الثلاثاء , 22 مايو 2018 - 2:08 صباحًا
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى
أخبار عاجلة

الدكتورة داليا مصطفي تتألق وترفع راية مصر في كندا بحضور ممثلة الملكة إليزابيث

القاهرة – عمرو عبدالرحمن

تألقت الدكتورة داليا مصطفى بحضور مراسم التكريم الرسمية الملكية بأوتاوا بكندا لتسلم أرفع وسام شرفي ملكي للعمل العام من قبل الحاكم العام لكندا، معالي جولي باييت ممثلة الملكة إليزابيث الثانية بكندا، أخيرا.

وصفت معالي الحاكم العام لكندا الدكتورة داليا مصطفى في مراسم التكريم بأنها رائدة مؤثرة لها دور قيادي بارز و بصمة إيجابية على المجتمعات العربية و الإسلامية بكندا. كما اشادت الحاكم العام لكندا بنشاط الدكتورة داليا البناء في خدمة المجتمع من خلال تطوعها كمستشارة نفسية و استاذة لعلوم التغيير و التطوير و القيادة  مع العديد من الجمعيات الخيرية في كالجاري و بكندا و حول العالم في مهمة إنسانية لترك الأثر و زرع الأمل و التحفيز على السعي و العمل.

كما اشادت معالي الحاكم العام لكندا بدور الدكتورة داليا مصطفى الملموس في مساعدة المهاجرين الجدد. و جدير بالذكر أن برنامج صباح الداليا زين خطاب الشكر لما له من صدى واسع و تأثير ايجابي على  المستمعين من حول العالم.

حضر الحفل لفيف من صفوة المجتمع الكندي و السفراء و الوزراء و نواب البرلمان و رجال الجيش.

و قد عبرت الدكتورة داليا مصطفى عن كامل سعادتها بتشريف معالي السفير المصري بكندا معتز زهران لمراسم التكريم فهي دائماً تفخر و تتباهى بأصولها المصرية و العربية بين الجاليات الأجنبية.

في جو كندي يسوده الدفء و الحب و المودة و العمل التطوعي، احتفلت الدكتورة داليا مع زوجها رجل الأعمال أحمد مصطفى و والدتها الفاضلة و ابنها رمزي ذو العامين و النصف بحدث إستثنائي يثلج الوجدان و يدعو للفخر و الإعتزاز بالهوية المصرية و العربية، فهي أول مصرية و عربية يتم تكريمها بهذا الوسام الملكي الكندي للعمل العام.

الدكتورة/ داليا مصطفي هي الرئيس والمدير التنفيذي للأكاديمية الكندية لتطوير الذات وهي مؤسسة تعليمية كندية ومنظمة اجتماعية تركز على الشئون الإجتماعية، الأسرية، الشبابية، والمهنية و تعمل على حل المشاكل الشخصية و تمكين المرأة وتطوير الذات والقيادة. إيماناً بأن المعرفة هي مصدر للقوة، هذا يبلور جزء هام من رؤية الاكاديمية التي تركز على تمكين البشرية عبر التعليم والتدريب الحياتي وتقديم الاستشارات والتدريب و الدعم النفسي والنصائح والارشاد ووضع الخطط قريبة وبعيدة المدى من أجل خدمة المجتمع و النهوض بالأفراد و الإنسانية جمعاء.

          

الدكتورة/ داليا مصطفى هي شخصية عامة مصرية كندية معروفة بانجازاتها الاكاديمية والبحثية وخدمة المجتمع و العمل العام والصناعة والهندسة والقيادة و التطوير وعلم النفس. وهي حائزة على ٤٦ جائزة دولية من كندا وأوروبا و الأردن و مصر وتعتبر رمزا للإلهام والقيادة حول العالم. وقد تم استضافتها وتقديمها في القنوات الرسمية الكندية مثل سي بي سي وسي تي في وغلوبال والكثير من وسائل الاعلام والصحف والمجلات الكندية والشرق أوسطية و المصرية. و جدير بالذكر أنها مؤسس جائزة المرأة العربية المتميزة في شمال أمريكا و تهدف الدكتورة داليا من وراء تقديم هذه الجائزة الاحتفاء بإنجازات المرأة العربية في منطقة شمال امريكا وتسليط الضوء على مكامن قوتهن وانجازاتهن وإمكاناتهن ونجاحهن حتى نغير سوياً نظرة المجتمع الغربي للمرأة العربية و نعيد رسمها في الإطار الصحيح الذي يليق بمكانة المرأة العربية الريادية و القيادية عبر العصور  .تطمح الدكتورة داليا أن ترسل هذه الجائزة رسالة عالمية ودولية قوية تكشف للجميع قدرات وامكانات المرأة العربية. و إن هذا في حد ذاته سوف يكون مصدر إلهام و عزة و فخر لبنات العرب في دول أمريكا الشمالية. كما أن هؤلاء النساء المتميزات سوف يكن مصدر أمل و دعم و إلهام لكل إمرأة عربية تشق طريقها في دول المهجر و الوطن العربي.  والجدير بالذكر أن الدكتورة داليا مصطفى هي أول سيدة عربية تفوز بأرفع وسام شرفي ملكي في العمل العام من الملكة إليزابيث الثانية، وجائزة أكثر إمرأة ملهمة حول كندا، وجائزة المهاجر الكندي المتميز. كما تم تكريمها بجائزة  مؤتمر مصر تستطيع بالتاء المربوطة تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي في يوليو ٢٠١٧ وجائزة أفضل ٢٥ مهاجر كندي المقدمة من بنك آر بي سي الكندي لأفضل ٢٥ شخصية مهاجرة من سعادة وزير الهجرة الكندي آحمد حسين. ولعل من أبرز الإنجازات التي تريد أن تتركها وراءها إرثا للأجيال المقبلة هو تمكين والهام وتعليم ودعم المرأة العربية والشباب حول العالم و الاحتفاء بهم . فهي تطمح لمد جسور التواصل عبر الثقافات ونشر وتعزيز المبادرات الدولية وخدمة الاسرة والمجتمع وإرساء القيم والاخلاقيات ودعم وتطوير مهارات القيادة لدى المرأة و الشباب.

 

 

نصر الله مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *