الثلاثاء , 11 ديسمبر 2018 - 5:02 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

الفرقاطة المصرية GO WIND ؛ سجل يا تاريخ !

أحمد رفعت – يكتب
الفرقاطة التي دخلت الخدمة بالامس ليست نبت شيطاني بطبيعة الحال او عمل ظهر للعالم صدفة ..
انها نتاج جهد طويل واصرار كبير علي الفعل وعلي تقديم كل ما يمكن تقديمه للوطن وشعبه..لكم..كيف لا يتوقف الكثيرون عند الخبر ؟ كيف يمر خبر كهذا مرور الكرام ؟ اليست الفرقاطه انتاج عسكري مصري جديد ومهم ومتطور ؟ هذا يدفعنا للتقدم خطوه الي الامام ونسـأل : اليست الشرطه التي انتجت الفرقاطه هي شركة ترسانة الاسكندريه العريقه التي تأسست عام 1960 ضمن نهضه صناعيه كبيره وقتها ؟ اليست الشركه عرضت عام 2002 للخصخصه ؟ الم يسأل البعض انفسهم كيف عادت الشركه للعمل ؟ كيف عادت وبهذه القوه ؟ الاجابه تأخذنا بالضروره الي شركة اخري عريقه وكبيره وتأسست ايضا في الفتره نفسها التي تأسست فيها شركة ترسانة الاسكندريه وهي سيماف..وهي ايضا عرضت للخصخصه في العام نفسه تقريبا الذي عرضت فيه ترسانة الاسكندريه وفي ظل نظام لم يعرف الا بيع ممتلكات الشعب ..لكنها الان عادت للعمل وبقوه تنتج لمصر عربات القطارات وعربات المترو وعربات ترام الاسكندريه وعربات نقل البضائهع وبوجيهات السيارات وبارقام كبيره..والسؤال : كيف نجت الشركتان من الخصخصه ؟ كيف عادا الان وبقوه ليس للبقاء علي قيد الحياة فحسب وانما يقدمان لمصر واقتصادها خدمات مهمه ؟ التاريخ سيرويها بالتفصيل في سطوره المجيده وكلمة السر فيها : الجيش المصري العظيم!
الجيش حمي املاك الشعب واسألوا المشير طنطاوي وماذا طلب الرجل وماذا فعل..واليوم نحصد ما فعله الجيش العظيم ورجاله!

المصدر:فيتو.

نصر الله مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *