الخميس , 24 مايو 2018 - 1:55 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى
أخبار عاجلة

الموقف الرسمي المصري من الملف السوري ؛ ثوابت وطنية عربية راسخة

القاهرة – هانا فؤاد

الموقف الرسمي للدولة المصرية بناء علي ثوابت راسخة، تجاه الأزمة السورية الحالية، أهمها، إبقاء سوريا موحدة، ودعم الشعب السورى، والحكومة الشرعية، والجيش الوطنى، وأن مصر لا تدعم الميليشيات الإرهابية.

وهذا ما ذكره الرئيس العام الماضى فى خطابه أمام مجلس الأمن والخاص بالمشكلة السورية وتعالوا نتذكره لنعلم أن موقف مصر ثابت لا يتغير فهى أشرف دولة ع البسيطة اليوم لا تلهث وراء مصالح ولا تستقوى بغيرها و(مفيش علي راسها بطحة).

“دعوني أقولها صراحة إن كل من يراهن على حسم عسكري يفضي لغلبة فريق واحد في سوريا.. خاسر .. كما إن كل من يراهن على أن تلعب التنظيمات الإرهابية دوراً في مستقبل سوريا.. واهم.

إن رؤية مصر للحل في سوريا كانت ولا تزال تقوم على ركيزتين أساسيتين .. أولاهما هي الحفاظ على كيان ووحدة الدولة السورية والحيلولة دون انهيار مؤسساتها ..

أما الثانية فهي دعم التطلعات المشروعة للشعب السوري في إعادة بناء دولته عبر التوصل لصيغة “حل سياسي” تكون مرضية لجميع السوريين ومعبرة عنهم وتوفر البيئة المناسبة لجهود إعادة الإعمار.

لا مجال لإضاعة الوقت فكل يوم يمر يعنى أن مزيدا من الدماء ستراق وأن معاناة جديدة ستضاف إلى حياة الأبرياء السوريين.

إن مصر حريصة على التواصل مع كل أطراف الأزمة السورية وملتزمة بالعمل مع كل أشقائنا فى المنطقة وشركائنا فى المجتمع الدولى لتقديم كل دعم ممكن للحل السياسى المنشود فى سوريا، مسئوليتنا جميعاً أن نستعيد الأمل لأبناء سوريا وقد أن الأوان لأن نتحمل هذه المسئولية وأن نواجه جذور المشكلة مباشرة وبدون أى إبطاء.

        

 

نصر الله مصر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *