الجمعة , 13 ديسمبر 2019 - 1:16 صباحًا
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى
أخبار عاجلة

السفير حازم أبو شنب  : تصريحات وزير الخارجية الأمريكية تشجع على التطرف وخروج على القانون الدولي ولا تغير من حقيقة عدم مشروعية الاستيطان 

**  إنهاء الانقلاب الحمساوي في غزة شرط أساسي لإنهاء الانقسام .

أثارت تصريحات وزير الخارجية الأمريكية بأن الاستيطان الاسرائيلي عمل شرعي ردود فعل غاضبة حيث اعتبرته القيادة الفلسطينية خرقا للقانون الدولي وتشجيع التطرف وفي ظل الأجواء المتوترة التي ولدتها المواقف الأمريكية المنحازة للجانب الاسرائيلي أدلى السفير / حازم أبو شنب القيادي بالمجلس الثوري لحركة فتح بحوار خاص تناول فيه وجهة نظرة إزاء مجمل التطورات على الساحة الفلسطينية وفيما يلي نص هذا الحوار .

–  ماهو تعليقكم على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي بومبيو والتي شرعنت للاستيطان الاسرائيلي بالضفة الغربية ؟

 تصريحات وزير الخارجية الأمريكي بشرعنة المستوطنات الاسرائيلية يخرق الأمن والسلم الدوليين ويضع إدارته فى خانة تشجيع التطرف والخروج على القانون الدولي والتحريض على سحق إرادة التحرر للشعوب الحرة وكذلك حث المتطرفين على سرقة ما تبقى من فلسطين التاريخية كما أنها لا تغير من حقيقة أن المستوطنات الاسرائيلية تخرق القانون الدولي وتعتبر جريمة حرب ونحن نعتبر أن اللاجئين الفلسطينيين حقيقة واقعة وهم بالملايين نتيجة عمليات القتل والإرهاب الذي مارسته عصابات الجيش الاسرائيلي ونحن نعتبر أن الموقف الأمريكي من الاستيطان الاسرائيلي معزول دوليا ويهدد الأمن والسلم الدوليين ويستفز المجتمع الدولي لإتخاذ موقف واضح في مقابل الموقف الأمريكي .

–  وهل ترى أن استمرار تواصل الدول العربية مع الإدارة الأمريكية رغم قرار السلطة بمقاطعتها يضعف الموقف الفلسطيني ؟

رغم استمرار اتصالات الدول العربية مع الجانب الأمريكي إلا أن اللقاءات الرسمية تشير إلى أن المواقف العربية لن تخرج عن الموقف الفلسطيني وأن لكل دولة حق التواصل دون المساس بحقوق الجانب الفلسطيني .

–  وكيف تفسر تراجع الإدارة الأمريكية عن الإعلان عن صفقة القرن قبل نهاية هذا العام رغم إعلانها ذلك ؟

اعتقد أن السلطة الفلسطينية نجحت فى عزل الموقف الأمريكي الذي تم تسريبه وهو ما انعكس أن هناك بنود كثيرة من الخطة تم تغيير الكثير منها بفضل ثبات الموقف الفلسطيني .

–  شهدت الفترة الأخيرة تزايدا في وتيرة الاعتداءات الاسرائيلية على قطاع غزة فكيف تفسر ذلك ؟

اعتقد أن التصعيد الاسرائيلي راجع الى حسابات داخلية في الساحة الاسرائيلية ونتنياهو يريد من خلال هذا التصعيد تعزيز موقفه فى مواجهة خصومه السياسيين فهو يستخدم فلسطين وقود لمعاركه الداخلية .

–  ماهو تقييمكم لدعوة أبو مازن بإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية ؟ وهل يمكن أن تؤدي تلك الخطوة الى إنهاء حالة الإنقسام الفلسطيني ؟

الانتخابات استحقاق قانوني ودستوري يجب على كل الأطراف الالتزام بها ويمكن أن تكون مدخل لإنهاء حالة الانقسام إلا أن إنهاء الانقسام بشكل جذري لن يتحقق إلا بإنهاء سيطرة حركة حماس على قطاع غزة وإنهاء الانقلاب في كل المؤسسات الفلسطينية .

–  وكيف يمكن مواجهة محاولات اسرائيل لمنع سكان القدس من التصويت فى الانتخابات ؟

يمكن تحقيق ذلك من خلال اللجوء للمجتمع والمؤسسات الدولية لممارسة الضغط على الجانب الاسرائيلي فضلا عن إمكانية قيام سكان القدس بالتصويت الالكتروني .

–  وهل ترى أن زيارة وفود خليجية للكيان الصهيوني تدخل فى إطار مخطط صفقة القرن ؟

القرارات العربية الصادرة عن كافة المؤتمرات العربية ترفض التطبيع وبالتالي فإن أي تجاوز لتلك القرارات أمر يخالف القرارات العربية الصادرة فى هذا المجال كما أنه مرفوض شعبيا .

–  وماهى حقيقة الأنباء التي ترددت عن تفاهمات سرية بين اسرائيل وحركة حماس لإقامة كيان مستقل لحماس فى قطاع غزة في إطار صفقة القرن ؟

لا أعتقد ذلك لأن جميع الفصائل الفلسطينية أعلنت رفضها لصفقة القرن وتمسكها بإقامة الدولة الفلسطينية على كافة أراضي الضفة وغزة في حدود عام 67 وعاصمتها القدس الشريف .

حاوره / مصطفى عماره 

منطقة المرفقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *