الإثنين , 26 أكتوبر 2020 - 4:35 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

الإتحاد العربي للقبائل في البلاد العربية يشارك إحتفالات أكتوبر المجيد

كتبت دكتورة / أسماء أبو لاشين

شارك الإتحاد العربي للقبائل ملتقي المراة العربية التي أقامت إحتفالاً في قاعة التعليم المدني بالزمالك بحضور ممثلين عن الإتحاد العربي للقبائل دكتورة أسماء لاشين رئيس هيئة المستشارين والشيخ حازم الحويطي نائب مسؤول فرع مصر لإتحاد القبائل ،كما شاركت الشيخة فاطمة العبسي سعودية الجنسية ودكتورة صباح الصالح من لبنان واستاذة فادية ابو سيف من فلسطين … ودكتورة شيرين حمدي من مصر ، وبحضور لفيف من من القيادات القوات المسلحة الذين حضرو انتصارات حرب و اكتوبر واعضاء من السلك الدبلوماسي تحت رعاية ملتقي المراة العربية والافريقية والمهجر برئاسة ا. د. مني ابو هشيمة واعضاء الملتقي من سيدات العرب في ذكرى انتصار أكتوبر المجيد فقد تحدثت رئيسة الملتقي قائلة .. مصر رفعت راية الأمة العربية عالياً بعبور قناة السويس .

والذي كان مكسباً عسكرياً وسياسياً ونافست مصر في هذه الحرب القوى العالمية .

أن حرب وانتصارات أكتوبر قلبت موازين القوى في منطقة الشرق الأوسط ، أن مصر أفهمتَ العالم كله أن دولة الحق لابد أن تنتصر على دولة الباطل .
كما تحدثوا العديد من الالوية الذين حضروا حرب اكتوبر وانتصاراتها اشارو الي .أن حرب وانتصارات اكتوبرحطمت أكذوبة الجيش الذي لا يهزم ، وأثبتت للعالم قدرة المقاتل المصري على الثبات والصمود وضرب أجمل عبارات التضحية والفداء على تراب مصر .

ولقد نجح انتصار أكتوبر في فرض معادلات الحل السلمي للقضايا الشرق أوسطية العربية .
أن امتلاك مفاتيح القوة الطريق الحقيقي للسلام .ستبقى مصر المدافعة عن حقوق الأمة العربية وهي التي تملك الحل السياسي في قضية فلسطين التي لطالما دافعت عنها في الحرب والسلام ،

مصر بثبات مواقفها… والثقة العالية والمطلقة بها ستبقى العنوان لتاريخ محفور بذاكرتنا ولحاضر لا زال ماثلا امامنا .. ولمستقبل ننشده بالشكر الدائم لهذا البلد المصري العربي العريق .
وبهذه المناسبة هنأ الاتحاد العربي للقبائل في البلاد العربية ملتقي المراة العربية والافريقية والمهجر ممثلة بدكتورة مني ابو هشبمة رئيس مجلس ادارة الملتقي علي هذا الجهد العظيم والمناسبة المباركة .

مصر الشقيقة واذ تحتفل بذكرى انتصارات اكتوبر المجيد وقد قدمت عشرات الالاف من خيرة أبنائها دفاعا عن فلسطين وعروبتها ومواقفها القومية من خلال العديد من الحروب بالأعوام (48) ، ( 56) ، (67) و انتصارات أكتوبر بالعام (73)

وعلى ثرى فلسطين اختلطت دماء شهداء مصر وفلسطين وضمخته بالمسك والعنبر لتظل شاهدا على متانة اللحمة التي تجمع الشعبين الجارين الشقيقين .

ان الشعب العربي واذ يعيش فرحة مصر وشعبها انتصارات اكتوبر.. انما يعبر عن وحدة الدم والمصير والأهداف المشتركة والحرص الأكيد على سلامة مصر وتطورها واستقرارها .. فكل التهنئة للشقيقة مصر بانتصارات اكتوبر المجيدة وكل التحية لمصر قيادة وحكومة وشعبا وعلى رأسهم فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي حفظه الله ورعاه.

حفظ الله مصر قيادةً وجيشاً وشعباً .
حفظ الله مصر وحرسها من كل سوء ونصرها نصراً مؤزراً لتبقى حصن العروبة والإسلام الحصين، ولتظل رايتها مرفوعة خفاقة في كل حين .
وتظل قوة شامخة. وسياج امن. سلمت يا مصر، دار أمن وأمان ، وقلعة شماء،وأرض نماء وعطاء .
. وعاشت مصر حرة أبية .بقيادة رئيسها المعظم عبد الفتاح السيسي .
وألف ألف تحية لمصر .. ودمت منصورة .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *