الإثنين , 19 أغسطس 2019 - 11:02 صباحًا
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

العملة المصرية تزداد قوة أمام الدولار بالأدلة؛ رداً علي النخب والمتفلسفين

صقر مصر – يكتب

= ارتفاع قيمة العملة المصرية حقيقة تقف علي أرض صلبة وليست مجرد مضاربات وأموال ساخنة وتفسيرات باردة من محللي نخبة العار وفلاسفة النكبة …

= وفيم يلي أسباب ارتفاع سعر الجنيه المصري مقابل وفرة الدولار فى السوق وبالتالي انخفاض قيمته … وسط توقعات بمزيد من الصعود لعملتنا وسقوط الدولار – رغم أنف ساوارس وأعوانه …

 

  1. اولا :- ارتفاع تحويلات المصريين ب الخارج
  2. ثانيا :- القضاء على السوق السوداء العمله الصعبه بعد تعويم الجنيه
  3. ثالثا :- ارتفاع أعداد السياح لتسجل فى عام ٢٠١٨/١٠١٩ ١١ مليون سائح مقابل ٦ مليون سائح فى الموسم الماضى
  4. رابعا :- الاكتفاء الذاتى من الغاز الطبيعي و وقف استيراد الغاز بعدما كانت مصر تستورد بقيمة ٢.٥ مليار دولار سنويا حققت مصر فائض هذا العام و بدأت فى التصدير و عاد ذالك ب نصف مليار دولار فى أول ثلاث اشهر من العام الحالى
  5. خامسا :- تدفق الاستثمارات الاجنبيه فبالنظر إلى السوق المصرى فقد استقبل بالفعل استثمارات اجنبيه ضخمه كشركة اينى و الشركات الصينيه العامله فى العاصمه و المناطق الروسيه و الصينيه الواقعه شرق القناه و شركة مصل مرسيدس العملاقه و شركات قطاع النقل و الموصلات و غيرهم من امثله كثيرة.

 

  • ملحوظة هامة : أن كان صحيح انخفاض الدولار أمام الجنيه وهمى فلماذا انخفض الذهب بواقع اثنين جنيه للجرام وكذالك السيارات و بعض السلع الاستراتيجية ؟

 

حفظ الله مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *