الثلاثاء , 16 أكتوبر 2018 - 10:59 صباحًا
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى
أخبار عاجلة

الحريات علي الطريقة الأوروبية – الروتشيلدية : المخدرات من حقوق الإنسان !

القاهرة – وكالات / عمرو عبدالرحمن
تم الإعلان أخيرا عن خطوة واضحة وصريحة إلي حد الوقاحة من مافيا الخزر التركية الصهيونية KHAZARIAN MAFIA التي تحكم حكومات العالم الكبري ، ويتزعمها تاجر المخدرات الأول في العالم ” آل روتشيلد ” وبهدف تحقيق أرباح فاحشة من تجارة الحشيش والهيروين التي ترعاها قوات حلف الناتو سواء في مناطق زراعتها في أفغانستان المحتلة أو بعض دول أمريكا الجنوبية …
الخطوة تتمثل في إعلان الدول الأوروبية الأعضاء بـ ” مجموعة السبع الصناعية ” عن بدء التصويت على استخدام الماريجوانا لأغراض ترفيهية لتكون في إطار القانون !!.

التصويت يجري – الخميس – في مجلس الشيوخ الكندي على مشروع القانون المناسب، لتكون ” كندا ” أول دولة في العالم تعلن رسميا شرعية تعاطي المخدرات !!

أعضاء المجلس الكندي رحبوا بالفعل بالقرار المقترح ، ما يجعل كندا أول دولة في “السباعية” وحتى في “مجموعة العشرين” أيضا ترفع الحظر عن استخدام الماريجوانا بدعوي الترفيه والمتعة الشخصية للمواطن باعتباره (( حقا من حقوق الإنسان )) !!!.

كندا سبق وشرّعت تعاطي المخدرات لأغراض طبية قبل أربعة أعوام، ما جذب عددا هائلا من الزبائن الأجانب إلى شركة Canopy Growth الكندية المختصة بذلك والتابعة للوبي شركات روتشيلد الصهيوني الخزري .

وبحسب التقرير فإن ملايين الكنديين يستعدون بسعادة للحظة إقرار القانون لتصبح المخدرات في متناول الجميع علي الطريقة الأوروبية في الحرية و حقوق الإنسان !!

عصابات مافيا آل روتشيلد بدأت تجارتها المحرمة والمعادية لحقوق الإنسان أثناء الاستعمار الصهيوني البروتستانتي لآسيا وبالتحديد الصين التي أجبرها الاستعمار البريطاني علي شراء المخدرات من شركة الهند الشرقية لصاحبها روتشيلد وأعلن عليها حرب الأفيون حتي استسلمت ووافقت علي شراء المخدرات وتعاطي شعبها للأفيون ودخول المذهب البروتستانتي الذي اختلقه الخزر اليهود (أتراك آريين الأصل) لاختراق العقيدة المسيحية في أوروبا .. وعن طريقه تمت السيطرة علي عروش الغرب جميعا وحتي الآن.

المصدر: صحيفة جارديان البريطانية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *