الأحد , 19 أغسطس 2018 - 3:46 مساءً
رئيس مجلس الإدارة د/ أحمد عبد الصبور
رئيس التحرير التنفيذي محمد يحيى
أخبار عاجلة

أسرار الخط الساخن بين تيريزا ماى والإرهابى بلحاج وتاجر السلاح جان إيف أوليفييه !

جمع خيوط الجريمة / عمرو عبدالرحمن

تواطئت حكومة الشر العالمية مجددا لإعادة نسج شبكة العنكبوت السوداء وإشعال سيناريو الفوضي الشيطانية في الشرق العربي مرة أخري، بسلسلة مخططات تم رصدها علي مدي الساعات القليلة الماضية ، تورطت فيها أنظمة بريطانيا و قطر و تركيا و شخصيات فرنسية كبري و تنظيمات القاعدة والاخوان اللا إسلامية الارهابية و شخصيات افريقية منها ” ماكي سال ” رئيس السنغال ، وعناصر من النظام الليبي السابق بعد إعادة تطويهم للعمل تحت أمر الإرهاب العالمي مثل ” سيف الإسلام القذافي ” الذي تحول من ابن رئيس شهيد إلي عميل للنظام العالمي الجديد .. الذي أعدم والده !!

 

لكن ؛ بينما تظن الأفاعي الرقطاء أنها قادرة علي التسلل لنفث سمومها فإن الصقور التي لا تنام ترصد وتحلق وتنقض في اللحظة المناسبة لقطع رأس الأفعي .. وتمزيق ذيولها .

 

 

  • المحطة الأولي ؛ لندنستان

 

البداية من ” بريطانيا الصغري ” التي أعادت توجيه الإرهابي عبد الكريم بلحاج لإطلاق شروره نحو ليبيا والشمال الأفريقي ، بقرار رسمي لسلطات العدو البريطاني ، حيث أعلنت لندن ( اعتذارها الرسمي ) للإرهابي الليبي والذي اختطفته في تايلاند سنة 2004 وسلمته إلي النظام الليبي وقتئذ.

كما اعتذرت تيريزا ماي رئيس الوزراء البريطانية وراعية الارهاب العالمي – بنفسها للإرهابي – كغطاء سياسي مسبق لما يدبر لارتكابه من جرائم ضد شعوب الشرق العربي وأفريقيا.

 

  • المحطة الثانية ؛ داكار !

 

الخطوة الثانية – أمس الجمعة – انطلقت أمس فى العاصمة السنغالية داكار، بعقد مؤتمر نظمته مؤسسة برازفيل داعمة للإرهاب ، تمولها الدوحة وتشرف عليها زوجة الرئيس الفرنسى السابق ” نيكولا ساركوزى “، بحضور أخطر قادة الميليشيات فى ليبيا وعناصر من جماعة الإخوان الليبية وبعض أنصار النظام الليبى السابق.

 

بحسب تصريحات لمصدر ليبى للزميلة “اليوم السابع”، شهدت الجلسة الافتتاحية لمؤتمر دعم الإرهاب الدولي ، كلمة لرئيس السنغال وأعقبها كلمة لتاجر السلاح العالمى ورئيس مؤسسة برازافيل، جان إيف أوليفييه ، وأدار الجلسة مصطفى نيسى وهو رئيس التجمع القومى السنغالى وزير خارجية سابق للسنغال.

 

المؤتمر حضرته قيادات الميليشيات المسلحة، وفى مقدمتهم الارهابي عبد الوهاب القايد والإرهابى عبد الحكيم بلحاج والارهابي الإخوانى صالح المخزوم.

 

وتتكالب تيارات الإسلام السياسى (الاخوان اللامسلمين) لتحقيق مصالحها عبر تحالفات مع تنظيم “القاعدة” الارهابي وأيضا عناصر النظام الليبى السابق الذين سقطوا تحت سيطرة الناتو بسياسة العصا أو الجزرة .

 

= أهداف اجتماع داكار :

  1. ضرب خطة المبعوث الأممى إلى ليبيا غسان سلامة.

  2. تخريب خطة المبعوث الأممى التى تحظى بدعم دولى وإقليمى لإرساء الأمن والاستقرار فى ليبيا.

  3. تعطيل اتفاق الصخيرات وإعادة ليبيا لمستنقع الفوضى.

 

كما تقرر أن تنظم المخابرات القطرية والتركية مؤتمر جديدا فى نفس المدينة المشبوهة ” داكار “، يوم الجمعة المقبل، اجتماعات جديدة بين الاخوان وعناصر النظام الليبى السابق ، برعاية تاجر السلاح العالمى جون ايف اوليفى ، وتمويل قطرى تركى !

 

الاجتماع سيحضره الإخوانى الصهيوني الليبى صالح المخزوم، والإخوانى الصهيوني على دبيبه، والقيادى تنظيم القاعدة الإرهابى الصهيوني عبد الحكيم بالحاج ، إضافة لبعض أنصار النظام الليبى السابق ومنهم عبدالله عثمان القدافى وهو مقيم بالقاهرة، إضافة لمشاركة الشيخ حسن المبروك الزنتانى – أحد عناصر النظام الليبى السابق.

 

خمس من قيادات الإرهاب الليبي سيتحركون بطائرة خاصة من العاصمة تونس، و ستة قيادات مدعومة من المخابرات التركية ستشارك فى الاجتماع وفى مقدمتهم عبد الحميد الكزة وهو أحد عناصر النظام الليبى السابق، قادما من تركيا للتنسيق مع الإرهابى على الصلابى.

 

  • الصقور التي لا تنام في ” جينيف ” !

 

كانت مصادر مصرية وتونسية سبق وأعلنت أن المخابرات المصرية نجحت في تسجيل، (صوت وصورة)، مجريات اجتماع عقد في ” جينيف ” يوم 21 مايو العام الماضي 2017 بين شخصيات مشبوهة تونسية مثل شفيق جراية ومحامية تونسية مقيمة في باريس وأخري ليبية جميعهم من رعاة وداعمي الارهاب وتجار سلاح ، علي رأسهم تاجر السلاح العالمي ” جون ايف اوليفي “.

 

الاجتماع كان هدفه التخطيط لإدخال كميات كبيرة من الأسلحة إلى ليبيا ، وتعهّد فيه تاجر السلاح بتوفيرها من إحدى دول اوروبا الشرقية فيما تكفل شبكة العنكبوت السوداء لارهابي التونسي شفيق الجراية بتأمين نقلها عبر ميناء جرجيس إلى الأراضي الليبية.

 

وحسب ما وثقته المخابرات المصرية، طمأن الجراية الحاضرين مؤكدا قدرته على السيطرة على الطريق و تأمين إدخال الشحنة بدون أي مخاطر، قبل سقوطه علي أيدي الصقور المصرية التي لا تنام .

 

” جون إيف أوليفي ” – Jean-Yves Ollivier – أحد أكبر التجار المعروفين في عالم تهريب النفط و الماس و السلاح وهو صهيوني فرنسي مولود في الجزائر و معروف بأنّه رجل الدبلوماسية الموازية وكان مدبر عملية إطلاق سراح المرتزق الفرنسي و تاجر السلاح ” بوب دونار” الذي تم القبض عليه في جزر القمر سنة 1989، ومؤسس منظمة برازافيل التي يتخذها كواجهة دبلوماسية وسياسية لتجارة السلاح منذ عقود طويلة وهو مسئول عن تمويل عديد من الحروب الأهلية في أفريقيا ، لكي تستمر دولها في حالة عدم استقرار تسمح بقيام أنظمة ضعيفة يسهل السيطرة عليها لكي تبقي أراضي وثروات أفريقيا نهبا لقوي الاستعمار الصهيوني البروتستانتي .. في صورة شركات عابرة للقارات تتاجر في الماس والبترول والذهب والزئبق والنحاس وتتاجر أيضا بحياة الشعوب وتواصل استعمارها في نسخة جديدة من شركات الهند البريطانية والاوروبية !

 

  • المحطة الأخيرة ؛ الدوحة

 

بنفس المسار تصاعد الدعم القطري لتنظيمات الإخوان الصهيونية فى ليبيا، حيث منح تميم حمد بن خليفة أل ثان، أمير دولة قطر، حزب العدالة والبناء، الذراع السياسية لجماعة الإخوان الصهيونية ربع مليون دولار شهرياً تحت بند منحة مساعدة أعباء إضافية تمكن الأعضاء المنتمين لحزب العدالة والتنمية الليبى من استقرار أوضاعهم وإدارتهم لمهامهم لأطول فترة ممكنة”.

 

وتم نشر وثائق تؤكد أن المنحة التي يتم تسليمها شهرياً لإخوان ليبيا، يتم استقطاعها من “صندوق الطوارئ والمنح العاجلة بوزارة المالية بقطر، والمسحوب على مصرف قطر المركزى، باسم محمد صوان، رئيس حزب العدالة والبناء.

 

بحسب مستندات تحت عنوان “سري.. مذكرة للعرض على وزير الدولة للشئون الخارجية القطرى”، قائمة بأسماء قيادات حزب العدالة والتنمية الذراع السياسية لجماعة الإخوان بليبيا كالآتى:

“نزار أحمد يوسف كعوان، عبد الرحمن عبد المجيد عبد المجيد الحبيبي، محمود عبد العزيز ميلاد حسن، ماجدة محمد الصغير الفلاح، منصور مبروك عبد الكريم المحمدي، صلاح محمد حسن شعيب، هدي عبد اللطيف اللبناني، وأمنة فرج خليفة أمطير، محمد أحمد احمد عريش، صالح محمد المكتوم الصالح، مني أبو القاسم عمر، وزينب أبو القاسم إبراهيم بعيو، خالد عمار على المشرى، محمد معمر عبد الله عياب، محمد عمران ميلاد مرغم، فوزية عبد السلام أحمد كروان، فتحى العربى عبد القادر صالح، عبد السلام إبراهيم إسماعيل الصفراتى وأمنية عمر المحجوب إبراهيم”.

 

  • صدق الله العظيم إذ قال عز وجل :

  • ” وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ “.

  • {الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ . فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ… “

 

 

نصر الله مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *