الإثنين , 16 ديسمبر 2019 - 3:33 صباحًا
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

البحث عن ارادة !

بقلم / شيرين حسين

هناك طرف ثالث في ازمة الخليج حاليا …
وليس منطقيا ان تكون ايران الدولة تبدأ سلم المفاوضات مع رئيس الوزراء الياباني شبنزو آبي وتقوم بمهاجمة الناقلتين …وهو نسف لكل ماقد يكون قد اتفق عليه بين الدولة الايرانية وبين الوسيط الياباني !!
ان الطرف المستفيد من تأجيج الصراع بين ايران الدولة وبين دول الخليج والولايات المتحدة هو الطرف الذي سيخسر بالضرورة لو تمت التهدئة ..ووصلت المفاوضات الي تقديم التنازلات من الاطراف المتفاوضة وربما الوصول الي صيغة التعايش السلمي بين اطراف متنازعة ….
طبيعة تركيبة الحكم في ايران تشير الي تعاظم قوة (الجرس الثوري ) وهو متمدد في العراق وفي سوريا وله وكيل في لبنان …وهو كذلك متمدد الي اليمن وله وكيل حوثي …
والحرس الثوري الايراني قوة متعاظمة وله كيان اقتصادي وهو يعلم تماما ان التفاوض بين ايران والقوي السياسية سينال من تمدده في الدول العربية وذلك غير مقبول له !!
حادثة مهاجمة مطار مدني في السعودية (ابها ) واستمرار التصعيد وتزويد الحوثيين بأسلحة متطورة مؤشرات خطيرة ….
واخشي ما أخشاه ان نصل الي نقطة ضرورة العمل علي اعادة تركيب النظام الايراني وهو امر لا تملكه الاطراف العربية ولا حتي الدولية واعني ضمنها الولايات المتحدة .
لا املك مفاتيح الحل …لان الطرف العربي في الازمة يظن ان الولايات المتحدة ستحارب عنه …وذلك لن يحدث والحرس الثوري يعلم ذلك …واعتقد للأسف ان القوة الضاربة الامريكية وتلك الحشود الامريكية لن تكلف الخزانة الامريكية دولارا واحدا …
لا اعلم ماهو الطريق عربيا لاستعادة الارادة المستقلة والرد علي ايران وهو امر يتم تغييبه ولاتملكه دول الصراع العربية !!

حفظ الله مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *