الثلاثاء , 12 نوفمبر 2019 - 7:54 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى
أخبار عاجلة

الأهلى يفترس “اطلع برة” بتسعة أهداف مع الرأفة!

القلم الرياضي – وكالات – عمرو عبدالرحمن

حسن حمدي قائد الأهلي 1977

ذكرنا النادي الأهلي بفوزه التاريخي بنتيجة 7 / 2 علي فريق المدينة الليبي عام 1977 ، عندما نجح في تحقيق الفوز بنتيجة ٩-صفر، على حساب «اطلع برّه» بطل جنوب السودان في إياب الدور التمهيدي لبطولة دوري أبطال إفريقيا ليتأهل الأهلي إلى دور الـ٣٢، بعد فوزه في مجموع اللقاءين بنتيجة ١٣-٠، بعدما فاز في مباراة الذهاب برباعية نظيفة.

فوز الأهلي بنتيجة ٩-صفر على حساب بطل جنوب السودان هو الفوز الأكبر في مسيرة النادي الأهلي في البطولات الأفريقية منذ مشاركته الأولى في نسخة ١٩٧٦ من دوري الأبطال.

فوز الأهلي بتسعة أهداف دون رد هو الفوز الأكبر للفرق المصرية في البطولات الإفريقية على الإطلاق متخطيًا الإسماعيلي الذي سبق له تحقيق الفوز بنتيجة ٨-صفر على حساب «حي العرب» السوداني في بطولة كأس الاتحاد عام ٢٠٠٠.

الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، فاز على «اطلع برّه» بطل جنوب السودان، 9-صفر، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم، الجمعة، على استاد الجيش ببرج العرب في إياب الدور التمهيدي بمنافسات دوري أبطال إفريقيا.

بدأ الأهلي المباراة بتشكيل مكوّن: علي لطفي، ومحمود وحيد، ورامي ربيعة، ومحمود متولي، وأحمد فتحي، وعمرو السولية، وحمدي فتحي، وحسين الشحات، ومحمد مجدي (أفشة)، وجونيور أجاي، وصلاح محسن.

قدم لاعبو الأهلي عرضًا مميزًا في مباراة اليوم التي شهدت تفوقًا ملحوظًا لعناصر الفريق، وظهرت بشكل أكثر من رائع ونجحت في استغلال الفرص التي أتيحت لها، لتمطر الفريق المنافس بـ9 أهداف في لقاء الإياب، ليصعد الأهلي إلى الدور التالي بنتيجة 13-صفر، في مجموع اللقاءين.

فرض الأهلي سيطرته على مجريات اللقاء من البداية، وانتشر لاعبو الفريق في وسط ملعب فريق «اطلع بره». وفي الدقيقة السادسة، ينجح صلاح محسن، مهاجم الفريق، في تسجيل هدف التقدم من تمريرة عرضية لـحسين الشحات.

في الدقيقة الـ11، يلعب مجدي (أفشة) تمريرة لـمحمود وحيد، المنطلق في الجبهة اليسرى، الذي لعب عرضية تصدى لها دانيال، حارس فريق بطل جنوب السودان.

تقدم جديد من الأهلي في الدقيقة الـ13، عن طريق أحمد فتحي في الجبهة اليمنى ولعب عرضية وصلت إلى صلاح محسن، ولكن الحكم احتسب الكرة تسللاً.
تضيع فرصة هدفٍ مؤكدٍ للأهلي في الدقيقة الـ17 عن طريق محمود متولي، الذي قابل عرضية وحيد، بتصويبة قوية تصدى لها حارس الفريق السوداني، وحوّل الكرة إلى ضربة ركنية لم تستغل.

في الدقيقة الـ19، يمرر (أفشة) الكرة لـحسين الشحات داخل منطقة الجزاء، والذي لعب أطلق تصويبة بوجه القدم على يمين حارس الفريق السوداني ويسجل الهدف الثاني.

الأهلي يتقدم بهدفين دون مقابل بعد مرور 25 دقيقة، إلى جانب الفرص الضائعة، وتدخل الحكم أكثر من مرة لاحتساب تسلل على لاعبي الفريق.

في الدقيقة الـ26، اشتكى رامي ربيعة من إصابة عضلية، ولم يستطع إكمال اللقاء وأجرى محمد يوسف، المدير الفني المؤقت، التبديل الأول اضطراريًا بنزول أيمن أشرف وخروج ربيعة.

يعود الأهلي للهجوم من جديد، ويهدر فرصتين في الدقيقة الـ33 عن طريق أحمد فتحي الذي استغل خروج الحارس دانيال ولعب الكرة مباشرة في المرمى ولكن تمر بجوار القائم الأيسر، ويطلق أجاي تصويبة قوية تصدى لها حارس الفريق السوداني.

يظهر صلاح محسن بتصويبة قوية تصدى لها حارس «اطلع برّه» الذي ظهر أكثر من مرة وكان نجم فريقه في الشوط الأول.

في الدقيقة الـ40، يسجل صلاح محسن الهدف الثالث للفريق والثاني له في اللقاء بعد تلقي تمريرة عرضية من أجاي، قابها بالقدم لتسكن شباك الفريق السوداني.

في الدقيقة الـ45، يطلق أحمد فتحي تصويبة قوية على يسار دانيال لتسكن شباكه، ويتقدم الأهلي برباعية.

ويطلق حكم المباراة صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الأهلي بأربعة أهداف دون مقابل.

الشوط الثاني

شهدت بداية الشوط الثاني انطلاقة قوية للأهلي بحثًا عن زيادة حصيلة الأهداف حيث أضاف حسين الشحات الهدف الخامس فى الدقيقة الأولي من الشوط الثاني بعد أن تلقى تمريرة من عمرو السولية سددها قوية في شباك حارس بطل جنوب السودان لتصبح النتيجة 5-صفر.

وتواصل هجوم لاعبي الأهلي حيث نجح حمدي فتحي في إضافة الهدف السادس في الدقيقة الـ55 بعد أن تلقى تمريرة من حسين الشحات سددها بقوة في شباك حارس مرمى بطل جنوب السودان.

وتستمر سيطرة لاعبي الأهلي حتى ينطلق صلاح محسن من الجبهة اليسرى ويراوغ مدافع الفريق المنافس ويسددها بقوة ولكن حارس المرمي يتصدى لها وتسقط الكرة أمام حسين الشحات الذي يراوغ مدافع «اطلع بره» ويسددها في الشباك لتصبح النتيجة 7-صفر.

ويظهر من جديد حمدي فتحي محرزًا الهدف الثامن في الدقيقة الـ67 بعد أن تلقى عرضية من محمود وحيد من الجبهة اليسرى داخل منطقة الجزاء حولها برأسه في شباك الفريق المنافس لتصبح النتيجة 8-صفر.

ويتواصل ضغط لاعبي الأهلي حيث يدفع محمد يوسف، المدير الفني المؤقت، بالتغيير الثالث بنزول أليو ديانج الوافد الجديد من مولودية الجزائر حتى جاءت الدقيقة الـ81 التي شهدت تسجيل الهدف التاسع عن طريق مصطفي سالم، لاعب «اطلع بره» بالخطأ في مرماه لتصبح النتيجة 9-صفر.

وتستمر محاولات الأهلي لزيادة حصيلة الاهداف حتى يطلق حكم اللقاء صافرة النهاية، لتنتهي المباراة بفوز الأهلي بنتيجة 9-صفر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *