاقة القصوى “قطفتين” للعسل فقط) ويُقام المنحل على مساحة قيراط تقريبا، بشرط أن يكون قريب من المناطق الغنية بالمحاصيل المغذية واللقاحية.

وأضاف، أن إجمالى التكاليف الاستثمارية بلغت نحو 21000 جنيها، مقسمة إلى أصول ثابتة تبلغ 16725جنيه متمثلة فى:

خلايا نحل بمشتملاتها 100× 80جنيها= 8000 جنيه
طرود نحل 100× 40 جنيها = 4000 جنيه
أدوات تغذية 800 جنيها
أدوات يدوية 250 جنيها
صناديق سفر لنقل النحل (20صندوقا) × 600 جنيها= 16725جنيه
مصايد دبور البلح (5) مصايد 100جنيها
بوتاجاز مسطح 350 جنيها
أدوات فرز ومنضج 1750 جنيها
مصروفات أخرى 600 جنيها
ورأس مال عامل لدورة تشغيل لمدة 6 شهور يبلغ 4275 جنيه موزع على:

إيجار 300 جنيها
شمع ومواد تغذية 2300 جنيه
أدوية ومطهرات 225 جنيها
أجور 1000 جنيها
مصروفات أخرى ونقل خلايا وارتفاع أسعار تقدر بنحو 450 جنيها
وتابع، الهيكل التمويلى عبارة عن قرض بقيمة 21000 جنيه خلال 3سنوات ونصف، منها نصف سنة سماح، ويتم السداد على 6 أقساط نصف سنوية بفائدة 9% سنـويا وتصل قيمة فائدة السماح في فترة السماح945 جنيها (تجدول على قيمة القرض).

وتبلغ قيمة فائدة القسط النصف سنوى نحو 576 جنيها ( 1152 جنيه/ سنة) وتبلغ قيمة القسط (من أصل الدين) نحو 3658 جنيه قيمة القسط النصف سنوى المتساوى يبلغ 4234 جنيه أما التكاليف السنوية تصل إلى 10915 جنيها فهى كالآتى:

مستلزمات التشغيل السنوية 4275 جنيه × 2= 8550 جنيه الاهلاكات (تحسب بنسبة 10% بعد طرح القيمة المتبقية) 1213 جنيه وتصل فوائد القرض 1152 جنيه.

وقال: إيرادات السنة الأولى تصل إلى إجمالي الإيرادات 15150 جنيه تتلخص فى:

عسل نحل 9كيلو/خلية×100×12ج×75% 8100 جنيه
غذاء ملكات 10جم/خلية×100×5جنيه 5000 جنيه
طرود 20طرد × 40جنيه 800 جنيه
شمع 250 جنيه
منتجات ثانوية 1000 جنيه وقد بلغت الايرادات من السنة الثانية إلى الخامسة 17850 جنيه، حيث يصل سعر العسل خلالها 10800 جنيه.
وأوضح، أن متوسط صافى الربح السنوى= 17310 – 10915 = 6395 جنيه

صافى التدفق السنوى= 6395 + 1213+ 1152= 8760 جنيه

فترة استرداد القرض النظرية = سنتين وخمسة أشهر
ويبلغ العائد على الاستثمار = 41.71%

نصر الله مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *