الإثنين , 26 أكتوبر 2020 - 3:07 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

التجلي الأعظم فوق أرض السلام ؛ أحدث مشروعات مصر القومية بتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي …

مصر القاهرة – عمرو عبدالرحمن

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بسرعة تنفيذ مشروع “التجلي الأعظم فوق أرض السلام” في محيط جبلي موسى وسانت كاترين في مصر.

                  

وأصدر تعليماته بتعظيم المقومات السياحية العالمية الفريدة التي تتميز بها المنطقة، ليخرج المشروع على نحو يليق بتاريخ تلك البقعة المقدسة من أرض مصر الطيبة – بإذن الله.

 

وقال المتحدث باسم الرئاسة / السفير بسام راضي، إن “الاجتماع بين السيسي والحكومة تناول استعراض مشروعات تنمية الساحل الشمالي الغربي لمصر والاستغلال الأمثل لأراضيه بهدف تعظيم القيمة المضافة لأصول الدولة”.

 

وتعمل مصر في مشروع التجلي الأعظم على تطوير دير سانت كاترين المسجل على قائمة التراث العالمى منذ عدة سنوات بالتعاون بين كل الجهات المعنية بالمنطقة.

 

وتراعي أعمال التطوير عدم المساس بموقع الوادى المقدس، وكذلك الجزء الرئيسى من المحمية الطبيعية والتأكيد على عدم إقامة أى مبان بهذه المواقع، حفاظا على قدسية وأثرية هذه المواقع.

 

ويجرى حاليا ترميم الجزء الغربي من مكتبة دير سانت كاترين، المكتبة الثانية على مستوى العالم بعد مكتبة الفاتيكان، من حيث أهمية مخطوطاتها وتضم 4500 مخطوط، إلى جانب ترميم بعض الكنائس داخل الدير مثل كنيسة اسطفانوس ويوحنا، ووضع نظام إطفاء تلقائى وتحذير شامل ضد الحريق.

 

  • التجلي الإلهي علي جبل الطور

 

{ وَلَمَّا جَاءَ مُوسَىٰ لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ ۚ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَٰكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي ۚ فَلَمَّا تَجَلَّىٰ رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَىٰ صَعِقًا ۚ فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ }

يخبر تعالى عن موسى رسول الله، عليه السلام ، أنه لما جاء لميقات الله تعالى ، وكلمه الله [ تعالى ] دون أن يراه، سأل الله تعالى أن ينظر إليه فقال : { رب أرني أنظر إليك قال لن تراني }

ولهذا قال تعالى : { فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا وخر موسى صعقا }

 

نصر الله مصر وحفظ رئيسها وجيوشها

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *