الإثنين , 27 مايو 2019 - 8:14 صباحًا
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى

أصداء إيجابية واسعة النطاق لمبادرة “لا للتعصب الكروي”

القاهرة – عمرو عبدالرحمن

تصاعدت في الآونة الأخيرة أجواء التعصب والشحن بين جماهير الكرة المصرية، وتجاوز ما عرف باسم “التحفيل” بين الجماهير حدود الفكاهة والمزاح؛ لتصل إلى درجة السب والقذف والخوض في الأعراض أحيانا، ولكن على الرغم من ذلك فإن هناك أصوات تعالت من بعض العقلاء لتنادي بنبذ التعصب الكروي، ونشر الروح الرياضية بين الجماهير.

ودشن الدكتور وائل الشهاوي المحلل السياسي، مبادرة “لا للتعصب الكروي” لحث مشجعي كرة القدم المصرية على الاعتدال في تشجيع فرقهم، والتحلي بالروح الرياضية، ولفت انتباههم بأخطار التعصب الكروي، ومردوده السلبي على البلاد، موجها الدعوة لكل عقلاء الوطن للانضمام للمبادرة ونشرها.

وكتب الشهاوي، عبر حسابه الشخصي على “فيس بوك”، “سؤال يجول في خاطري لكل مشجعي كرة القدم الذين أعطوها أكبر من حجمها وقيمتها كرياضة تساعد في الترويح عن النفس، ما الفائدة التي عادت عليكم في حال فوز فريقك ببطولة دوري أو كأس إضافية؟ هل زاد راتبك؟ هل ترقيت في وظيفتك؟ هل اقتسمت مكافآت الفوز مع لاعبي فريقك؟ ألم يخطر ببالكم جميعا أن ما نحن فيه الأن قد يقود لكارثة خصوصًا أننا مقبلون على تنظيم أكبر بطولة قارية في أفريقيا؟، أدعو عقلاء هذا الوطن للانضمام لمبادرة لا للتعصب الكروي”.

          

 

المصدر:الوطن

 

حفظ الله مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *